وقال الناطق باسم جيب مليلة إن طاقم السفينة سورويا رصد الجثث وأبلغ سلطات المغرب وإسبانيا.

كما أوضح أن طاقم السفينة "قدر بنحو عشرين" عدد الجثث التي انتشلتها الدوريات المغربية في المياه الإقليمية للمغرب.

ولم تصدر السلطات المغربية حتى الآن أرقاما تتعلق بهؤلاء الضحايا.