ولقيت البدر مصرعها، أثناء أداء مهمتها مع عضو من فريق الرصد باللجنة الوطنية للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان.

وساهمت ريهام بشكل لافت، خلال العامين الأخيرين، في جهود مساعدة المتضررين من حصار ميليشيات الحوثي في مدينة تعز.

وانتقدت منظمات حقوقية، في أكثر من مرة، استهداف ميليشيات الحوثي الإيرانية للصحفيين والناشطين الحقوقين، في محاولة لإخفاء جرائها باليمن وعدم وصولها إلى الرأي العام الدولي.