الأخبار » أخبار الإمارات » بلدية الشارقة تكرّم الفائزين والمشاركين في مسابقة أجمل حديقة

بلدية الشارقة تكرّم الفائزين والمشاركين في مسابقة أجمل حديقة

  ,   المصدر : الشارقة / بلدية الشارقة   ,   التاريخ : 2018-02-24 08:20 PM

نظمت بلدية مدينة الشارقة في مبناها الرئيسي بمنطقة المصلى حفلاً لتكريم الفائزين في مسابقة أجمل حديقة في دورتها الخامسة عشرة، والتي أتت هذا العام تحت شعار "حديقتي سعادتي" حيث بلغ عدد الحدائق المشاركة 34 حديقة منها 10 حدائق مدرسية و24 منزلية، وتم خلال الحفل تكريم ثلاثة فائزين حسب الفئات الثلاث للمسابقة ، حيث فاز السيد علي عبد الله شهيل عن فئة أجمل حديقة منزلية ذات النمط الطبيعي، والسيد عدنان المعيني عن فئة أجمل حديقة منزلية ذات النمط الهندسي، والسيد ابراهيم الحمادي عن فئة أجمل حديقة منزلية ذات النمط المختلط، فيما فازت مدرسة الرفاع الثانوية عن فئة المدارس الحكومية، ومدرسة العالم الجديد الخاصة عن فئة المدراس الخاصة، كما تم تكريم المشاركين واللجنة اللجنة المقيّمة للحدائق تقديراً لجهودهم خلال الدورة الحالية للمسابقة.

حضر حفل التكريم سعادة ثابت سالم الطريفي مدير عام بلدية مدينة الشارقة، ومساعديه، والفائزين والمشاركين في المسابقة ولفيف من الحضور ووسائل الاعلام.

وأكد سعادة ثابت سالم الطريفي أن الشارقة تحتل بإنجازاتها المتعددة في المجال الزراعي والبيئي مكانة خاصة، فهي صاحبة تجربة حضارية وجمالية انبثقت معالمها الأولى من توجيهات ورؤى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، فبفضل دعم سموه المستمر حققت بلدية مدينة الشارقة إنجازات كثيرة ومتعددة تضاف يومياً لسلسلة انجازاتنا في العمل البلدي، وقد كان لقطاع الزراعة والبيئة بالبلدية دور مهم في النهضة الزراعية و استمرار التنمية المستدامة للإمارة الباسمة، تنفيذاً لتوجيهات سموه، حيث تعمل بشكل مستمر على المشاركة في كل الفعاليات وخصوصاً البيئية وتسهم في زيادة التشجير والزراعة وافتتاح الحدائق وتشجيع المجتمع على الاهتمام بالبيئة..

وقال سعادة مدير عام بلدية مدينة الشارقة :"انطلاقاً من هذه الرؤى الرشيدة لسموه وحرصه أن تكون الشارقة في الطليعة دوماً في كافة المجالات، عملت بلدية مدينة الشارقة منذ تأسيسها على الاهتمام بالتشجير وزيادة الرقعة الخضراء والمسطحات والمتنزهات ومكافحة التصحر وتعزيز البيئة الزراعية والتشجير، وجاء إطلاق مسابقة أجمل حديقة عام 2003 لإكمال مسيرة النهضة الخضراء في إمارة الطفل والصحة ورعاية كبار السن، حتى تكون الفئة المستهدفة من أفراد ومؤسسات شريكاً لنا في دعم مسيرة التجميل التي جعلت من الشارقة المكان الأمثل للعمل والحياة، ولتنفيذ توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة الذي قال"يجب أن يكون أمام كل منزل زهرة وعلى وجه كل إنسان بسمة".
من جانبه أكد المهندس حسن التفاق مساعد المدير العام لقطاع الزراعة والبيئة ورئيس لجنة تقييم المسابقة، أن المسابقة حظيت باقبال جماهيري كبير هذا العام، وحققت نجاحاً منقطع النظير استمراراً لسلسة النجاحات خلال الدوارت السابقة، حيث تعكس هذه المشاركات واهتمام أفراد المجتمع بتزيين الحدائق وإنشائها أهمية الزراعة وتجاوب المجتمع مع دعوات البلدية بضرورة نشر الرقعة الخضراء والاهتمام بالزراعة وإنشاء الحدائق لما لها من أهمية كبيرة وفوائد عديدة، كما أن المسابقة باتت نموذجاً يحتذى به ومنصة مهمة لايصال الرسالة الهادفة للبلدية فيما يخص المحافظة على البيئة وزيادة حملات التشجير وحققت العديد من النتائج الإيجابية والمردود البيئي على الإمارة.
وقال المهندس حسن التفاق: " لقد أولى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة حفظه الله ورعاه، أهمية كبيرة للزراعة، فأصبحت الشارقة واحة غناء تزخر بالحدائق والمسطحات الخضراء وباتت نموذجاً متفرداً في حرصها على الاهتمام بالمبادرات البيئية ومن هنا انطلقت بلدية مدينة الشارقة بخطوات ثابتة يصاحبها التميز، لتساهم في زيادة الرقعة الخضراء وخوض التحدي الذي اعتبره الخبراء مستحيلاً، وسارت على نهج المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه حيث كان رحمه الله يؤكد بقوله "إن اهتمامنا بالبيئة ليس وليد الساعة، إنما هو اهتمام أصيل وراسخ دعونا له ومارسناه وطبّقناه، قبل أن يبدأ اهتمام العالم بسنوات عديدة".

وفي ذات السياق أكد بدور الحمادي مدير إدارة التخطيط الاستراتيجي في البلدية، أن المسابقة تنقسم إلى فئتين هما فئة أجمل حديقة منزلية وفئة أجمل حديقة مدرسية حكومية أو خاصة، مشيراً إلى أن فئة الحديقة المنزلية تم تقييمها وفقاً لثلاثة أنماط وهي النمط الهندسي، والنمط الطبيعي، والنمط المختلط، لضمان التنوع في الجوانب الجمالية بالحديقة، بحيث تشمل الأبعاد الجمالية الهندسية، وطبيعة ونوعية النباتات والورود، وغيرها.

 

إضافة تعليق