الأخبار » أخبار تربوية » أضرار الضرب على الرأس أهمها ارتجاج المخ

أضرار الضرب على الرأس أهمها ارتجاج المخ

  ,   التاريخ : 2018-05-19 11:57 PM

يتعرض العديد من الأشخاص للضرب على الرأس ويمكن أن تسبب الارتجاجات وكسور الجمجمة وجروح فروة الرأس، والعواقب والعلاجات تختلف  اعتمادا على ما تسبب فى إصابات الرأس ومدى خطورتها.

ووفقاً للموقع الطبى الأمريكى "HealthLine"، قد تكون إصابات الرأس إما مغلقة أو مفتوحة، وإصابة الرأس المغلقة هى أى إصابة لا تنكسر فيها الجمجمة، أما إصابة الرأس المفتوحة (المتغلغلة) هى إصابة يكسر فيها فروة الرأس والجمجمة وتصل للمخ.

وأوضح الباحثون أنه قد يكون من الصعب تقييم مدى خطورة إصابة الرأس بمجرد النظر، إذ أن بعض الجروح الطفيفة فى الرأس تنزف كثيرا، فى حين أن بعض الجروح الكبيرة لا تنزف على الإطلاق، ومن المهم علاج جميع إصابات الرأس على محمل الجد ، وتقييمها من قبل الطبيب.

 

أضرار الضرب على الرأس

بشكل عام ، يمكن تقسيم إصابات الرأس إلى فئتين بناءً على أسبابها، يمكن أن تكون إصابات الرأس بسبب الضربات فى الرأس أو الإصابة.

تعتبر إصابات الرأس الناتجة عن الهز أكثر شيوعًا عند الرضع والأطفال الصغار .

ترتبط عادة إصابات الرأس  بما يلى:

حوادث السيارات

السقوط

الاعتداءات الجسدية

الحوادث الرياضية

فى معظم الحالات ، سوف تحمى جمجمتك عقلك من الأذى الجسيم، ومع ذلك  يمكن أيضا أن تكون الإصابات خطيرة، وقد تسبب فرط الحركة لدى الأطفال.

ما هي الأنواع الرئيسية من إصابات الرأس؟

ورم دموى

الورم الدموى عبارة عن كمية من الدم خارج الأوعية الدموية، ويمكن أن يكون خطيرا جدا إذا حدث فى الدماغ، ويمكن أن يؤدى التجلط و يسبب لك فقدان الوعي أو يؤدى إلى تلف دائم فى الدماغ.

النزف

 نزيف غير المنضبط، يمكن أن يكون هناك نزيف حول الدماغ ، يسمى نزف تحت العنكبوتية ، أو نزيف داخل أنسجة الدماغ ، يسمى نزف داخل المخ.

نزيف تحت العنكبوتية غالبا ما يسبب الصداع والقىء، وتعتمد شدة النزف الدماغي داخل المخ على مدى نزيف الدم ، لكن بمرور الوقت يمكن لأى كمية من الدم أن تسبب تراكمًا للضغط.

ارتجاج فى المخ

يحدث الارتجاج عندما يكون التأثير على الرأس شديدًا بما يكفى لإصابة الدماغ. من المعتقد أن تكون نتيجة لضرب الجمجمة، وبشكل عام  فقدان الوظيفة المرتبط بالارتجاج عرض مؤقت ومع ذلك ، يمكن أن تؤدى الارتجاجات المتكررة فى النهاية إلى تلف دائم.

 

إضافة تعليق