وذكرت الحكومة في بيان، أن من المتوقع إعدام نحو 126 ألف بقرة على مدى العامين المقبلين في إطار سعي الحكومة والشركات العاملة في هذا المجال لإخلاء كل المزارع المصابة.

وظهر المرض الشائع في العديد من الدول للمرة الأولى في مزرعة بالجزيرة الجنوبية في نيوزيلندا في يوليو، وتأكدت الآن إصابة نحو 37 مزرعة بالمرض.

وأضافت أرديرن، في بيان: "صدر قرار اليوم بدافع من رغبة الحكومة في حماية القطيع الوطني من المرض وحماية أساس اقتصادنا قطاع المزارع".

ويمكن أن تؤدي مايكوبلازما الأبقار إلى حالات مثل التهاب الضرع والالتهاب الرئوي والتهاب المفاصل في الماشية المصابة، لكن المرض لا يمثل أي خطر على سلامة الغذاء أو البشر.

وقالت أرديرن إن الحكومة ستسهم بنحو 591 مليون دولار نيوزيلندي في برنامج القضاء على المرض فيما ستتحمل كيانات الصناعة والمزارعون المبلغ المتبقي. وستبذل معظم الجهود على مدى العامين المقبلين.

ويسهم قطاع الألبان بنحو 7.8 مليار دولار نيوزيلندي في الناتج المحلي الإجمالي للبلاد،  سنويا ويمثل نحو خمس صادرات نيوزيلندا.