الأخبار » أخبار اقتصادية » ترخيص ثاني لشركة تأجير سيارات بالساعة في أبوظبي

ترخيص ثاني لشركة تأجير سيارات بالساعة في أبوظبي

  ,   التاريخ : 2018-06-11 06:58 PM

أعلنت دائرة النقل عن منحها ترخيصاً جديداً لشركة «إي كار» العاملة في قطاع تأجير المركبات يؤهلها لتقديم خدمات ذكية تمكن المتعامل من خلال تطبيق ذكي على الهاتف المحمول من تحديد السيارة الأقرب إليه لاستئجارها والانطلاق بها والدفع بأقل الأسعار وفقاً للاستخدام، لتصبح ثان شركة ترخص في الإمارة لهذا الغرض، وذلك في إطار الجهود المبذولة لإرساء منظومة نقل متكاملة ومستدامة في إمارة أبوظبي، توفر خدمات نوعية بطريقة سهلة وقريبة من المتعاملين.

ويتلخص مفهوم الخدمة التي جذبت اهتمام عدد آخر من الشركات العاملة في هذا المجال، في تحميل تطبيق على الهاتف المحمول، يضع المتعامل على الخريطة المتوفرة فيه وجهته المقصودة، ومن ثم يحدد التطبيق موقع أقرب سيارة ليقوم المتعامل بحجزها. وبمجرد وصول المتعامل إلى مكان السيارة يمكن فتح الأبواب باستخدام التطبيق وعند الدخول إليها سيجد المتعامل جهازا متصلا بمفتاح المركبة لتشغيلها والانطلاق بها إلى الوجهة التي يريدها. ويمكن تحميل التطبيق الخاص بهذه الخدمة «إي كار» من متجر أندرويد وIOS.

 

ويتم تحديد تكلفة استئجار المركبة بناء على فترة الاستخدام، وتُحسب بالدقيقة والساعة أو بمعدل يومي، فيما يقوم نظام خاص داخل المركبة بخصم التكلفة من خلال بطاقة المتعامل البنكية.

وبعد الانتهاء من استخدام المركبة، يمكن للمستأجر تركها في المكان الذي وصل إليه ليستخدم المركبة من يحتاجها بعده، ما يعني أنه يمكن لأكثر من شخص استخدام نفس المركبة في اليوم الواحد 

 

وتشجع هذه الخدمة المجتمع على التوجه نحو أساليب النقل الذكي وتسهم في الحد من اقتناء المركبات الخاصة وتقليل الازدحام المروري والحفاظ على بيئة نظيفة، حيث تعزز جودة الهواء بالإمارة وتقود إلى خفض انبعاثات عوادم السيارات لاسيما أنه سيتم تخصيص نسبة من أسطول الشركات المقدمة لهذه الخدمة ليحوي عدداً من سيارات هجينة وكهربائية صديقة للبيئة.

من ناحية أخرى تشكل الخدمة الجديدة فرصة للزائرين من سياح ورجال أعمال للتنقل من مكان لآخر في الإمارة بكل يسر وسهولة، وتمنح بعض محدودي الدخل غير القادرين على تحمل تكاليف اقتناء السيارة فرصة تنقل مناسبة.

وتدعم الخدمة نشاط قطاع تأجير المركبات المحلي وتعزز الجهود المبذولة لتعزيز جودة الحياة في إمارة أبوظبي وإرساء بيئة خدمية ذكية في مدنها، تتفاعل بشكل مستمر مع سكانها وتوفر أفضل الفرص للمستثمرين.

إضافة تعليق