وخسرت الليرة نحو 18 بالمئة مقابل الدولار هذا العام، لتصبح إحدى أسوأ عملات الأسواق الناشئة أداء.

وتضررت العملة التركية جراء مخاوف من تأثير الرئيس رجب طيب أردوغان على السياسة النقدية والانتخابات التي ستجري قريبا.

ووفقا لـ"رويترز"، فقد بلغت الليرة 4.6545 مقابل الدولار بحلول الساعة 11:09 بتوقيت غرينتش، وهو ما يمثل انخفاضا من مستوى إغلاق الثلاثاء عند 4.5950، ولامست الليرة لفترة وجيزة مستوى 4.6975 في وقت سابق الأربعاء.

ومن المتوقع أن يرفع مجلس الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة للمرة الثانية هذا العام بعد خطوة مماثلة في مارس، فيما يريد المستثمرون التعرف على آفاق تشديد السياسة النقدية في المستقبل في ظل النمو الاقتصادي الحالي.