الأخبار » أخبار الإمارات » ركود في أسواق الفواكه والخضراوات والأسماك بالفجيرة خلال الصيف

ركود في أسواق الفواكه والخضراوات والأسماك بالفجيرة خلال الصيف

  ,   التاريخ : 2018-07-12 08:36 PM

حذرت بلدية الفجيرة جميع التجار في أسواق الخضراوات والفواكه والأسماك بمدينة الفجيرة وضواحيها، من رفع أسعار أي سلعة من السلع التي تباع في هذه الأسواق، خلال فترة أشهر الصيف، والتي تتراجع فيها كميات السلع وترتفع فيها الأسعار.

وأكد عبدالله خلف مدير إدارة الشؤون القانونية وحماية المستهلك ببلدية الفجيرة، أن جميع المحال في سوقي الفواكه والخضراوات والأسماك، تحت رقابة إدارة حماية المستهلك، وأن هناك دوريات مستمرة طيلة فترة العمل نهاراً وليلاً، تمسح الأسواق وتقف على قوائم الأسعار الحقيقية.

وقال خلف: «تشهد الأسواق خلال أشهر الصيف ارتفاعات طفيفة في الأسعار، ويقوم المفتشون بالمرور على جميع المحال ودكك السمك، للتأكد من أسعار استيراد الأسماك والفاكهة، وفي حال وجود فروق ملحوظة يتم مخالفة المحل وتغريمه، وكذلك في حال عدم التزامه لمرات يتم إغلاق المحل مؤقتاً كنوع من العقاب». وذكر مدير إدارة الشؤون القانونية وحماية المستهلك ببلدية الفجيرة، أن مفتشي البلدية قاموا خلال إجازة عيد الفطر السعيد وحتى أواخر الأسبوع الماضي، بتنفيذ 121 جولة تفتيشية شملت أسواق الخضراوات والفواكه والأسماك، أسفرت عن مخالفة 21 محلاً بسبب عدم الالتزام بالاشتراطات الصحية وطرق عرض البضائع بشكل صحيح، وتم تغريم 8 محال، ولم تغلق البلدية أي من المحال لمخالفات صحية، أو قيامها برفع الأسعار بشكل مبالغ فيه. وشهدت أسواق السمك والخضراوات والفواكه في الفجيرة ركوداً نسبياً وتراجعاً كبيراً في المعروض من الأسماك والخضراوات والفواكه، وخلت العديد من المحال من الأسماك، بينما شهدت الأسعار ارتفاعاً ملحوظاً بلغت نسبته أمس 15 % عن موسم الشتاء الماضي.

وقال عبيد راشد اليماحي من رواد السوق، نعم اختفت الكثير من الأسماك الرئيسة، وظهر الكنعد بشكل محدود جداً، وقد تخطت أسعاره حد الـ 70 درهماً للكيلو الواحد، بينما خلا السوق من جميع أنواع الروبيان الجيد، وقد ظهر الثلج على الكميات الموجودة في السوق، وسيطر على المشهد تماماً.

وذكر خالد محمد من رواد السوق، أن الأسعار متفاوتة بشكل مزعج، كيلو الشعري بـ 10 دراهم فرق من 25 إلى 35 للكيلو، والهامور كذلك، فسعر سمكة الهامور متوسطة الحجم يتراوح بين 60 و80 درهماً للسمكة الواحدة.

وداخل سوق الفواكه والخضراوات في الفجيرة، أبدى بعض مرتاديه امتعاضهم الشديد من ارتفاع الأسعار، وقالوا: كل شيء غالٍ حتى المنتجات المحلية التي يتم زراعتها وجلبها من البدية ومسافي والبثنة كالمانجو، بلغ سعر الكيلو الواحد منها نحو 20 درهماً بحسب مكان زراعتها، وقد سجل مانجو البدية ومسافي ودفتا الأعلى من بين المنتجات الزراعية المحلية، حيث بلغ ثمن الكيلو الواحد 20 درهماً حالياً بالأسواق، بينما يباع المانجو الباكستاني المستورد بـ 9 دراهم للكيلو الواحد.

واختفى من أسواق الفواكه والخضراوات بالفجيرة عدد من السلع، خاصة التي يتم استيرادها من الخارج، كما اختفت بعض الفواكه التي يتم استيرادها من أسواق أوروبا، نظراً لموسم الصيف، حيث يسافر الكثير من المواطنين والمقيمين خارج الدولة، وتكون الحركة إلى السوق بطيئة.

إضافة تعليق