الأخبار » أخبار الإمارات » 80 رقماً مميزاً في مزاد «عام زايد»

80 رقماً مميزاً في مزاد «عام زايد»

  ,   التاريخ : 2018-11-07 03:57 PM

قالت هيئة الطرق والمواصلات، في دبي، إنه بمناسبة مئوية القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وما قدمته يداه الكريمتان من عطاء للإنسانية، سيتم تخصيص ريع ست لوحات مميّزة تحمل الفئة (Z)، تمثّل محطات تاريخية مهمة في حياة الشيخ زايد طَيّبَ الله ثراه، للأعمال الخيرية، خلال مزاد «عام زايد» العلني، الذي تعتزم الهيئة تنظيمه في السابع عشر من نوفمبر الجاري.

وقال المدير التنفيذي لمؤسسة الترخيص في الهيئة، عبدالله يوسف آل علي، إن الهيئة ستطرح في المزاد 80 رقماً مميزاً ثنائياً وثلاثياً ورباعياً وخماسياً للفئات (J,K,L,M,N, O,P,Q,R,S,T,U,X)، والأرقام الستة المُمَيّزة من فئة (Z)، ويحمل هذا المزاد العلني الرقم 100 في سلسلة المزادات العلنية لأرقام اللوحات المميّزة للمركبات، التي تطرحها الهيئة وفق خطة مدروسة وجداول زمنية محدّدة. كما سيتم خلال هذا المزاد طرح اللوحة المميّزة ثنائية الرقم والفئة، وهي (AA88).

وسَيُنَظَّمُ المزاد يوم السبت 17 نوفمبر الجاري، في فندق هيلتون مدينة الحبتور بدبي من الساعة 2:00 ظهراً وحتى الساعة 4:30 عصراً، وسَيُفتَحُ التسجيل فيه يوم الأحد 11 نوفمبر الجاري.

والأرقام الستة المميّزة التاريخية، التي سَيُخَصَّصُ ريعها للأعمال الخيرية هي: (Z1918) ويرمز الرقم إلى العام الذي وُلِدَ فيه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وهذا العام يمثّل ميلاد شعبٍ يحمل إرث القائد المؤسس، الذي أخذ على عاتقه بناء دولة حديثة تنهض بسواعد أبنائها المخلصين ويعمُّ خيرها العالم بأسره، لذا أصبح هذا التاريخ نبراساً لأبناء زايد في إكمال المسيرة، التي بدأها القائد المؤسس.

والرقم (Z1946) يرمز إلى تاريخ تولي الشيخ زايد حكم مدينة العين، تلك المدينة التي عانت شح المياه وندرتها، والتي حوّلها بحكمته ورؤيته التنموية الشاملة إلى واحة غنّاء ومدينة عصرية.

ويرمز الرقمان (Z1968) و(Z68) إلى عام لقاء السميح، وهو تاريخ أول لقاء بين المغفور له الشيخ زايد وأخيه المغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، طيب الله ثراه، بهدف توحيد جميع الإمارات على ساحل الخليج، لتأسيس دولة قوية عظيمة، وكان أمام أعينهما حلم يبدو وقتها صعب المنال، إلا أنه تحقق وشهد العالم قيام دولة الإمارات العربية المتحدة، التي تحتفل هذا العام بعامها السابع والأربعين.

أما الرقم (Z1971) فيرمز إلى عام قيام الاتحاد، ورفع علم دولة الإمارات لأول مرة، وقد كان يوماً تاريخياً لأبناء المنطقة، الذين يجمعهم تاريخ وموروث ثقافي مشترك، تبلور تحت راية الاتحاد ليشكل للعالم نموذجاً لتجربة وحدوية مميزة، ومثالاً للإرادة الصلبة.

والرقم المميّز السادس هو (Z2018)، الذي يُمَثِّلُ ذكرى مئوية زايد وهو عام زايد، الذي نحتفل فيه ونستذكر من خلاله مآثر المغفور له وإنجازاته، التي لا تُعَدُّ ولا تُحصى وما قدمته يده البيضاء من خيرات تعدت حدود الإمارات إلى المنطقة والعالم أجمع.

إضافة تعليق