الأخبار » أخبار رياضية » رياضيون: كل الفئات مستفيدة من إلغاء التشفير.. وكرة الإمارات على موعد مع انطلاقة جديدة

رياضيون: كل الفئات مستفيدة من إلغاء التشفير.. وكرة الإمارات على موعد مع انطلاقة جديدة

  ,   التاريخ : 2018-11-07 11:59 PM

أكد رياضيون أن قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، إلغاء تشفير جميع مباريات دوري الخليج العربي وكأس رئيس الدولة، يشكل دفعة كبيرة للرياضة الإماراتية بشكل عام وكرة القدم على وجه الخصوص، وأنه يؤكد حرص القيادة الرشيدة على دعم الحركة الرياضية بالدولة، وإسعاد المجتمع بشكل عام.

وأشاروا في ردود فعلهم بعد القرار إلى أن «كل الفئات مستفيدة من إلغاء التشفير، وأن كرة الإمارات على موعد مع انطلاقة جديدة، وهذا من شأنه توفير دعم أكبر لتطوير المسابقات الكروية، بجانب أنه أفضل ترويج وتسويق للدوري داخلياً وخارجياً».

وقال رئيس اتحاد كرة القدم، المهندس مروان بن غليطة: «محظوظون بهذا الدعم المستمر والمتواصل من القيادة الرشيدة للقطاع الرياضي»، مؤكداً أن «اتحاد الكرة مستمر في عملية تطوير المسابقات الكروية، وزيادة عدد الممارسين للعبة».

من جانبه، قال أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، عارف العواني، إن كرة الإمارات على موعد مع انطلاقة جديدة، وإن القرار من شأنه رفع مستوى الشعبية الجماهيرية لكرة الإمارات داخل الدولة وخارجها. وتابع: «القرار يمثل دعماً حقيقياً لتسويق المنتج الوطني لدول العالم، والتعريف بحجم الإمكانات الكبيرة لكرة الإمارات».

وأكد رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، غانم مبارك الهاجري، أن «قرار إلغاء التشفير سيرفع نسبة المشاهدة أضعافاً مضاعفة للرقم المرصود من لجنة المحترفين بالموسم الماضي، المقدر بأكثر من 13 مليون مشاهدة للدوري داخل الدولة وخارجها».

من جانبه، قال رئيس مجلس إدارة نادي عجمان، خليفة الجرمن، إن القرار لامس بعداً إنسانياً يخص كبار السن، ممن لا يقدرون على الذهاب إلى الملاعب لمتابعة مباريات الدوري، وقال لـ«الإمارات اليوم»: «أهم ما استوقفني في إيجابيات القرار هو البعد الإنساني لكبار السن، ليتمكنوا من الاستمتاع بالمباريات من أمام شاشات التلفزيون، ومن دون عناء التوجه إلى ملاعب كرة القدم».

وأكد رئيس شركة كرة القدم بنادي الوحدة، أحمد الرميثي، أن القرار يعبّر عن سرعة استجابة القيادة الرشيدة لنبض الشارع الكروي، مشيراً إلى أن التشفير حدّ كثيراً من الحضور الجماهيري في المدرجات، ولم يحقق الهدف منه.

وأشار رئيس شركة النصر لكرة القدم، عبدالرحمن أبوالشوارب، إلى أنه: «كان هناك اعتقاد بأن التشفير سيزيد من الحضور الجماهيري، لكن حدث العكس، وهذا القرار يأتي أيضاً امتداداً لقرار السماح لأبناء المواطنات ومواليد الدولة والمقيمين بالوجود في الأندية وتمثيلها، وسيسهم ذلك في تطوير الرياضة».

وأوضح أمين عام مجلس الشارقة الرياضي، عيسى هلال، أن الكثير من الشركات سيتشجع ويتوجه لبطولة الدوري، للوجود فيها، في ظل معرفتها بأن هناك قاعدة جماهيرية كبيرة للدوري.

وقال أيضاً إداري فريق شباب الأهلي، أحمد شاه، إن القرار أفرح الرياضيين بصفة عامة، والعوائل بصفة خاصة، وتابع: «الفوائد لا تقتصر على عشاق كرة القدم في الدولة، وإنما كان أبناء الدولة المغتربون في الخارج يعانون صعوبة متابعة مباريات الدوري، وحرمانهم من مشاهدة أنديتهم المفضلة، إلى جانب أن انتشار الكرة الإماراتية في الخارج أصبح أقل، وبالتحديد في الدول العربية».

وتمنى أن يعبّر الجمهور عن شكره لهذا القرار التاريخي بالحضور بقوة إلى المباريات.

وقال رئيس شركة كرة القدم بنادي الجزيرة، محمد السويدي، إن إلغاء التشفير سيكون ترويجاً جيداً للبطولة بشكل خاص ولكرة القدم الإماراتية بشكل عام، من النواحي كافة، الجماهيرية والتسويقية والإعلامية.

وأكد رئيس لجنة المحترفين، نائب رئيس اتحاد الكرة، عبدالله ناصر الجنيبي، إن القرار سيفتح أبواب متابعة دوري الخليج العربي لأكبر قطاع من محبي كرة القدم داخل الدولة وخارجها، ما يسهم في زيادة شعبية المسابقة.

خليفة الجرمن:

أهم ما استوقفني في إيجابيات القرار البعد الإنساني لكبار السن، ليتمكنوا من الاستمتاع بالمباريات دون عناء التوجه إلى ملاعب كرة القدم.

عارف العواني:

القرار يمثل دعماً حقيقياً لتسويق المنتج الوطني لدول العالم، والتعريف بحجم الإمكانات الكبيرة لكرة الإمارات.

غانم الهاجري:

القرار سيرفع نسبة المشاهدة أضعافاً مضاعفة للرقم المرصود من لجنة المحترفين.

 

إضافة تعليق