الأخبار » أخبار الإمارات » 30 ألف مقعد جديد في المدارس الخاصة بأبوظبي خلال 3 سنوات

30 ألف مقعد جديد في المدارس الخاصة بأبوظبي خلال 3 سنوات

  ,   التاريخ : 2018-11-08 07:56 PM

أعلنت دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي، أن الأعوام الثلاثة المقبلة ستشهد إضافة 30 ألف مقعد دراسي جديد في قطاع المدارس الخاصة، سيتاح نصفها مجاناً للطلبة المواطنين، وذلك ضمن برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية (غداً 21)، مشيرة إلى أن استراتيجيتها تهدف إلى تعزيز مكانة أبوظبي عالمياً في مجال التعليم، من خلال تحسين جودة المخرجات التعليمية، وتوفير أفضل فرص التعلم للطلاب واستقطابهم إقليمياً وعالمياً، واتخاذ إجراءات داعمة للمستثمرين، واستقطاب مستثمرين ومشغلين جدد للاستثمار في المدارس الخاصة، وخلق شراكات استراتيجية متميزة معهم.

وأكدت الدائرة قيامها بالعديد من الخطوات لدعم الاستثمار في قطاع التعليم الخاص، تضمنت توفير البيئة الملائمة، وتقديم التسهيلات لجذب وتنمية مقدمي خدمات التعليم من المستثمرين، مشيرة إلى العمل مع الشركاء الاستراتيجيين لزيادة النشاط الاستثماري في هذا القطاع، بهدف فتح مدارس جديدة، وإضافة مزيد من المقاعد بوتيرة سنوية، للوفاء بالطلب المتصاعد.

وقالت المدير التنفيذي لقطاع المدارس الخاصة بالدائرة، سارة مسلم، إن «الدائرة تسعى لتنفيذ أهم برامج أبوظبي للمسرعات التنموية (غداً 21)، من خلال توفير 15 ألف مقعد دراسي في ست مدارس خاصة من دون رسوم دراسية للمواطنين، إضافة إلى زيادة عدد المقاعد الدراسية في المدارس الخاصة الأخرى بنحو 15 ألف مقعد خلال السنوات الثلاث المقبلة».

وحدّد قطاع المدارس الخاصة وضمان الجودة بمجلس أبوظبي للتعليم، خمسة شروط ومتطلبات لتشغيل المدارس الجديدة، تشمل البنية التحتية للمدرسة، والتراخيص، وآلية توظيف الهيئات التدريسية والإدارية، وجداول المواعيد المقررة والنهائية، وتوفير العناصر التي تساعد في خلق بيئة مدرسية جاذبة، مشيراً إلى أهمية الالتزام التام بالشروط والمتطلبات التي تضعها الدائرة لتشغيل أي مدرسة جديدة، ضمن الجهود المبذولة لتحقيق أهداف المجلس، المتمثلة في توفير مستوى مرتفع من التعليم للطلبة في أبوظبي.

وشدّد على ضرورة معرفة خطوات العمل المطلوبة قبل البدء في قبول وتسجيل الطلبة، من حيث اكتمال المباني والمرافق الداخلية والخارجية قبل موعد تشغيل المدرسة بأربعة أشهر على الأقل، حتى يتسنى للدائرة القيام بعمليات التفتيش على أعمال البناء والمرافق، والنظر في مدى استيفائها لمتطلبات شروط الأمن والصحة والسلامة، وجاهزية الفصول الدراسية والمصادر التعليمية والمرافق الرياضية، إضافة إلى العديد من المستلزمات والمتطلبات الأخرى.

إضافة تعليق