وأفادت التقارير الأولية وفقا لمصدر بالقوة الوطنية للاستجابة للكوارث في الهند - حسبما ذكرت شبكة (إيه.بي.سي.نيوز) الأمريكية - بأن الضحايا قتلوا بعد انهيار حائط عليهم وتعرضهم للصعق بالكهرباء نتيجة للظروف السيئة المصاحبة للإعصار الحلزوني (غاجا)، الذي تسبب في هطول الأمطار الغزيرة، حيث بلغت سرعة الرياح 90 كيلو مترا في الساعة.


وأضافت الشبكة أن العاصفة خفت حدتها بعدما ضربت الساحل الجنوبي للهند، مشيرة إلى أن المواطنين القانطين بالمناطق المنخفضة بالولاية نزحوا إلى أكثر من 470 مركز إيواء في 6 مناطق مختلفة، كما وجه تحذير إلى الصيادين من مباشرة عملهم.

يذكر أن ولاية "تاميل نادو" هي عرضة للأعاصير الحلزونية التي تنشط في خليج البنغا