الأخبار » أخبار عجمان » ‫موظفو "طبية عجمان" يزورون متحف الاتحاد‬

‫موظفو "طبية عجمان" يزورون متحف الاتحاد‬

  ,   المصدر : عجمان / منطقة عجمان الطبية   ,   التاريخ : 2018-12-03 10:51 PM

نظمت منطقة عجمان الطبية زيارة لموظفيها إلى متحف الاتحاد بمنطقة الجميرا في دبي، حيث تآتي هذه الزيارة في إطار احتفالات منطقة عجمان الطبية باليوم الوطني ألـ47 لدولتنا الغالية ، وتم اختيار متحف الاتحاد كونه  المعلم الوطني البارز، الذي يستعرض قصة إعلان قيام دولة الإمارات العربية المتحدة في عام 1971م.

وقد اطلع وفد منطقة عجمان الطبية  على أروقة المتحف ووثائقه التاريخية، وتعرفو إلى هذا الصرح العظيم الذي يحفظ بين أركانه تاريخ الآباء المؤسسين لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وعبر المشاركون في الرحلة عن سعادتهم بزيارة هذا المعلم الحضاري الذي تم تصميمه على شكل ورقة الوثيقة التي تمثل اتفاقية الاتحاد.

وأشار المشاركون  إلى أن الرحلة كانت ممتعة حيث عاشوا لحظات سعادة غامرة وهم يتنقلون بين جنبات المتحف الذي يقدم رحلة بانورامية لمرحلة ما قبل الوحدة وحتى قيام الاتحاد بشكل عملي ، فيما يترافق عرض خريطة الامارات مع بعض الأفلام والتسجيلات الصوتية في سياق تاريخي مشوق لأهم الأحداث  والشخصيات الأكثر تأثيراً في بناء الدولة الحديثة، إلى جانب ما يشاهده الزائر من صور وتعليقات للمشاورات التي سبقت الاتحاد، مع الدول العربية والأجنبية.

ولفت انتباه الزائرين الجدارية الضخمة التي رسمها الفنان الإماراتي عبدالقادر الريس، والتي قسمت إلى تسع لوحات، ووزع الريس ألوانه في هذا العمل على شكل خريطة الإمارات، مستخدماً اللون الأزرق في المساحات المائية، ومطلقاً العنان لألوانه التجريدية اللوحة مما أضاف عليها بهاء وجمالا خاصة وهي تحمل كلمة الاتحاد مكررة، وأسماء الحكام الذين وقعوا الاتفاقية، إلى جانب أسماء الإمارات السبع.

كما تضمنت الزيارة جولة في دار الاتحاد، التي تم فيها توقيع وثيقة الاتحاد. إلى جانب ساحة الدار، التي رفع فيها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإخوانه الحكام علم الدولة قبل 47 عاماً.

وذكر المشاركون في الزيارة أن متحف الاتحاد يمثل قيمة تاريخية ثمينة ومركز اشعاع حضاري لكل الراغبين في الاطلاع على مراحل وتحديات تأسيس الاتحاد، والإنجازات التي تحققت خلال مسيرته، إلى جانب غرس وتأصيل مفهوم الاتحاد في نفوس المواطنين والأجيال المقبلة، إلى جانب ذلك يوثق المراحل التي مر بها تأسيس الاتحاد، مع التركيز على دور المغفور لهما الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، في وضع اللبنات الأولى لقيام الاتحاد، وبناء دولة حضارية أصبح لها مكانها المرموق بين الأمم تساهم في صنع التاريخ وتقدم للبشرية نموذجا حيا على كيفية التعايش وإحداث تنمية شاملة في المجتمعات وتوفير سبل العيش الكريم لكل القاطنين عليها من مواطنين ومقيمين ووافدين. 

إضافة تعليق