الأخبار » أخبار اقتصادية » "المسعود" الراعي الرسمي للسيارات في بطولة أكاديمية فاطمة بنت مبارك المفتوحة للسيدات

"المسعود" الراعي الرسمي للسيارات في بطولة أكاديمية فاطمة بنت مبارك المفتوحة للسيدات

  ,   التاريخ : 2019-01-11 05:38 AM

بالشراكة مع شركة نيسان، أعلنت مجموعة المسعود عن رعايتها الرسمية للمرة الثانية على التواليلبطولة أكاديمية فاطمة بنت مبارك المفتوحة للسيدات والتي تقام في نادي شاطئ السعديات للجولف في أبوظبي. وبصفتها الراعي الرسمي للسيارات، تقوم المسعود بتقديم مجموعة من مركباتنيسان الفاخرة لاستقبال المتنافسات في بطولة الجولف ودعم جميع التنقلات طوال فترة الحدث، وذلك لخوض المنافسات والمشاركة في الفعاليات المختلفة في أرجاء أبوظبي.

 

تبدأ البطولة هذا العام في إطار الجولة الأوروبية للسيدات، حيث تتيح الفرصة أمام هواة الجولف للعب إلى جانب نخبة من المحترفين في رياضة الجولف حول العالم، على مدار 3 أيام، بطريقة مبتكرةوعصرية، لم يسبق لنا أن شاهدنا مثلها في المنطقة. كما سيستضيف الحدث 126 لاعباً يتنافسون للحصول على المركز الأول، إضافة إلى الفوز بترتيب النقاط للمشاركة في الجولة الأخرى التي ستقام ضمن البطولات التي تستضيفها إحدى القارات الخمس في كل عام، والتي يتنافس خلالها 300 من أفضل لاعبي الجولف حول العالم.

 

وقال روبرت شوارتز، الرئيس التنفيذي للعمليات في مجموعة المسعود: "نحن فخورون بمشاركتنا كراعٍ رسمي لهذه البطولة المرموقة، نظراً لما تمثله من حدث رياضي محلي وعالمي مرموق، حيث تجسد بطولة فاطمة بنت مبارك المفتوحة للسيدات والتي تقامتحت رعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، المنافسة الافتتاحية للجولة الأوروبية للسيدات لعام 2019، إضافة إلى كونها أول بطولة متخصصة بغولف السيدات على مستوى إمارة أبوظبي،ودولة الإمارات."

 

وأضاف شوارتز: "نتطلع في مجموعة المسعود بإيجابية وتفاؤل حيال استمرارية رعاية هذا الحدث الذي يلقى هذا العام اهتماماً استثنائياً من العالم، حيث من المتوقع أن تسجل نسخة 2019 من البطولة شعبية كبيرة لتحتل مكانة عالمية مرموقة بين أهم البطولات الرياضية حول العالم. وتشكل استضافة إمارة أبوظبي ودولة الإمارات لهذه البطولة فرصة ذهبية من أجل تعزيز مكانتها كوجهة محلية، إقليمية وعالمية مفضلة لاستقبال المزيد من الفعاليات الرياضية خلال السنوات القادمة، حيث تمتلك الإمارات مجموعة من أفضل المرافق والبنى التحتية الرياضية في العالم في الوقت الذي يتضاعف فيه الاهتمام بالرياضة بشكل سنوي على مستوى المنطقة."

 

تفتخر المسعود بمواصلة دعمها ومشاركتها في مجموعة من الأنشطة الرياضية والاجتماعية والخيرية المحلية، وذلك انطلاقاً من التزامها بتعزيز جهودها في مجال المسؤولية المجتمعية وتلبية احتياجات المجتمع المحلي وخدمته، في ظل النمو الاقتصادي وسياسات التنويع المستمرة.  

 

إضافة تعليق