الأخبار » أخبار السياحة » دبي تستقبل السفينة السياحية أوشيانا في أول رحلة لها إلى منطقة الخليج

دبي تستقبل السفينة السياحية أوشيانا في أول رحلة لها إلى منطقة الخليج

  ,   التاريخ : 2019-02-06 02:31 AM

رحّبت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي (دبي للسياحة) وشركاؤها من القطاعين العام والخاص بالسفينة السياحية "أوشيانا"، التي وصلت إلى دبي في أول رحلة لها إلى الخليج العربي، وهي سفينة تابعة لشركة "بي آند أو" للسياحة البحرية ومقرّها المملكة المتحدة. وستتخذ "أوشيانا" التي بدأت رحلاتها في مياه الخليج العربي في 29 يناير 2019، من دبي ميناءً رئيسياً لها طوال موسم الشتاء.

 

وبهذه المناسبة تم تنظيم الاحتفالية التقليدية لتبادل الدروع والمفاتيح بين قبطان السفينة والشركاء من القطاعين العام والخاص بحضور ممثلين عن دبي للسياحة، وموانئ دبي العالمية، والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، وجمارك دبي، ومؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة.

 

وستقوم "أوشيانا" بتنفيذ برنامجها في مياه الخليج العربي عبر ست رحلات بحرية خلال موسم 2018/2019، جالبة معها أكثر من 20 ألف زائر، في مؤشر قوي على نجاح خطط دبي ومساعيها المستمرة في ترسيخ مكانتها كمحطة رئيسية للسياحة البحرية ووجهة مهمة للرحلات الإقليمية والعالمية.

 

ويصل طول "أوشيانا" إلى 261,30 متراً، وتزن أكثر من 77 ألف طن، وسترسو في دبي لمدة 48 ساعة لتتيح لضيوفها زيارة المدينة واستكشاف معالمها وتجاربها السياحية، وذلك قبل أن تقوم مرة أخرى بتنفيذ جولات بحرية في مياه الخليج العربي.

 

وبدأت "أوشيانا" في تنفيذ رحلاتها البحرية بداية من 29 يناير الماضي، وتستمر حتى 22 مارس المقبل من العام الجاري، وتقدم 3 أنواع من الرحلات البحرية تعتمد على طول المدة وتتضمن 7 ليال تغطي خلالها دولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين، و 10 ليال في دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عُمان ومملكة البحرين، و13 – 14 ليلة بين دبي ومالطا. وخلال موسم 2019/2020، تعود السفينة إلى دبي لتنفيذ برنامج موسّع يتضمن 14 رحلة لتقدم لنحو 40 ألف زائر مجموعة متنوعة من الجولات البحرية.

 

وقال جمال الفلاسي، مدير إدارة السياحة البحرية في دبي للسياحة": "بالإضافة إلى مكانتها الرائدة كوجهة سياحية عالمية مفضلة، تستمر دبي في التأكيد على موقعها كميناء أساسي للسفن السياحية في المنطقة، وقد سعدنا باستقبال السفينة "أوشيانا" وضيوفها من زوارنا في أول رحلة لها إلى الخليج العربي، كما يسرنا استقبالها في دبي طوال فترة تواجدها في المنطقة خلال الموسم الحالي. وتعتبر شراكتنا مع "بي آند أو" دلالة على ما يحققه قطاع السياحة البحرية في دبي من معدلات نمو متزايدة ، ويسلط المزيد من الضوء على دبي كوجهة رئيسية للسياحة البحرية العالمية. ونشكر شركاءنا في القطاع على تعاونهم ودعمهم المستمر لنا وهو ما ساهم في زيادة أعداد زوار دبي القادمين عبر الرحلات السياحية البحرية".

 

وقال طارق بن خليفة، مدير العمليات في ميناء راشد، موانئ دبي العالمية: "نرحب بسفينة "أوشيانا" في رحلتها الأولى إلى ميناء راشد، حيث تسهم بنية الميناء التحتية العالمية المتطورة في اجتذاب وتعزيز سياحة السفن السياحية في دبي لتكون مقصداً سياحياً متميزاً على مستوى العالم ورافداً للاقتصاد الوطني. وميناء راشد يتمتع بهذه الامتيازات والمقدرات التي تؤهله لدعم السياحة قدماً في السنوات المقبلة خاصة في ظل خططنا وتوقعاتنا للوصول إلى مليون سائح بحلول موسم 2020/2021، فالميناء قادر على استقبال خمس سفن سياحية في وقت واحد واستيعاب أكثر من 25,000 سائح في يوم واحد، ونتطلع للعب دور رئيسي مع شركائنا في المستقبل".

 

ومن جهته قال بول لادلو، رئيس شركة "بي أند أو": "تعتبر دبي ومنطقة الخليج العربي، وجهات بحرية رائعة، ولا يوجد طريقة أفضل لاستكشافها أكثر من المشاركة في برنامجنا المتنوع الخاص بجولات المدينة، والذي يقدم للزوار فرصة استثنائية ربما لا تتكرر إلا مرة واحدة في العمر، لخوض عدد من التجارب تتضمن مغامرات السفاري وركوب الإبل، والكثبان الرملية وزيارة المساجد، والمتاحف، والأسواق التقليدية، ومراكز التسوق الكبرى، ونحن على ثقة من أن ضيوفنا سيرحبون بهذا البرنامج المتنوع الذي يضمن لهم خوض تجارب استكشافية في جميع أرجاء المدينة".

 

ومن المتوقع أن يحقق قطاع السياحة البحرية في دبي أداءً قوياً خلال موسم 2018/2019، باستقبال 725 ألف زائر عبر البحر. وستقوم خلال فصل الشتاء الحالي سبع سفن سياحية تمثل ست خطوط بحرية عالمية، بتنفيذ رحلات في مياه الخليج العربي والهند انطلاقاً من دبي، بالإضافة إلى أكثر من 20 رحلة سياحية  بحرية عالمية سترسو في دبي. ويتطلع قطاع السياحة البحرية في دبي إلى تسجيل أداء أقوى وذلك بما يتماشى مع هدفها المتمثل في استقبال مليون زائر عبر السفن السياحية خلال موسم 2020/2021، وأن تكون وجهة للسياحة البحرية الشتوية لعشرة من أبرز الشركات العالمية المتخصصة في هذا المجال.

إضافة تعليق