الأخبار » أخبار رياضية » وسم "شكراً سلطان" رسالة حبّ وعرفان من فرسان الإرادة لـ (نصير المعاقين)

وسم "شكراً سلطان" رسالة حبّ وعرفان من فرسان الإرادة لـ (نصير المعاقين)

  ,   التاريخ : 2019-02-09 02:53 AM

أطلقت اللجنة العليا المنظمة لبطولة الألعاب العالمية للإعاقة الحركية والبتر - الشارقة 2019، وسم "شكراً سلطان"، ليكون رسالة امتنان وتقدير صادقة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة (نصيرالمعاقين) عبر وسائل التواصل الاجتماعي، على دعمه ورعايته وحرصه على توفير كافة الاحتياجات اللازمة لإنجاح فعاليات الحدث الرياضي الأكبر من نوعه عالمياً على صعيد الألعاب البارالمبية، الذي ينطلق الاحد المقبل ويستمر حتى 16 من فبراير الجاري.

 

"شكراً سلطان" تتخطى حدود الشارقة والإمارات العربية المتحدة لتبلغ أوساط العالم كافة، تقديراً لجهود صاحب السمو ورعايته ومبادراته العديدة لتطوير البنية التحتية لإمارة الشارقة لتكون مدينةً صديقةً لذوي الإعاقة وحاضنة لكافة فئات المجتمع، ودعمهمعلى كافة الصعد الرياضة والفنية والثقافية.

 

وقال الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس اللجنة المنظمة العليا للبطولة: "تعلمنا من والدنا صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة أن لذوي الإعاقة حقوقهم وواجب علينا جميعا منحهم إياها بتجاوز ثقافة العطف والرعاية، كونهم من أفراد هذا المجتمع الذين نكمل بهم صناعة المستقبل وصياغة أهدافه".

 

وأضاف: "وعلى مدى مسيرة عطاء ممتدة لأكثر من 38 عاماً أطلقت إمارة الشارقة وفق توجيهات حاكمها الإنسان العديد من البرامج التي ساهمت في تيسير شؤون حياة ذوي الإعاقة والتصدي للتحديات والتسهيل عليهم وعلى ذويهم وتعزيز الوعي بحقوقهموتفعيل مشاركتهم في البناء والتنمية".

 

وأشار رئيس اللجنة المنظمة العليا للبطولة: "وبجهود راعي المسيرة وملهم العطاء والبناء ...هناك العديد من المبادرات التي تبنتها إمارة الشارقة، توفر لهم متطلبات السعادة والأمن الاجتماعي حاضراً ومستقبلاً، انطلاقاً من دعم بيئتهم الأسرية إلى التعليمية ومنحهم حقوقهم في المنح الدراسية وتوفير الوظائف ومنحهم حقهم في التأمين الصحي وخدمات الرعاية وتوفير المرافق البيئية الملائمة ودمجهم الكامل في الفعاليات المختلفة".

 

وتقدّم الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي بخالص الشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على جهوده الكبيرة وعطائه المتواصل لذوي الإعاقة مما جعل إمارة الشارقة رائدة في منحهمحقوقهم ومناصرتهم واحتوائهم وتمكينهم ومساواتهم المساواة الكاملة مع مختلف أفراد المجتمع، وتنمية قدراتهم وتمكينهم وهو ماانعكس على عطائهم وتحقيق إنجازات تفاخر بها الإمارة.

 

ومن جانبه قال الدكتور طارق سلطان بن خادم، نائب رئيس اللجنة العليا، ورئيس اللجنة التنفيذية للبطولة:" يحظى فرسان الإرادة أبطال رياضة ذوي الإعاقة في دولة الإمارات العربية المتحدة بدعم كبيرة من قيادتنا الرشيدة، يتجسّد بالرعاية الكبيرة والدعم اللامحدود الذي تحظى به من قبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، نصير المعاقين ، الذي ساهمت مبادراته في أن تغدو الشارقة مدينة حاضنة لذوي الإعاقة لما تتميّز به من بنية تحتية متطورة قادرة على توفير الحياة الكريمة لهذه الفئة المهمة من المجتمع، ناهيك عن مرافقها الرياضة المتطورة والتي لعبت دوراً محورياً في اتاحة الفرصة للأبطال لخوض المنافسات الشريفة على أرضها وخارجها".

 

وتابع نائب رئيس اللجنة العليا، ورئيس اللجنة التنفيذية للبطولة:" نحن على مشارف انطلاق بطولة الألعاب العالمية للإعاقة الحركية والبتر التي تستضيفها إمارة الشارقة للمرّة الثانية في تاريخها، هذه المحطة الرياضية المهمة والمؤهلة لبطولة دورة الألعاب البارالمبية التي ستقام في العاصمة اليابانية طوكيو 2020، حدث يعكس الثقل الذي تلعبه الإمارة باعتبارها مدينة صديقة للمعاقين، فإطلاق وسم شكراً سلطان، أمام ضيوف الشارقة من مختلف أنحاء العالم يحمل في طيّاته رسالة شكر وعرفان ومحبة من جميع فئات المجتمع لحاكم وأب وضع قضايا ذوي الإعاقة دوماً في صدارة المشهد، وأولاها الاهتمام الكبير من قبله، ليكون لهم مكانهم الفاعل في المجتمع، ويصدّر صورة إنسانية وتنموية للعالم بأسره".

 

وفي نفس السياق أكد أحمد سالم المظلوم المدير التنفيذي للبطولة أن اختيار وسم (شكرا سلطان) نابع من قلوب كافة المهتمين بقضايا ذوي الإعاقة " شكرا سلطان " قالها ذوي الإعاقة منذ 32 عاماً عندما أمر بإنشاء النادي بمكرمة من سموه ومنح اسم (الثقة)لهذا النادي الذي إحتضن فرسان الإرادة ليكون ليس مجرد مبني يمارسون فيه أنشطتهم ولكن ثقة كبيرة منحها سموه لأبنائه من ذوي الإعاقة ليفجروا طاقاتهم ومواهبهم وينطلقوا في الإندماج الكامل بالمجتمع ولذا نقول دائماً شكرا سلطان الكرم.

 

 

من جانبها قالت اللاعبة الإماراتية ثريا الزعابي، أول إماراتية تشارك في الألعاب البارالمبية:" صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، نصيرنا ونصير كل الإماراتيين، هو اليد التي امتدت للجميع، لقد وجدنا في إمارة الشارقة كل الدعم والرعاية ليتسنى لنا خوض غمار الحياة بكل تفاصيلها، والمشاركة في جميع المنافسات متسلّحين بالخبرة والعزيمة التي استلهمناها من دعم وحكمة سموه.. فشكراً سلطان".

 

وقال البطل العالمي بدر عباس "لم نشك يومنا بقدرتنا على تحقيق البطولات والفوز بالذهبيات، وكان دعم صاحب السمو سلطان القاسمي وثقته وفخره الكبيرين بنا، دافعاً لنا لتحقيق المزيد من الألقاب، حملنا دائماً حب الشارقة وحب سلطان في قلوبنا أينما حللنا ولهما وللوطن الإماراتي نهدي جميع انتصاراتنا، فشكراً سلطان وشكراً للشارقة".

 

أما البطل محمد القايد، فأكد على أن الجهود الكبيرة التي يقودها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، أسهمت مساهمة كبيرة وفاعلة في الاهتمام بجميع فئات المجتمع من ذوي الإعاقة، هذا الدعم والرعاية أوصلنا لمراحل متقدمة في الحياة، وألهمتنا لنثبت ذواتنا في جميع الميادين، وننقل صورة زاهية ومشرقة عن عزيمة وإرادة الرياضيين الإماراتيين، فعلم الإمارات عندما رُفع عالياً في الأحداث الرياضية، كان بمثابة الحلم الذي تحقق، ولم يكن ليصير واقعاً لولا جهود صاحب السمو حاكم الشارقة.. فشكراً سلطان".

 

يذكر أن استضافة إمارة الشارقة لهذا الحدث الرياضي للمرة الثانية، يعكس حرص صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الذي وجه بتوفير كل إمكانات ومقومات النجاح للرياضات التي تعنى بذوي الاعاقة، الأمر الذي يرسخ مكانة ودور الشارقة الريادي في مجال الاهتمام بقضايا ذوي الإعاقة، لا سيما بعد النجاح الذي حققته الإمارة في استضافة هذه البطولة عام 2011.

يشارك في البطولة التي تنطلق الأحد القادم 1462 مشارك يمثلون 50 دولة يتنافسون في سبعة رياضات مختلفة هي ألعاب القوى والمبارزة والقوس والسهم وتقام منافستها في نادي الثقة للمعاقين بينما تستضيف الجامعة الأمريكية بالشارقة منافسات السباحة وتنس الطاولة والريشة الطائرة بينما تقام منافسات الرماية في نادي الذيد الرياضي.

 

إضافة تعليق