الأخبار » أخبار صحية » أعراض الأزمة القلبية.. كل دقيقة لها ثمنها

أعراض الأزمة القلبية.. كل دقيقة لها ثمنها

  ,   التاريخ : 2019-03-11 10:09 PM

قالت مؤسسة القلب الألمانية: إن أعراض الأزمة القلبية تختلف لدى النساء، خاصة في مرحلة الشيخوخة.

وأوضحت المؤسسة أن الأعراض المميزة للأزمة القلبية تتمثل في الشعور بضغط وضيق في الصدر، بالإضافة إلى ألم شديد في الصدر، غير أن هذا الألم يظهر لدى النساء في البطن، وليس في الصدر، مع الشعور بغثيان وقيء، الأمر الذي يتسبب في تأخير تشخيص الأزمة القلبية.

لذا ينبغي على المرأة الاتصال بالإسعاف فور ملاحظة هذه الأعراض لعلاج الأزمة القلبية في أسرع وقت ممكن؛ نظرًا لأن كل دقيقة لها ثمنها.

وتشير تقديرات منظمة الصحة العالمية إلى أن أكثر من 17.3 مليون شخص قضوا نحبهم في عام 2008، جرّاء التعرّض لأحد الأمراض القلبية الوعائية، مثل الأزمة القلبية أو السكتة. وحدثت أكثر من 80% من تلك الوفيات، على عكس المعتقدات الشائعة، في البلدان المنخفضة الدخل والبلدان المتوسطة الدخل وطالت الرجال والنساء سواء بسواء.

غير أنّ الأمر الذي يبعث على التفاؤل هو إمكانية توقّي 80% من الأزمات القلبية والسكتات التي تحدث في سنّ مبكّرة. ويمكن تحقيق ذلك عن طريق اتّباع نظام غذائي صحي وممارسة النشاط البدني بانتظام والامتناع عن التدخين.

اتّباع نظام غذائي صحي: النظام الغذائي المتوازن ضروري لصحة القلب والجهاز الوعائي، وهو يشمل الإكثار من الخضراوات والفواكه والحبوب غير منزوعة النخالة، واللحوم الخالية من الدهون، والأسماك والبقول، والإقلال من تناول الملح والسكر.

ممارسة النشاط البدني بانتظام: تساعد ممارسة النشاط البدني بانتظام ولمدة لا تقلّ عن ثلاثين دقيقة على صون الجهاز القلبي الوعائي؛ أمّا ممارسة ذلك النشاط في معظم أيام الأسبوع ولمدة لا تقلّ عن 60 دقيقة، فهو يسهم في الحفاظ على وزن صحي.

الامتناع عن تعاطي التبغ: يخلّف التبغ أضرارًا صحية جسيمة، سواء كان في شكل سجائر أو سيجارًا أو تبغًا معدًّا للغلايين أو للمضغ.
ويشكّل التدخين اللاإرادي خطرًا على الصحة أيضًا. وما يبعث على التفاؤل هو أنّ خطر الإصابة بالأزمة القلبية والسكتة يتقلّص فور إقلاع الشخص عن تعاطي منتجات التبغ، ويمكن أن يتقلّص بنسبة قد تصل إلى النصف بعد مضيّ عام على الإقلاع.

إضافة تعليق