الأخبار » فعاليات » قمة الخليج للشؤون الدوائية 2019 في نسختها الرابعة

قمة الخليج للشؤون الدوائية 2019 في نسختها الرابعة

  ,   المصدر : الإمارات / وزارة الصحة و وقاية المجتمع   ,   التاريخ : 2019-03-12 03:51 AM

بدعم من وزارة الصحة ووقاية المجتمع في دولة الامارات، وهيئة الصحة بدبي، تنظم شركة "الشؤون التنظيمية المهنية ‘PRA”  اليوم فعاليات "قمة الخليج للشؤون الدوائية " لدول مجلس التعاون الخليجي في نسختها الرابعة، والتي تسلط الضوء على أفضل الممارسات العالمية في تنظيم الأدوية وتوفير أنظمة الصحة العامة، إلى جانب التركيز على أبرز الابتكارات الطبية، والتي تستمر على مدار يومي 11 و 12 مارس  2019 في فندق أوبروي بإمارة دبي.

وأفتتح قمة الخليج للشؤون الدوائية والتصنيع 2019، الدكتور أمين حسين الأميري، الوكيل المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص في وزارة الصحة ووقاية المجتمع، التي تجمع ما لا يقل عن 300 من الحضور المتخصصين في مجال الرعاية الصحية ، والمسؤولين في قطاع تسجيل الأدوية وتسعيرها، بالإضافة إلى سلسلة من الجهات المعنية بحماية الملكية الفكرية، وذلك بهدف الاطلاع على أبرز الاتجاهات الحالية والمستقبلية ووتيرة النمو في قطاع المستحضرات الصيدلانية في دول مجلس التعاون الخليجي.

وسيتناقش أكثر من 40 خبيرا إقليميا ودوليا خلال أجندة القمة، وذلك في سبيل تبادل وجهات النظر، بشأن المتطلبات التنظيمية الحالية والمتوقعة في قطاع المستحضرات الصيدلانية، وأهم الاستراتيجيات التي ينبغي على دول مجلس التعاون الخليجي اعتمادها لتوفير الرعاية الصحية ذات المستوى العالمي لقاطنيها والزوار.

سيقوم ممثل من هيئة العلوم الصحية في سنغافورة بعرض ممارساتها التنظيمية في القمة، مما سيمكن المشاركين من مقارنة اللوائح التنظيمية الخاصة بهم مع واحد من أفضل أنظمة الرعاية الصحية على مستوى العالم. كما سيتم تسليط الضوء على تأثير  Brexit دوليًاعلى لوائح وأساليب تسجيل الأدوية في دول مجلس التعاون الخليجي لضمان سرعة تسجيل الأدوية.

وفي سياق متصل، قالت الدكتورة نجيبة الشيزاوي رئيس مجلس إدارة شركة الشؤون التنظيمية المهنية "PRA": نفتخر بتنظيم القمة الخليجية للشؤون الدوائية في نسختها الرابعة، الأمر الذي يؤكد إهتمام الهيئات التنظيمية بشؤون الدواء والرعاية الصحية على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، بالتواجد في هذا الحدث وتقديم لمحة عامة عن إجراءات التسجيل والبيئة التنظيمية وأهداف العام 2019 والمراحل المقبلة، حيث توفر القمة منصة حيوية لمشاركة المعلومات حول الاتجاه المستقبلي للصناعة وسبل التطوير في الأنظمة الصحية والدواء في المنطقة".

وأضافت الشيزاوي: "تتجه أنظار العديد من صناع القرار والمعنيين بقطاع الصحة والدواء حول أبرز الممارسات المتبعة لمواكبة التحديات المستمرة في الأسواق الاقليمية والعالمية، وعليه تم وضع أجندة الحدث لتتناسب مع احتياجات المتخصصين للتنبؤ بالمتطلبات والتحديات في مجال تسجيل الأدوية والصناعات الدوائية والتسعير، إلى جانب حماية الابتكارات والعلامات التجارية الخاصة بقطاع المستحضرات الصيدلانية التي تستثمر في سوق دولة الامارات ودول مجلس التعاون الخليجي، والذي يشهد بدوره نمواً مستمراً من حيث الطلب".

وأظهر التقرير الصادر مؤخراً شركة الاستشارات الاقتصادية العالمية "فيتش سوليوشن" التابعة لمؤسسة التصنيف الائتماني "فيتش"، أن يواصل قطاع الأدوية بمجلس التعاون الخليجي نمو خلال العقد المقبل، حتى يتضاعف حجمه من 13.9 مليار دولار في 2018 إلى 25.7 مليار دولار "أي ما يعادل 94.3 مليار درهم" بحلول العام 2028.

ومن المنطلق ذاته، قالت الدكتورة منى الموصلي ، المدير التنفيذي في شركة الشؤون التنظيمية المهنية: "تسلط القمة الضوء على تفاصيل تنظيم سوق الدواء الخليجي، لا سيما في سوق دولة الإمارات، والمملكة العربية السعودية، والبحرين والكويت، وعمان. سيحصل المشاركون على رؤية واضحة حول الطرق الأكثر فاعلية لإدخال الأدوية الجديدة والآمنة إلى السوق المنشود، من الاطلاع على آلية العمل من ذوي الخبرة الذين أنجزوا مثل هذه المهام بنجاح".

وأضافت الموصلي: " تتضمن أجندة فعاليات الملتقى سلسلة من جلسات نقاشية حول الممارسات التنظيمية المتبعة في كل من لبنان والعراق ومصر والأردن، إلى جانب تسليط الضوء على الأنظمة في دول مجلس التعاون الخليجي، بهدف الاطلاع على اخر المستجدات والقوانين . فضلاً عن ذلك ستشهد القمة عرضاً حول آلية التقديم الالكتروني للوثائق(eCTD) ، وحلول التسلسل الدوائي ، وأنظمة الأدوية البيولوجية واليقظة الدوائية ، والرقمنة في قطاع الصيدلة.

وستعقد جلسة خاص لخبير من كلية لندن للاقتصاد يقدم دراسته حول اقتصاديات الدواء ، وذلك لتقديم لمحة حول التوصيات بشأن تحليل تسعير الدواء وتخفيف التكاليف، وكيفية الأستفادة من هذه التوصيات في دول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

إضافة تعليق