الأخبار » أخبار الإمارات » متاحف على الطريق تشارك في يوم الطفل الإماراتي

متاحف على الطريق تشارك في يوم الطفل الإماراتي

  ,   التاريخ : 2019-03-15 02:10 AM

اختارت هيئة الشارقة للمتاحف التي ينضوي تحت لوائها 16 متحفاً في الإمارة، أن تكتب في سيرتها الداعمة للطفولة منذ انطلاقها، سطوراً يومية لهذه الثقافة، عبر تنظيم سلسلة من المبادرات والفعاليات وورش العمل التي تُسهم في تعزيز شخصية الطفل واستقلالية قراره، وتنمية حس القيادة والإبداع لديه، وتطوير مهاراته في التعامل والتفكير، ما يعزز رسالة المتاحف كمساحات تعليمية.

وضمن مشاركاتها الفاعلة على صعيد صقل مهارات الطفل والارتقاء بمداركه المعرفية، شاركت هيئة الشارقة للمتاحف في يوم الطفل الإماراتي الذي تحتفي به الدولة في 15 مارس من كل عام بباقة متنوعة من ورش العمل التي تستهدف الأطفال من عمر 8 إلى 11 عاماً، بالإضافة إلى مشاركة حافلة "متاحف على الطريق".

وأتت المشاركة بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة الشارقة، من خلال ورش العمل المقدمة من كل من: متحف الشارقة البحري، وحصن الشارقة، حيث نظم متحف الشارقة البحري ورشتي عمل تأتي الأولى، بعنوان "فلق المحار" والتي هدفت إلى تعريف الأطفال بمهام الغواص وكيفية استخراج اللؤلؤ الطبيعي بأداة خاصه تسمى "المفلقه"، وكيفية استخراج اللؤلؤ من المحارة. أما الورشة الثانية التي جاءت تحت عنوان "الجلاف"، سعت إلى تعريف الأطفال بحرفة الجلاف، وهي صناعة السفن، وكيفية استخدام الأدوات في صناعة وتشكيل السفن البحرية بدقة وتركيز باستخدام أجود أنواع الخشب لإبراز معالم هذه السفن.

أما حصن الشارقة فشارك من خلال تنظيم ورشة "مجسم البئر" والتي سعت إلى تعريف 20 طفلاً من ذوي الفئة العمرية من 8 – 11 سنة، على مفهوم البئر واختلاف مسماه من حيث عذوبه المياه (الطوي والخريجه)، واستخدامات كل منهما وكيفية الحصول على الماء في الماضي، والتعرف على شكل البئر، بالإضافة إلى تعريف الأطفال بالأدوات التي تستخدم في استخراج الماء فضلاً عن اكتساب الأطفال لمهاره عمل مجسم للبئر، حيث عمل الأطفال على تنفيذ مجسمات للآبار باستخدام الصلصال.

أما ورشة " لوحة أوراق الشريشة"، فهدفت إلى تعريف الأطفال على شجرة الشريشة وفوائدها، وجودها في حصن الشارقة، إلى جانب اكتساب مهاره عمل لوحة فنية ذات تصميم من وحي أوراق الشجر.

كما شاركت في فعاليات يوم الطفل الإماراتي، حافلة "متاحف على الطريق"، وهي مبادرة فريدة من نوعها أطلقتها هيئة الشارقة للمتاحف في شهر يناير الماضي، وهي عبارة عن متحف متحرك يهدف إلى تسهيل قدرة طلاب المدارس الذين يقطنون في مناطق بعيدة عن مركز المدينة، على الخوض في التجربة المتحفية، حيث يضم مجسمات مصغرة مشابهة لمجموعة مختارة من مقتنيات متاحف الشارقة، بغرض تنمية مهارات التفكير الإبداعي لدى الأطفال.

وعكست مشاركة هيئة الشارقة للمتاحف في يوم الطفل الإماراتي، حرص الهيئة على تعزيز حضورها ومساهمتها في المناسبات الوطنية والمجتمعية، بما ينسجم وأهدافها الرامية إلى تعزيز مدارك الطفل، ورفد مهاراته في كل ما يتعلق بالتراث العريق لدولة الإمارات، ومورثاته التاريخية والمجتمعية الأصيلة.

وتسعى هيئة الشارقة للمتاحف، والجهات التابعة لها إلى مواصلة تنفيذ استراتيجياتها التي تستمدها من توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بضرورة العمل على تعزيز مهارات الأطفال واليافعين، ورفع الوعي المتحفي لديهم من خلال ضمان إتاحة التجربة المتحفية لهم بطريقة ترفيهية تعليمية ملهمة.

وثمنّت هيئة الشارقة للمتاحف دور القيادة العامة لشرطة الشارقة، وحرصها على مشاركة وإسعاد الأطفال فرحتهم بيوم الطفل الإماراتي، وتفاعلها مع عالمهم الصغير، ومواكبتها لتوجهات الدولة نحو العناية بالطفل، ودعم حقوقه، وتوفير البيئة المناسبة لنشأته، وإدخال البهجة إلى نفوسهم.

يشار إلى أن "يوم الطفل الإماراتي" جاء بمبادرة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، ضمن الاستراتيجية الوطنية للأمومة والطفولة 2017 - 2020، بهدف توعية فئات المجتمع الإماراتي والمقيمين كافة بحقوق الطفل وأهميته في مجال الأسرة والمجتمع.

 

إضافة تعليق