الأخبار » أخبار الإمارات » محمد الملا: لا ندّخر جهداً لإسعادهم استجابة لتوجهات حكومتنا

محمد الملا: لا ندّخر جهداً لإسعادهم استجابة لتوجهات حكومتنا

  ,   المصدر : دبي / هيئة الطرق والمواصلات   ,   التاريخ : 2019-03-15 02:23 AM

عقد مجلس المتعاملين في هيئة الطرق والمواصلات بمركز راشد لأصحاب الهمم -  مع 73 ممثلاً عن الجهات والمراكز ذات الصلة وأصحاب الهمم وأولياء امورهم، وبحث أهم الاحتياجات والمتطلبات التي يتطلعوا لها، وذلك في إطار حرص الهيئة الدائم على تقديم الخدمات المتميزة والدعم والتعاون المستمر لأصحاب الهمم استجابة لمبادرة حكومة دبي الرشيدة "مجتمعي – مكان للجميع".

 

حضر الجلسة الحوارية محمد عبيد الملا، عضو مجلس المديرين رئيس المجلس، وعادل شاكري، مدير إدارة تطوير وتخطيط الأعمال بمؤسسة المواصلات العامة، وعدد من مديري الإدارات المعنية ذات العلاقة وممثلي جميع المؤسسات والقطاعات في الهيئة، حيث بدأت الجلسة الحوارية بتقديم عرض مرئي لتوضيح الخدمات المقدمة والمشاريع المنفذة كافة لفئة أصحاب الهمم والمتضمنة جميع قنوات التواصل المتاحة والخدمات والتطبيقات الإلكترونية وفقاً لأفضل الممارسات العالمية.

وأوضح الملا، مدى الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة والمسؤولون في هيئة الطرق والمواصلات لهذه الفئة من المجتمع، وذلك من خلال استراتيجيات وخطط وبرامج وموازنات مالية تنفذها الهيئة من أجل تلبية احتياجات أصحاب الهمم بوصفهم الرقم المهم في أجندة أعمالنا، وأن هذه المخصصات تجسّدت في تقديم أفضل الخدمات المتميزة لهم، مثل تصاميم وخدمات البنى التحتية من طرق ومعابر ومواقف وتصاميم الأبنية وتطبيق معايير ومواصفات عالمية لأنماط المواصلات العامة ومركبات الأجرة.

وأشار إلى أن الهدف من هذه الجلسة يتمحور حول اطلاع الحضور على نوعية الخدمات المقدمة لفئة اصحاب الهمم من قبل هيئة الطرق والمواصلات والاستماع لملاحظات مسؤولي المدارس ومراكز أصحاب الهمم وأولياء الأمور ليتم دراستها من أجل تحسينها وتطويرها لضمان موائمتها مع تلك الاحتياجات مما سيساهم في رفع مستوى رضاهم والذي بدوره سيدعم الجهود المبذولة لتحقيق توجه حكومتنا الرشيدة بأن تصبح مدينة دبي صديقة لأصحاب الهمم بحلول عام 2020.

وقد أسفرت مناقشات المجلس عن طرح العديد من الأفكار المقترحات منها؛ تدريب سائقي ومشرفي وسائل النقل الجماعي على كيفية التعامل مع جميع فئات أصحاب الهمم وخاصة مرضى التوحد. ووضع ملصقات على مركبات أصحاب الهمم لتنبيه مستخدمي الطريق بالمركبات التي يستخدمها أصحاب الهمم وذلك لدواعي الأمن والسلامة. كما حث الحضور على ضرورة زيادة نسبة عدد مركبات الأجرة المخصصة لأصحاب الهمم نظرا لزيادة الطلب عليها، مع توفير مواصفات تلائم أصحاب الهمم وخاصة معايير فتح الأبواب من الأطراف بدلاً من فتحها من الجهة الخلفية.

 

إضافة إلى اقتراح توفير مواقف لذوي الإعاقة البصرية على غرار بقية الفئات من أصحاب الهمم، كما تم طرح فكرة تخصيص أماكن خاصة لأصحاب الهمم داخل كافة أنماط المواصلات الجماعية وخاصة من الفئات التي تعاني من فرط الحركة اللاإرادية داخل عربات القطارات والحافلات والترام وخدمات النقل البحري حفاظا على سلامتهم وسلامة من حولهم.

 

وقد أوصى المجلس المؤسسات والإدارات المعنية في هيئة الطرق والمواصلات، بدراسة هذه الأفكار والمقترحات وتنفيذها وفق الإجراءات والقوانين المعمول بها في الهيئة، وبما يحقق سعادة أصحاب الهمم.

 

 

إضافة تعليق