الأخبار » أخبار اقتصادية » غرفة دبي تعلن عزمها افتتاح مكتب تمثيلي جديد لها في المكسيك خلال العام الجاري

غرفة دبي تعلن عزمها افتتاح مكتب تمثيلي جديد لها في المكسيك خلال العام الجاري

  ,   المصدر : دبي / غرفة دبي   ,   التاريخ : 2019-04-11 01:46 AM

  

أكد كبار المسؤولين وقادة الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة ودول امريكا اللاتينية والكاريبي التزامهم التام بتطوير العلاقات الثنائية، وتعزيز التعاون الاقتصادي المشترك مع انطلاق فعاليات النسخة الثالثة للمنتدى العالمي للأعمال لدول أمريكا اللاتينية أمس في العاصمة البنمية.

 

وينظم المنتدى غرفة صناعة وتجارة دبي المنتدى بالشراكة مع بنك التنمية للبلدان الأمريكية و"ذا إيكونوميست إيفنتس" التي تدير محتوى المنتدى، بحضور فخامة الرئيس خوان كارلوس فاريلا، رئيس جمهورية بنما، وفخامة الرئيس جوفينيل مويس،رئيس جمهورية هايتي، ومعالي إيزابيل سانت مالو، نائب الرئيس ووزيرة خارجية جمهورية بنما، وسعادة المهندس محمد أحمد بن عبد العزيز الشحي، وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية نيابة عن معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، إلى جانب سعادة ماجد سيف الغرير، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة دبي، وسعادة حمد بوعميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي، ولويس ألبرتو مورينو، رئيس بنك التنمية للبلدان الأمريكية، وعدد من صناع القرار والمسؤولين الحكوميين بالإضافة إلى كبار المديرين التنفيذيين ورجال الأعمال من دول مجلس التعاون الخليجي وأمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي.

 

وقال فخامة الرئيس خوان كارلوس فاريلا، رئيس جمهورية بنماخلال افتتاح المنتدى:" تلعب بلداننا دوراً رئيسياً في الربط والتواصل الإقليمي، فاقتصادنا يعتبر أحد أسرع الاقتصادات نمواً في المنطقة، وأطلقنا استراتيجية لتعزيز علاقاتنا الثنائية مع الدول الخليجية في قطاعات استراتيجية."

 

وكشف فخامته خلال اجتماع رفيع المستوى عقده مع أعضاء وفد غرفة دبي المشارك في المنتدى أن بنما ودبي تخططان لتأسيس مجموعات عمل خاصة لتطوير التعاون في قطاعات رئيسية ذات اهتمام مشترك ومنها السياحة والعقارات والمناطق الحرة، وذلك لتحقيق نتائج على المدى القصير والدفع بالعلاقات الثنائية إلى مستويات متميزة.

 

وتحدث سعادة المهندس محمد أحمد بن عبد العزيز الشحي وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية عن التعاون بين دولة الإمارات والدول اللاتينية، مشيراً إلى أن سياسة الانفتاح التي تتبعها دولة الإمارات والتزامها القوي بالتنويع الاقتصادي هما الأساس في قصة نجاحها، مضيفاً ان هذه الاستراتيجية ساعدت دولة الإمارات على تأسيس شراكات في أماكن مختلفة حول العالم، مؤكداً ان المنتدى العالمي للأعمال لدول أمريكا اللاتينية هو استمرار لهذه الاستراتيجية باعتباره جزءاً أساسياً في جهودتعزيز التبادل التجاري والتعاون الاستثماري.

 

وفي كلمته الافتتاحية، قال سعادة ماجد سيف الغرير، رئيس مجلس إدارة غرفة دبي:" يعتبر استضافة بنما للمنتدى دليلاً على العلاقات المتنية التي تجمع البلدين، حيث يوفر المنتدى صورة شاملة عن الاتجاهات الرئيسية التي تميز الأسواق اللاتينية والكاريبية والفرص التي توفرها هذه الأسواق للشركات في الإمارات ومنها أعضاء الغرفة الذين تجاوز عددهم 231,000 عضو."

 

وأعلن الغرير عزم الغرفة افتتاح مكتب تمثيلي خارجي لها في المكسيك خلال العام الجاري ليكون رابع مكاتبها التمثيلية في الأسواق اللاتينية، معتبراً هذه الخطوة استراتيجية في تعزيز التواجد الإماراتي في الأسواق اللاتينية والارتقاء بمستوى التبادل التجاري بين دبي وأمريكا اللاتينية. ويأتي هذ الإعلان بعد أسبوع على افتتاح غرفة دبي مكتب تمثيلي جديد لها في العاصمة الأرجنتينية بيونس آيرس، وذلك في أعقاب افتتاح مكتبي البرازيل وبنما في 2017 و2018 على التوالي.

 

وأشار رئيس مجلس إدارة غرفة دبي إلى تطور العلاقات التجارية بين الجانبين، مشيراً إلى ان تجارة دبي غير النفطية مع الدول اللاتينية ارتفعت بنسبة 46% خلال الفترة 2011-2018، وذلك من 4.6 مليار دولار أمريكي في 2011 إلى 6.7 مليار دولار أمريكي في العام 2018، معتبراً ان صادرات دبي إلى الأسواق اللاتينية تشهد نمواً ملحوظاً، ومؤكداً ان هذه التطورات التجارية الإيجابية هي حصيلة واعدة للتعاون الثنائي الذي نتج عن تنظيم منتديات الأعمال العالمية.

 

وخلال مشاركته في أول جلسات المنتدى التي ناقشت الديناميكيات المتغيرة للتجارة والاستثمار العالمي، أشار سعادة حمد بوعميم، مدير عام غرفة دبي إلى ان وجود الغرفة في امريكا اللاتينية هو وجود طويل الأمد، حيث تتطلع الغرفة إلى الأسواق اللاتينية كشريك استراتيجي لصناعة المستقبل، معتبراً ان التعاون التجاري والاستثماري المشترك بين دبي ودول امريكا اللاتينية واسع المجالات، ويساهم في بناء جسور من التعاون والشراكات عابرة للحدود، متوقعاً ان تخرج النسخة الثالثة من المنتدى بشراكات جديدة ومبتكرة تعزز التكامل الاقتصادي بين المنطقتين.

 

وأضاف بوعميم قائلاً:" تمتلك الاقتصادات الناشئة وخصوصاً في دول مجلس التعاون الخليجي وأمريكا اللاتينية ودول حوض الكاريبي الكثير لتقدمه في مجال التجارة والاستثمار، ولكن النظام التجاري العالمي والقطاع الخاص يواجهان تغيرات وتحديات تتطلب أفكاراً وحلولاً جديدة. والوقت الآن مثالي للأعمال والحكومات للعمل والتنسيق معاً لتطوير سياسات وممارسات تجعل التجارة العالمية أكثر سهولة للجميع في القرن الحادي والعشرين."

 

وسلط مدير عام غرفة دبي الضوء على تطورات واتجاهات بيئة الأعمال في دولة الإمارات وأمريكا اللاتينية، مع بروز الاعتماد المتزايد للقطاعين العام والخاص في المنطقتين على تبني أحدث التقنيات كالبلوك تشين والذكاء الاصطناعي في خضم مسيرة الثورة الصناعية الرابعة، معتبراً أن دبي تشكل مثالاً على الحكومات المبتكرة التي استطاعت تعزيز التنافسية الاقتصادية عبر اعتماد سياسات وإجراءات صديقة ومحفزة لبيئة الأعمال، وتطبيق تشريعات حديثة تلبي الاحتياجات المتغيرة للشركات في الإمارة.

 

ومن جهته تحدث لويس ألبرتو مورينو، رئيس بنك التنمية للبلدان الأمريكية عن الدراسة التي أعدها البنك والتي تسلط الضوء على اتجاهات التجارة البينية بين الأسواق الخليجية واللاتينية والكاريبية، مشيراً إلى ان التجارة البينية بين المنطقتين يمكن أن تنمو بحوالي 13 مليار دولار أمريكي سنوياً، إذا ما تم اعتماد خطوات جديدة وتطبيق توصيات مثل توقيع المزيد من اتفاقيات التجارة والاستثمار وتجنب الازدواج الضريبي، وزيادة عدد البعثات الدبلوماسية وإطلاق خطوط طيران مباشر إضافية، وتعزيز التعاون والتواصل بين مجتمعي الأعمال في المنطقتين.  

 

ويستكمل المنتدى الذي يقام تحت شعار "استثمار الغد في وجهات المستقبل"، جلساته في اليوم الثاني (10 أبريل) بمشاركة مجموعة من المسؤولين الحكوميين وصناع السياسات وقادة الأعمال ورواد الأعمال والخبراء وكبار صناع القرار من دولة الإمارات ودول أمريكا اللاتينية، حيث سيتم مناقشة فرص التعاون في قطاعات ذات اهتمام مشترك مثل الأمن الغذائي والصناعات الغذائية والاستدامة والتجارة والخدمات اللوجستية والتقنية المالية والخدمات المالية والسياحة والطاقة المتجددة وغيرها.

 

وتشمل قائمة المتحدثين الذين سيشاركون في الحلقات النقاشية خلال فعاليات اليوم الثاني من المنتدى (10 إبريل)، كل من معالي ميغيل فارغاس مالدونادو، وزير خارجية جمهورية الدومينيكان، وفابريزيو أوبيرتي، مدير قطاع التجارة لدى بنكالتنمية للبلدان الأمريكية - الولايات المتحدة الأمريكية، وشونكو روخاس، الوكيل السابق للتجارة الدولية في الأرجنتين، وعضو كل من مجلس المستقبل العالمي للتجارة الدولية والاستثمار والمنتدى الاقتصادي العالمي -  الأرجنتين، ومحمود البستكي، الرئيس التنفيذي لدبي التجارية -  الإمارات العربية المتحدة، وماوريسيو لوريدا، الرئيس التنفيذي لشركة "بروتيكتبو إميريكاس" كولومبيا، وباولو فيرنانديز، نائب رئيس الشراكات الاستراتيجية لدىماستركارد - الولايات المتحدة الأمريكية، ولارس أوسترجارد نيلسن، رئيس شركة ميرسك سيلاند أمريكا اللاتينية والكاريبي وبنما، وبيدرو هيلبرون، الرئيس التنفيذي لشركة خطوط كوبا الجوية بنما، وسعادة عيسى عبدالله الغرير، مؤسس ورئيس مجلس إدارة "عيسى الغرير للاستثمار" -  الإمارات العربية المتحدة.

 

إضافة تعليق