الأخبار » فعاليات » ملتقى الاسرة الاماراتية المتسامحة لكلنا الامارات ينطلق الثلاثاء

ملتقى الاسرة الاماراتية المتسامحة لكلنا الامارات ينطلق الثلاثاء

  ,   التاريخ : 2019-04-14 11:04 PM

: ينطلق في الخامسة من عصر يوم الثلاثاء  16 ابريل الجاري ملتقى الأسرة الاماراتي الأول  لجمعية كلنا الامارات، وباشراف الشيخ مسلم سالم محمد بن حم رئيس مجلس الادارة ومتابعة سعادة الدكتور سعيد احمد بن هويمل العامري عضو مجلس الادارة رئيس لجنة المجالس والمؤتمرات وفريق أسرة كلنا الامارات التطوعي برئاسة الاستاذة  هند احمد العوضي والذي سيعقد بقاعة الجمعية بمدينة خليفةفي العاصمة ابوظبي.

ويستضيف الملتقى نخبة من الخبراء التربويين وصناع القرار والشخصيات المؤثرة والمؤسسات المعنية بقضايا التربية وعلاقتها بالأسر الامارتية لمناقشة التحديات التي تواجه الأسرة في عصرنا الحالي في جميع المجالات والمساهمة في البحث عن الحلول لهذه التحديات التي باتت تؤرق الأسرة الامارتية.

وقال سعادة الدكتور سعيد بن هويمل العامري :  يقام ملتقى الاسرة الاماراتية الاول لجمعية كلنا الامارات ترجمة للخطة الاستراتيجية للجمعية بأهمية تعزيز دور الجمعية في تقدير الدور الحكومي والمؤسسي المتواصل الذي تقدمه مؤسسات الدولة الحكومية والأهلية في تعزيز دور الاسرة وتمكينها من القيام بمهامها الاساسية واستشراف الحلول المبتكرة التي تقدم الحلول الناجحة لتحديات المجتمع وتقدير الدور الحضاري الكبير الذي تقوم به بكل فخر واعتزاز ام الامارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الاعلى لمؤسسة التنمية الاسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام والبرامج المميزة التي تعزز دور الاسرة في المجتمع .

وأضاف تتمثل رؤية الملتقى في ترسيخ القيم المجتمعية لدى الاسر الاماراتية لتنعم بالاستقرار وتفخر بهويتها ومواريثها الثقافية داعمة للمحبة والتسامح.

ورسالة الملتقى هي صناعة أسر تساهم في بناء اجيال متسامحة مبدعة خلاقة متمكنة تخدم رؤية الامارات في البناء والتنمية. 

وأشار بن هويمل الى ان الملتقى يسعى الى إبراز دور قيمة التسامح وفق نهج المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان اَل نهيان طيب الله ثراه وترسيخ قيمة المحبة والتسامح لترابط الاسرة في بناء المجتمع وغرس القيم الاخلاقية (التسامح – التعاون) للحفاظ على كيان الأسرة.

كما يسعى الملتقى الى تفعيل التعاون المؤسسي الهادف المشترك بما يعزز من التسامح وخدمة المجتمع.

وقالت هند العوضي منسقة الملتقى ان المحور الإجتماعي للملتقى سيركز على قيم التسامح واثرها في استدامة تماسك الاسر وتذليل تحدياتها من خلال ورشة عمل " كيف نبني أسرة متسامحة" ، كما يناقش قيم التسامح كنهج تشريعي ديني لحل الازمات الأسرية بين الازواج وتماسك العلاقات وقوتها ، ويعزز دور نهج التسامح بين الازواج وعلى الابناء وتأثيرها في تحقيق السعادة الأسرية.

فيما سيعنى المحور التربوي للملتقى في مناقشة دور التسامح وقيمته مع العملية التعليمية في القضاء على العادات والسلوكيات الخاطئة ، كما سيناقش المحور اهمية التسامح من مكارم الأخلاق وتشمل مجموعة قيم منها" الرحمة - المحبة - العفو - الاحسان" .

اما المحور الصحي والنفسي للملتقى فسيناقش اهمية غرس الوعي الصحي بين افراد المجتمع من خلال نظام صحي متكامل للأسرة وممارسة النشاط الرياضي لحياة صحية سليمة ، ودور الفحص الطبي ، وبحث أساليب تعزيز الثقة لدى الأبناء لدعم تعلمهم بالمدرسة ، والتأكيد على اهمية التفاهم يساهم في صنع القرارات والتسامح الأسري يساهم في زياده الخصوبة والإنجاب ، ويناقش دور التربية بالحب أساليبها وأثرها على الأمن النفسي للطفل . 

وسيناقش المحور التقني للملتقى دور نشر الوعي لدى الاسرة بأهمية تقنيات التواصل وتوظيفها بشكل يخدم الترابط الاسري وتقليل الفجوة بين افراد الاسرة ، واهمية تطوير استخدام التقنيات الحديثة بما يواكب دور الأسرة في التربية والتوجيه ، وبناء أساليب توعية الأبناء بمخاطر الأجهزة اللوحية والشبكة العنكبوتية ،  واهمية الهوية الوطنية وتعزيزها في شتى المجالات .

ومن خلال هذه الانطلاقة سيتم تعميمها بإذن الله بشكل دوري لتشمل إمارات الدولة من خلال برنامج متكامل يركز على الفرد والمجتمع في نشر الوغي وغرس القيم الأخلاقية وترسيخ المبادئ الاسلامية بجهود وتكاتف الجميع .

 

 

إضافة تعليق