الأخبار » فعاليات » اطلاق النسخة الأولى من "مهرجان الشارقة للتمور"

اطلاق النسخة الأولى من "مهرجان الشارقة للتمور"

  ,   التاريخ : 2019-04-23 09:05 AM


اطلقت غرفة تجارو وصناعة الشارقة تحت رعاية سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة "مهرجان الشارقة للتمور" الأول من نوعه في الإمارة الذي سيقام خلال الفترة من الأول حتى الرابع من مايو المقبل في مركز اكسبو الشارقة.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم في غرفة الشارقة بحضور سعادة محمد أحمد أمين مدير عام الغرفة بالوكالة وسعادة سيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي لمركز اكسبو الشارقة وجمع غفير من المهتمين ووسائل الإعلام.

ويشارك في المهرجان 50 مشاركا يمثلون 12 دولة من أبرزها .. السعودية والأردن ومصر وفلسطين والجزائر وسلطنة عمان وتونس بالإضافة إلى دولة الامارات حيث يعرض المشاركون تشكيلة فاخرة ومتنوعة من التمور مقدمة بشكل مباشر للجمهور من قبل مجموعة واسعة من المنتجين وباعة التجزئة والموزعين والمزارعين.

ويعقد ضمن المهرجان فعاليات مبتكرة تشمل عروض الطبخ الحية من مشاهير الطباخين في العالم العربي مثل فعالية القهوة مع التمر وتاريخهما الطويل معا وكيفية إعداد الحلويات الفاخرة من التمور بالإضافة إلى تنظيم المسابقات وورش العمل وفعاليات أخرى شيقة مخصصة للعائلات والأطفال وكافة أفراد الأسرة للتعرف أكثر على التمور والوصفات والصناعات الغذائية المرتبطة بها.

وأكد سعادة محمد أحمد امين أن هذا المهرجان جاء استكمالا لمساعي غرفة الشارقة الحثيثة في دعم مختلف القطاعات الاقتصادية بالإمارة ومنها قطاع تجارة وصناعة وإنتاج التمور التي تعد من المنتجات الأساسية في البيت الإماراتي خاصة والخليجي عامة وعليه إرتأت الغرفة أهمية تنظيم معرض متخصص للتمور يجمع كافة المعنيين بهذا المنتج الغذائي المبارك تحت سقف واحد وبالتعاون مع مركز أكسبو الشارقة والشركة المنظمة والجهات الداعمة لهذا الحدث الذي نأمل له النجاح والاستمرار خلال السنوات القادمة.

ودعا العائلات والأسر الإماراتية والعربية المقيمة في الإمارة وكافة المهتمين للحضور والمشاركة في فعاليات المهرجان المختلفة والتعرف على أنواع التمور الإماراتية والعربية ومراحل زراعتها وطرق إنتاجها والأنواع الغذائية العديدة التي تدخل في صناعتها.

من جانبه نوه سعادة سيف محمد المدفع بالتاريخ العريق للتمور الإماراتية.. مشيرا إلى أن إنتاج الإمارات من التمور أصبح يجوب أكثر من 45 دولة حول العالم وأن استضافة المركز لهذا المهرجان يندرج في إطار جهودنا لدعم المنتجات المحلية والترويج للقطاعات التي توفر قيمة مضافة لاقتصاد إمارة الشارقة الحيوي ونحن على ثقة بأن المهرجان سيشكل منصة هامة لإيجاد فرص استثمارية جديدة وعقد لقاءات أعمال تتخطى الحدود ليكون هذا خطوة إضافية في استقطاب أهم الفعاليات والمعارض المحلية والدولية التي تمنحنا ميزة تنافسية عالمية.

وقال ان المهرجان هو احتفاء بتاريخ حافل من الصناعات الغذائية التي تعتبر مبعث فخر لنا ولأجدادنا فالنخلة أحد أعمدة حياة المواطن الإماراتي قديما وهي إرث للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان " طيب الله ثراه" الذي أورثنا إياه ويجب أن نحافظ عليه وإقامة هذا المهرجان في الشارقة يهدف للإرتقاء بأصناف تمور الإمارات وتعزيز تنافسيتها محليا ودوليا ومناسبة لإستعراض تشكيلة واسعة من التمور وأنواعها المختلفة من قبل مجموعة من المنتجين وبائعي التجزئة والوكلاء والموزعين والمزارعين.

إضافة تعليق