الأخبار » أخبار القانون » انتحل صفة قاضٍ واستولى على 250 ألفاً من زوجة سجين

انتحل صفة قاضٍ واستولى على 250 ألفاً من زوجة سجين

  ,   التاريخ : 2019-04-25 08:27 PM

كثيرة هي الأساليب الاحتيالية التي يستخدمها المجرمون في إيقاع ضحاياهم في شباك كذبهم وخبثهم، وبث الطمأنينة في نفوسهم، من أجل تنفيذ مخططهم الإجرامي.

آخر هذه الأساليب الإجرامية، هو ما كشفت عنه النيابة العامة أمام محكمة الجنايات، وهو أن خمسينياً خليجياً عاطلاً عن العمل، ادعى لربة بيت آسيوية بأنه قاضٍ، وانتحل صفة كاذبة بأنه شقيق أحد المسؤولين الحكوميين، و«لديه معارف من المحامين والقضاة، وباستطاعته تغيير العقوبة الواقعة على زوجها من الحبس إلى الغرامة، ليستولي بالاشتراك مع متهم آخر آسيوي، على نحو 250 ألف درهم منها.

وبحسب التفاصيل الواردة في هذا القضية، فقد أحالت النيابة العامة إلى محكمة الجنايات في دبي، أمس، مندوب مبيعات آسيوياً، وعاطلاً عن العمل من جنسية خليجية، وأسندت لهما 3 تهم، الأولى تزوير إيصال دفع منسوب لمحاكم دبي، والثانية استعمال الإيصال المزور بعرضه علي المجني عليها، للاحتجاج بما هو ثابت فيه، والثالثة، الاستيلاء على نحو 250 ألف درهم منها، بالاستعانة بطرق احتيالية، وانتحال صفة كاذبة.

وشهدت المجني عليها في تحقيقات النيابة العامة، أنه في يناير العام الماضي، أثناء وجودها بالقرب من محاكم دبي، من أجل كفالة زوجها، حيث إن زوجها محبوس بعدة قضايا متعلقة بشيكات، وكانت تبكي بالقرب من بوابة المحكمة، حضر شخص آسيوي، وسألها عن سبب بكائها وقلقها، فأخبرته أن زوجها محبوس بشأن عدة قضايا، فنادى المتهم الأول، الذي موجوداً في المكان، فراح يدقق على اسم زوجها عن طريق جهاز "آيباد" كان بحوزته، وأخبرها أن زوجها لديه عدة قضايا، ومن الصعب أن يخرج من التوقيف، ولكنه يستطيع مساعدته في تخليص كل قضاياه، كما أخبرها أنه يعمل في تخليص أمور خاصة في مثل هذه القضايا، فتبادلا أرقام الهاتف، وتواصلت معه في وقت لاحق، وسلمته عدة مبالغ، لتخليص زوجها من القضايا المترتبة عليه في قضايا شيكات.

إضافة تعليق