الأخبار » أخبار تقنية » التسويق الرقمي يدعم نجاح العلامات التجارية

التسويق الرقمي يدعم نجاح العلامات التجارية

  ,   التاريخ : 2019-05-05 01:28 AM


أكّد خبراء أن انتشار استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في الإمارات يوفر أرضية خصبة للعلامات التجارية في قطاع التجزئة لاستكشاف استراتيجيات فرص التسويق الرقمي الذي تنمو استثماراته.

وذلك بالتزامن مع نمو سوق التجارة الإلكترونية في الدولة، المتوقع أن يصل حجمه إلى 9 مليارات دولار (33.03 مليار درهم) بحلول عام 2022، بنمو سنوي 31% وذلك وفقاً لتقرير صادر عن "باين أند كومباني".

 

وأصبحت استراتيجيات التسويق الرقمي المبتكرة تساعد تلك العلامات على تحقيق نجاح هائل خاصة مع ما تشهده وسائل التواصل الاجتماعي اليوم من شعبية متنامية. ووفقاً لأحدث الإحصاءات، لا تزال نسبة تصل إلى 99.26% من السكان في الإمارات نشطة على وسائل التواصل الاجتماعي مع أكثر من 8.7 ملايين مستخدم يتصلون بحساباتهم الاجتماعية عبر الأجهزة النقّالة.

ويظل الفيسبوك أكثر المنصات شعبية بين وسائل التواصل الاجتماعي، إلا أن الإحصاءات قد أشارت في العام 2018 إلى أنّ اليوتيوب يليها مباشرة بنتائج متقاربة.

وتمتلك نسبة تصل إلى 83% من سكان الإمارات حساباً على الفيسبوك، بينما تبلغ نسبة انتشار اليوتيوب 79%، كما تشهد المنصات الأخرى مثل إنستغرام وتويتر نمواً متزايداً يومياً.

وبما تتمتع به من وتيرة متنامية من استهلاك محتوى الفيديو، فقد أصبح المسوّقون يُقبلون كذلك على التعاون مع الشخصيات المؤثرة بوصفهم سفراء لعلاماتهم بصورة متزايدة بهدف نشر وتعزيز رسائلهم بصورة كبيرة.

ومن المتوقع أن يصل حجم سوق برمجيات التسويق الرقمي في العالم إلى 77.056 مليون دولار بحلول عام 2023، مسجلاً معدل نمو سنوي مركب قدره 16.6% حتى عام 2023، فيما يوفر انتشار الإنترنت والرقمنة للمسوقين فرصاً هائلة لاستهداف عملائهم وتعزيز خدمة العملاء.

وأكّد الخبراء أهمية التسويق الإلكتروني ودوره في تعزيز العلاقة مع العملاء وأثره في جودة الخدمات التي انبثقت خلال السنوات الخمس الأخيرة من خلال مسارعة شركات قطاع التجزئة لمواكبة أحدث التطورات لتزويد عملائها بأحدث الحلول والمنتجات فور توافرها، إضافة إلى خلق جو من الثقة والتفاعلية مع العملاء والوصول إلى قطاع عريض من العملاء عبر أحدث الوسائل الإلكترونية.

وقال ديفاسيش أودي رئيس التسويق في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في «إتش إم دي»، إن المستهلكين في الإمارات هم الأكثر معرفة بالتقنيات التكنولوجية في المنطقة، مشيراً إلى تنامي الاستثمار في التسويق الرقمي في الدولة.

وأفاد أن العلامات التجارية تدرك الحاجة إلى الاستثمار في استراتيجيات التسويق الرقمي لتقديم تجارب شخصية أكثر لعملائها، مشيراً إلى أن الشباب يمثلون الفئة الأساسية التي تعتمد على وسائل التواصل الاجتماعي من أجل دفع عجلة التسويق الرقمي على مدى السنوات المقبلة.

إضافة تعليق