الأخبار » أخبار رياضية » تتويج 7 نجوم لفرسان الإمارات أبطال «ويندسور»

تتويج 7 نجوم لفرسان الإمارات أبطال «ويندسور»

  ,   التاريخ : 2019-05-13 09:54 PM


توج الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل مملكة البحرين الشقيقة، والملكة إليزابيث الثانية ملكة المملكة المتحدة ودول الكومنولث، فرسان الإمارات أبطال سباق ويندسور الملكي للقدرة، في حفل تتويج 7 نجوم، أقيم أول من أمس في قلعة ويندسور الملكية بإنجلترا، بحضور رفيع المستوى من الضيوف والزوار وجمهور غفير، غصت بهم المدرجات.

وتسلم الفارس البطل غانم سعيد العويسي، الفائز بالمركز الأول، السيف الذهبي، بعد أن حقق لقب السباق البالغة مسافته 120 كلم، على صهوة «ميزون بلانش فينغاي»، مهدياً إسطبلات F3 أول ألقاب الموسم الخارجي في أوروبا لهذا العام.

ونال جائزة المركز الثاني، الفارس منصور سعيد الفارسي، الذي امتطى صهوة «بريسشمي لا ماغوري» لإسطبلات M.R.M، وحصل على جائزة المركز الثالث الفارس حمد عبيد الكعبي، والذي حقق الفوز على صهوة «سيام دي بارذس» لإسطبلات M.R.M، فيما حصد جائزة المركز الرابع الفارس سعيد سلطان المعمري على صهوة «آندي» لإسطبلات M.R.M.

تألق وريادة

وواصل فرسان الإمارات مشوار التألق والريادة في سباق ويندسور الملكي للقدرة، الذي انطلق عام 2013، ويقام سنوياً برعاية مملكة البحرين الشقيقة، حيث يملك فرسان الإمارات سجلاً ذهبياً وتاريخاً مشرفاً في السباق، منذ انطلاقته عام 2013، إذ توج الفارس راشد البلوشي بطلاً لأول نسخة، فيما حل الفارس سعيد أحمد جابر في المركز الثاني.

وشهد عام 2014، تقاسم المركز الأول بين الفارس سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، على صهوة الفرس «اليمامة»، والشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة في البحرين، على صهوة الجواد «أونيريك دي بيشيريل».

وتوج باللقب في عام 2016، الفارس سيف المزروعي من إسطبلات M.R.M، ممتطياً صهوة «رماح»، وقد سجل زمناً قدره 4.41.27 ساعات، تلاه الفارس البحريني عبد الصمد محمد في المركز الثاني، ممتطياً صهوة الجواد «ديروم غاليم»، في زمن قدره 4:47:06 ساعات، بينما جاء الفارس الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم في المركز الثالث، ممتطياً صهوة الجواد «انتصار» لإسطبلات «إم.آر.إم».

2017

واحتكر فرسان الإمارات المراكز الثلاثة الأولى في نسخة عام 2017، حيث توج الفارس سعيد الخياري بطلاً للسباق، ممتطياً صهوة الجواد «ضاحي» لإسطبل M 7، مسجلاً زمناً قدره 4.47.48 ساعات، واحتل الفارس سعيد المهيري، المركز الثاني، ممتطياً صهوة الفرس «زعامة» لإسطبل M.R.M، مسجلاً زمناً قدره 4.47.49 ساعات، وجاء الفارس عبد الله غانم المري في المركز الثالث، ممتطياً صهوة «توم جونز» لإسطبل F3، مسجلاً زمناً قدره 4.47.50 ساعات.

2018

وتوج الفارس الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، قائد الفريق الملكي البحريني للقدرة، بطلاً لنسخة عام 2018، على صهوة الجواد «فايبر دي لوريكا»، مسجلاً زمناً قدره 5.04.48 ساعات. واحتل الفارس الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم، المركز الثاني على صهوة الجواد «الاندر» لإسطبلات M7، مسجلاً زمناً قدره 5.04.49 ساعات، بينما جاء في المركز الثالث الفارس عبد الله غانم المري، على صهوة الجواد «ان شالا سلاجير» لإسطبلات F3، مسجلاً زمناً قدره 5.04.52 ساعات.

شرطة دبي

وشهد مهرجان ويندسور الملكي هذا العام، مشاركة مميزة لشرطة دبي لأول مرة في العروض الرسمية، وضمت قائمة المشاركين 173 شخصاً من إدارة شرطة الخيالة، وأكاديمية شرطة دبي، ومركز حماية الدولي، حيث نالت العروض على إعجاب جميع الحضور والزوار في المهرجان.

ويعتبر مهرجان ويندسور الملكي من أقدم كرنفالات الفروسية على مستوى بريطانيا وأوروبا، والذي يقام سنوياً بالتزامن مع احتفالات المملكة المتحدة، بعيد الميلاد الـ ٩٣ للملكة إليزابيث الثانية ملكة المملكة المتحدة ودول الكومنولث، ويحظى بحضور رفيع المستوى من مختلف الدول، وهو مهرجان شامل، يقام سنوياً، ويضم العديد من مناشط الفروسية، وأبرزها قفز الحواجز والبولو، إلى جانب سباق القدرة والتحمل، وعروض الخيول الأخرى التي تقام ضمن برنامج الحفل الملكي السنوي، برعاية وحضور الملكة إليزابيث الثانية ملكة المملكة المتحدة ودول الكومنولث، والحدث من المناسبات العريقة في المملكة المتحدة الذي انطلق في عام 1943، ويعد المهرجان الوحيد في المملكة المتحدة، الذي يستضيف المسابقات الدولية.

80

قدم فرسان الإمارات مشاركة مميزة في سباق 80 كيلومتراً، بانتزاع المركزين الثاني والثالث، حيث حصل الفارس محمد أحمد الكتبي على صهوة «بليسيز»، بزمن بلغ 3.24.05 ساعات، وجاء في المركز الثالث الفارس علي الزرعوني، مع الجواد «كولومبو»، بزمن بلغ 3.24.50 ساعات، فيما كان اللقب من نصيب الفارس البحريني فهد هلال الخاطري، مع الجواد «ترويانو»، بزمن بلغ 3.23.47 ساعات.

ولعل الأداء الجيد من فرسان الإمارات يثبت مدى التطور الكبير الذي حققته رياضة القدرة في الإمارات على مدى السنوات الماضية، ما جعلهم رقماً صعباً في مختلف البطولات العالمية.

العضب: دعم «فارس العرب» وراء الإنجازات

أعرب محمد عيسى العضب المدير العام لنادي دبي للفروسية، عن سعادته وفخره بتتويج فرسان الإمارات في سباق ويندسور الملكي للقدرة والإنجازات المشرفة باسم الإمارات، بعد انتزاعهم المراكز الأربعة الأولى للسباق الكبير، مؤكداً أن تألق فرساننا ومواصلتهم للريادة العالمية هو ثمرة الدعم الكبير واللامحدود من قبل «فارس العرب» صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، ما كان له بالغ الأثر على تحفيز أبناء الإمارات وشحذ هممهم نحو نيل أغلى ألقاب الفروسية عموماً ورياضة القدرة والتحمل خاصة.

وأضاف العضب لـ«البيان الرياضي»، إن تواجد فرسان الإمارات على منصة التتويج سنوياً في مهرجان ويندسور الملكي، يؤكد مدى التطور الكبير الذي حققته رياضة القدرة في الإمارات على مدى السنوات الماضية، ما جعلهم رقماً صعباً في مختلف البطولات العالمية، مشيراً إلى أن سباق ويندسور يعد المحطة الأولى في برنامج السباقات بالموسم الأوروبي، وتعد الانتصارات العريضة فأل خير قبل الاستحقاقات المقبلة لعل أبرزها بطولة العالم للشباب والناشئين.

وأكد العضب أن مشاركة الإمارات في مهرجان ويندسور الملكي تكللت بنجاح كبير سواء على مستوى المنافسة في سباق القدرة والتحمل أو مشاركة شرطة دبي في الحفل والعروض الرسمية المقامة في المهرجان، حيث نالت العروض المقدمة إعجاب الجماهير والزوار ما يدعو إلى الفخر والاعتزاز، متوجهاً بالشكر إلى اللواء عبدالله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي وسعيد الطاير رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمؤسسة «ميدان» على الدعم والرعاية.

إضافة تعليق