الأخبار » أخبار اقتصادية » «الإمارات لحماية المستهلك»: صعوبات تواجه أصحاب الهمم عند التسوق

«الإمارات لحماية المستهلك»: صعوبات تواجه أصحاب الهمم عند التسوق

  ,   التاريخ : 2019-06-10 08:23 PM


ذكرت جمعية الإمارات لحماية المستهلك في الدولة، أنها تلقت شكاوى واتصالات من عدد من أصحاب الهمم يفيدون فيها بأنهم يواجهون صعوبات في الحصول على احتياجاتهم الأساسية عند التسوق من منافذ البيع المختلفة، لاسيما في اختيار السلع المتواجدة على أرفف العرض المرتفعة أو استخدام أماكن الدفع المخصصة لأصحاب الهمم من غير مستهلكي تلك الفئة. ودعت الجمعية في تصريحات لـ«الإمارات اليوم»، منافذ البيع بالدولة إلى عرض السلع لأصحاب الهمم عبر أجهزة ذكية تشتمل على تطبيق يعرض السلع مع أسعارها، فضلاً عن مراقبة أماكن الدفع وإنهاء عملية الشراء بشكل جيد.

صعوبات كبيرة

وتفصيلاً، قال رئيس جمعية الإمارات لحماية المستهلك، محمد خليفة المهيري، إن أصحاب الهمم يواجهون صعوبات كبيرة في الحصول على احتياجاتهم الأساسية عند التسوق من منافذ بيع وجمعيات تعاونية في الدولة، مطالباً بتسهيل عمليات تسوقهم لتكون سهلة وميسرة، تأكيداً على الاهتمام الذي توليه الدولة بهذه الفئة المهمة في المجتمع ودورها الرائد في البناء والتطوير.

وأضاف المهيري لـ«الإمارات اليوم» أن الجمعية تلقت شكاوى واتصالات من عدد من أصحاب الهمم من المستهلكين في الدولة يفيدون فيها بأنهم يواجهون صعوبات في التسوق من منافذ البيع والجمعيات التعاونية، لاسيما في ما يتعلق باختيار السلع المتواجدة على أرفف العرض المرتفعة في منافذ البيع والتي لا يمكن لأصحاب الهمم الوصول إليها إلا بمساعدة أحد موظفي المنفذ والذي قد يتوافر أو لا يتوافر في وقتها. وتابع المهيري أن الجمعية تلقت شكاوى أيضاً من بعض أصحاب الهمم بأن الأماكن المخصصة لأصحاب الهمم بخصوص الدفع وإنهاء عملية الشراء «كاونترات الدفع» يستخدمها أشخاص من غير أصحاب الهمم وأحياناً يحدث ذلك بطلب من منفذ الشراء ذاته، وحين يصل أصحاب الهمم للمكان المخصص يجدونه مشغولاً وينتظرون فترة زمنية قد تكون طويلة ترهقهم وتحرمهم حقهم وخصوصيتهم.

تطبيق ذكي

ودعا رئيس جمعية الإمارات لحماية المستهلك، منافذ البيع في الدولة إلى توفير السلع لأصحاب الهمم عبر أجهزة ذكية «آي باد» تشتمل على تطبيق يعرض السلع مع أسعارها لهذه الفئة من المستهلكين، حيث إنه بمجرد الاختيار وإتمام عملية الشراء يحصل أصحاب الهمم على السلع بكل سهولة ويسر.

وطالب المهيري منافذ البيع بمراقبة أماكن الدفع المخصصة لأصحاب الهمم وإنهاء عملية الشراء بشكل جيد ودائم، وعدم السماح لأي شخص من خارج هذه الفئة باستخدامها كي لا يتجاوزها أي شخص ويحرم أصحاب الهمم من حقوقهم في التسوق بسهولة ويسر والحفاظ على خصوصيتهم.

إيجاد حل

ولفت المهيري إلى أن أصحاب الهمم أعربوا للجمعية عن أملهم في إيجاد حل لتلك المعوقات بشكل سريع بهدف الاعتماد على أنفسهم في اختيار السلع والشراء في منافذ البيع، مؤكداً حرص الجمعية على نقل تلك الشكاوى في إطار تحقيق استراتيجيتها الرامية الى خدمة جميع شرائح المجتمع من المستهلكين. وذكر أنه سيتم التواصل مع الجهات المختصة وبيان تلك المطالب التي من شأنها خدمة المجتمع بكل شرائحه من أصحاب الهمم الذين لهم مساحة كبيرة في السوق ولديهم حقوقهم التي حفظها لهم القانون الاتحادي رقم 29 لسنة 2006 في شأن حقوق أصحاب الهمم، وتأكيداً على الاهتمام الذي توليه الدولة لهذه الفئة المهمة في المجتمع ودورها الرائد في البناء والتطوير.

تعاون

أكد رئيس جمعية الإمارات لحماية المستهلك، محمد خليفة المهيري، ثقته في أن التعاون المشترك بين جميع الجهات المعنية في الدولة سيوفر لأصحاب الهمم الخدمات المختلفة من الرعاية الصحية والخدمات العلاجية والتأهيل وإعادة التأهيل لتلك الفئة، إضافة إلى تقديم الخدمات العامة التي تشمل استخدام الطرق ووسائل المواصلات العامة وخدمات شراء السلع الاستهلاكية، بما يضمن اندماجهم وانخراطهم مع بقية فئات المجتمع.

إضافة تعليق