الأخبار » أخبار اقتصادية » ألمانيا سوق واعدة لصادرات الإمارات.. وتتضاعف 720 مرة

ألمانيا سوق واعدة لصادرات الإمارات.. وتتضاعف 720 مرة

  ,   التاريخ : 2019-06-12 08:40 PM


شهدت التجارة الخارجية غير النفطية بين الإمارات وألمانيا نمواً كبيراً بلغت نسبته 57.8% خلال السنوات العشر الماضية، حيث ارتفع حجم التبادل التجاري بين البلدين من 30.84 مليار درهم ( 8.4 مليارات دولار) عام 2010 إلى 48.7 مليار درهم (13.25 مليار دولار) عام 2018 بزيادة قدرها نحو 18 مليار درهم (4.87 مليارات دولار).

وشدد جمعة الكيت الوكيل المساعد لشؤون التجارة الخارجية في وزارة الاقتصاد في تصريحات لـ«البيان الاقتصادي» أمس على الأهمية الكبرى التي توليها الإمارات لتمتين وتوثيق علاقاتها الاقتصادية والتجارية والاستثمارية مع ألمانيا باعتبارها من أبرز وأقوى بلدان الاتحاد الأوربي، فضلاً عن أنها من الأسواق الواعدة للصادرات غير النفطية الإماراتية.

وأوضح الكيت أن هيكل التجارة الخارجية غير النفطية بين البلدين شهد تغييراً إيجابياً كبيراً لصالح الإمارات حيث ارتفعت الصادرات الإماراتية غير النفطية إلى ألمانيا بنسبة تزيد على 86% للمرة الأولى، مما يؤكد على أن السوق الألماني من الأسواق الواعدة للمنتجات الإماراتية.

ولفت الوكيل المساعد إلى أن الصادرات الإماراتية غير النفطية لألمانيا تضاعفت بنحو 720 ضعفاً خلال العقد الماضي حيث ارتفعت من 393 مليون درهم عام 2010 إلى 3.2 مليارات درهم، وارتفعت الواردات من 29.6 مليار درهم إلى ما يزيد على 40 مليار درهم بنسبة نمو 35%. كما ارتفعت تجارة إعادة التصدير من 773 مليون درهم إلى نحو 5.3 مليارات درهم بنسبة نمو 585% أي ما يقارب 6 أضعاف.

ومن إجمالي التجارة الخارجية غير النفطية بين الإمارات وألمانيا خلال عام 2018 والبالغ 48.69 مليار درهم هناك 38.3 مليار درهم تجارة مباشرة (بنسبة 79%)، بينما بلغت قيمة تجارة المناطق الحرة 10.4 مليارات درهم وبنسبة 21%.

إحصاءات

وتكشف إحصاءات اللوحة الإلكترونية للعلاقات التجارية للإمارات عن أن حجم التبادل التجاري بين البلدين لعام 2018 شهد انخفاضاً محدوداً مقارنة بعام 2017 والذي بلغ فيه 49.4 مليار درهم أي بانخفاض قدره 700 مليون درهم إلا أن الإحصاءات تشير إلى ارتفاع الصادرات الإماراتية غير النفطية من 1.73 مليار درهم لعام 2017 إلى 3.2 مليارات درهم لعام 2018 بفارق قدره 1.49 مليار درهم وبنسبة نمو 86.2%.

كما ارتفعت تجارة إعادة التصدير من 3.9 مليارات درهم إلى 5.3 مليارات درهم بزيادة قدرها 1.3 مليار درهم وبنسبة نمو 32.7% بينما جاء التراجع في الواردات من 43.7 مليار درهم لعام 2017 إلى 40.2 مليار درهم لعام 2018 بانخفاض قدره 3.5 مليارات درهم وبنسبة 8%.

ولفت جمعة الكيت الوكيل المساعد لوزارة الاقتصاد إلى هيمنة 5 سلع على واردات الإمارات من ألمانيا أبرزها المركبات الجوية والسيارات والأدوية ومحركات غازية ومواد مخلوطة للأغراض الطبية والعلاجية، بينما تمثلت أبرز 5 سلع للصادرات غير النفطية الإماراتية إلى ألمانيا في سفن للإرشاد الضوئي وإطفاء الحرائق وأرصفة عائمة أو غاطسة للحفر وألومنيوم غير مشغول وحلي ومجوهرات وأدوات كهربائية، وشملت أبرز 5 سلع لإعادة التصدير اللوحات الفنية والمحركات الغازية والسيارات والحلى والمجوهرات والمعادن.

 

استثمارات

وأكد الوكيل المساعد على أن رصيد الاستثمارات الألمانية في الإمارات قارب 7.7 مليارات درهم مشيراً إلى تسجيل 16 ألفاً و390 علامة تجارية ألمانية في الإمارات إضافة إلى 517 وكالة ألمانية و91 شركة ألمانية بنهاية 2017.

ولفت إلى أن الشركات والوكالات والعلامات التجارية الألمانية المتواجدة في الإمارات تتوزع على 12 قطاعاً استثمارياً تشمل تجارة الجملة والتجزئة، الأنشطة المالية والتأمين، الصناعة التحويلية، الأنشطة العقارية، التشييد والبناء، الأنشطة المهنية والعملية والتقنية.

وأشار الوكيل المساعد إلى أن إجمالي الاستثمارات الإماراتية في ألمانيا تبلغ 227 مليون درهم (62 مليون دولار)، كاشفاً عن تواجد 12 شركة إماراتية تستثمر في ألمانيا تشمل شركة موانئ دبي العالمية وشركة استثمار التكنولوجيا المتطورة وشركة أبوظبي للاستثمار وشركة الاستثمارات البترولية الدولية وشركة آبار للاستثمار ودبي إنترناشيونال كابيتال وسيراميك رأس الخيمة وشركة تغليف وعالم المناطق الاقتصادية ومبادلة ومجموعة الأحواض الجافة ومجموعة بن حم.

12 قطاعاً

وتنتشر هذه الشركات في 12 قطاعاً استثمارياً ألمانياً تشمل قطاع صيانة محركات الطائرات دون فكها عن الأجنحة، وصناعة الهواتف وأجهزة الكمبيوتر وصناعة السيراميك والخزف وصناعة السيارات وصناعة الأغلفة الخاصة بالمنتجات الغذائية وصناعة أشباه الموصلات والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتشغيل وتنمية المناطق الصناعية والاقتصادية، إضافة إلى قطاعات إنتاج الألومينا وإدارة العمليات البحرية والموانئ والحاويات وتوليد الطاقة والتنقيب عن النفط والغاز الطبيعي.

زيارات واتفاقيات

تنامت قوة العلاقات الاقتصادية بين البلدين خلال السنوات الماضية حيث شهدت الفترة من عام 2005 إلى عام 2019 أكثر من 150 زيارة لوفود وفعاليات رسمية إماراتية لألمانيا وذلك على مستوى أصحاب السمو الشيوخ وكبار المسؤولين والهيئات في الإمارات لألمانيا.

كما تم توقيع 16 اتفاقية ثنائية بين البلدين في عدة قطاعات أبرزها قطاعات الكهرباء والمياه والمناطق الحرة والأمن والصحة والازدواج الضريبي والمشاريع الصغيرة والمتوسطة والتجارة الحرة.

إضافة تعليق