الأخبار » فعاليات » أكسبو الشارقة يعلن عن الفائز بالجائزة الكبرى خلال الحفل الختامي لمعرض ليالي رمضان 2019

أكسبو الشارقة يعلن عن الفائز بالجائزة الكبرى خلال الحفل الختامي لمعرض ليالي رمضان 2019

  ,   التاريخ : 2019-06-14 01:24 AM


اختتم مركز أكسبو الشارقة فعاليات "معرض ليالي رمضان 2019"الذي استضافه ونظمه المركز احتفاء بشهر رمضان المبارك وعيد الفطر السعيد، بأمسية حافلة بالترفيه والمرح، تم خلالها الإعلان عن الفائز بالجائزة الكبرى (سيارة BMW- x1)، والتي كانت من نصيب محمد حارب المهيري، وقد تمت عملية السحب بحضور محمد الخيال عضو اللجنة التنظيمية لمهرجان رمضان الشارقة 2019 إلى جانب عدد من موظفي المركز وغرفة الشارقة.

ونجح المعرض الذي أقيم ضمن فعاليات الدورة الـ 30 من "مهرجان رمضان الشارقة 2019" وبدعم من غرفة تجارة وصناعة الشارقة، بأجوائه الاستثنائية البهيجة والحسومات المغرية في كسب رضا زورا المعرض وتحقيق عوائد مجزية فاقت توقعات العارضين.

 

السوق الليلي الأكبر خليجيا

وقال سعادة سيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة: يسرنا أن نشارك سنويا زوار المعرض احتفالاتهم بشهر رمضان المبارك والعيد من خلال معرض ليالي رمضان بفعالياته المتنوعة، لافتا إلى أن المعرض استطاع هذا العام أن يحقق العديد من الإنجازات، حيث بلغت نسبة النمو في عدد الزوار 23% مقارنة بالموسم الماضي، مجتذبا 150 ألف زائر على مدى 17 يوما، كما نجح المعرض باستقطاب أكثر من (300) علامة تجارية في دورة هذا الموسم محققا زيادة بنسبة 20% في إجمالي عدد العلامات التجارية المشاركة عن الأعوام السابقة، وهذا ما جعله السوق الليلي الأكبر على مستوى دول مجلس التعاون الخليحي.

وأكد سعادة سيف محمد المدفع، أن معرض ليالي رمضان الشارقةأثبت مجددا ريادته كموسم اجتماعي واقتصادي بإمتياز يحظى باهتمام شريحة كبيرة من سكان الإمارة وزوارها، إلى جانب كونهواحد من أهم الأحداث الاقتصادية الرائدة التي تحرص مؤسسات القطاع الخاص على المشاركة فيه بانتظام.

وأشار إلى أن التطوير المستمر في فعاليات المعرض أسهم في استقطاب نخبة من أهم الأسماء والعلامات التجارية الوطنية والعالمية في مجال تجارة التجزئة، فضلا عن توفير فضاءات رحبة ومثاليةأرضت أذواق سكان الإمارة وزوارها لتمضية أمسيات رمضانية هادئة وممتعة، لافتا إلى أن دورة المعرض هذا الموسم تعد الأضخم والأكبر من نوعها على الإطلاق، كما يعد أكبر معرض رمضاني على مستوى الدولة، حيث امتدت منصات العرض على كامل مساحة مركز إكسبو الشارقة البالغة 40 ألف متر مربع، كما وفر المعرض مساحات للأنشطة الترفيهية الخاصة بالأطفال بما يزيد على 4000 متر مربع، إضافة إلى تقديم برامج ثقافية وتراثية وفنية، وتوعية دينية وصحية، ومجموعة كبيرة من النشاطات الترفيهية الملائمة لكل أفراد العائلة.

وأوضح المدفع أن معظم العارضين الذين شاركوا في المعرض أعربوا عن رضاهم التام على التنظيم والخدمات ومستوى إقبال الجمهور في دورة المعرض هذا العام، مؤكدين أنهم حققوا عوائد مجزية فاقت توقعاتهم وكسرت الأرقام التي حققوها في كافة دورات المعرض السابقة، حيث طرحت الشركات التجارية عروضا مغرية وتخفضيات جاذبة وصلت نسبتها إلى 75% الأمر الذي انعكس على زيادة الإقبال من قبل المتسوقين.

بذل مزيد من الجهود

وأضاف المدفع أن نجاح دورة المعرض هذا الموسم تعطي المركز دافعاً إضافياً لبذل مزيد من الجهود للارتقاء بالحدث وتطوير أنشطته وتعزيز اسمه والترويج له محلياً وخارجياً، بما يسهم في ترسيخ مكانة الإمارة كوجهة سياحية، والاستمتاع بالأجواء الرمضانية.

وأعرب الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة عن شكره لغرفة تجارة وصناعة الشارقة على دعمها لكافة الفعاليات التي ينظمها ويستضيفها المركز وفي مقدمتها معرض ليالي رمضان باعتباره أحد أهم فعاليات مهرجان رمضان الشارقة، كما توجه بالشكر لكافة الشركاء الاستراتيجين الذين ساهموا في نجاح المعرض هذا الموسم.

 

 

مكانة خاصة

وتألق الحدث بتنظيم "قرية الإمارات التراثية" التي امتدت على مساحة 500 متر مربع والتي استقطبت شريحة واسعة من الزوار، حيث نالت الرموز التراثية والمجالس القديمة ومدفع رمضان والتحف والأزياء والملابس التراثية التي تعبر عن عراقة وأصالة الماضي الإماراتي إعجاب كثيرين من زوار المعرض.

ويحظى معرض ليالي رمضان بمكانة خاصة على قائمة الفعاليات الاقتصادية الموسمية التي ينتظرها الجمهور في شهر رمضان المبارك وعيد الفطر السعيد كل عام لشراء حاجياتهم، بما يتلاءم مع إمكانات وميزانيات مختلف شرائح المجتمع، مُستفيدين من توفر تشكيلة واسعة من المنتجات الاستهلاكية ومن العروض الترويجية والحسومات الكبرى التي يطرحها مئات العارضون على البضائع الوطنية والأجنبية ونخبة من أشهر العلامات التجارية، وسط حضور لافت من جانب الشركات الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال والأسر المنتجة.

إضافة تعليق