الأخبار » أخبار القانون » ثلاثة يحتالون على عربي باستخدام "فيس بوك"

ثلاثة يحتالون على عربي باستخدام "فيس بوك"

  ,   التاريخ : 2019-06-14 11:41 PM


باشرت محكمة جنايات دبي أمس، نظر أولى جلسات قضية تزوير محررات رسمية اتهم فيها ثلاثة من المقيمين العرب بالدولة. وتعود تفاصيل القضية إلى شكوى تقدم بها مواطن عربي مقيم بإحدى الدول الخليجية، حيث خدع بإعلان على «فيسبوك» يفيد بإمكانية حصوله على تأشيرة زيارة 90 يوماً، شاملة رسوم تذاكر السفر ذهاباً وإياباً، إلى الدولة بكلفة 9 آلاف درهم.

وكانت النيابة العامة بدبي، أحالت المتهمين الأول والثاني، إلى محكمة جنايات دبي، بتهمة التزوير مع آخر هارب في صورة محررات رسمية، هي استمارة تعهد صحة وإذن دخول جديد، بأن اصطنعها ونسبها إلى الجهة المصدرة لها، بنية استعمالها محررات صحيحة.

وقال المجني عليه إنه أثناء وجوده خارج الدولة، وتصحفه لموقع «فيسبوك» لفته وجود إعلان في إحدى صفحاته، مفاده القدرة على استخراج تأشيرات زيارة، فتواصل مع صاحب الصفحة على الخاص، حيث راسل المتهم الثالث المجني عليه، واستفسر منه عن الكلفة، فطلب منه التواصل مع نقيب في جوازات جبل علي (منتحل الصفة)، وهو مدير إدارة المبيعات هناك، بالاتصال على هاتفه المتحرك أو «واتس أب»، مضيفاً أنه تواصل معه، فأخبره بأنه أحد مسؤولي الجوازات، وأبلغه بالأوراق المطلوب إرسالها والمبلغ المراد دفعه البالغ 9 آلاف درهم.

وأكد أنه بعد مرور بضعة أيام، أرسل إليه المتهم الثالث صورة ضوئية عن الموافقة الأمنية، من مطبوعات الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، عبر تطبيق «واتس أب»، مع رسالة نصية مفادها أنه صدرت الموافقة النهائية على إصدار تأشيرة زيارة تجارية لمدة 3 أشهر، على كفالة شركة بالمنطقة الحرة، وفي تلك الرسالة رابط إلكتروني، وبالضغط عليه ظهر للمجني عليه مرفق هو صورة الموافقة الأمنية، فطلب منه تحويل المبلغ خلال 3 أيام، حداً أقصى، لإصدار التأشيرة وإلا سوف تلغى الموافقة آلياً.

وزوده ببيانات المتهم الأول الذي ادعى أنه يعمل مندوباً لديه، ويتوجب إرسال المبلغ المطلوب عبر حوالة مالية، وزوده ببيانات الحساب المصرفي لدى أحد البنوك بالدولة، فحول المجني عليه المبلغ، وتابعت الإدارة العامة للتحريات بشرطة دبي بيانات مستلم الحوالة، وحددت موقعه، حيث ضبط. وبتفتيش مقر سكنه، ضبطت مجموعة من إيصالات استلام لمبالغ مالية، من ضمنها الإيصال الخاص بالشكوى، واعترف بما أسند إليه وتفاصيل القضية. وأمرت المحكمة بحبسهما. 

إضافة تعليق