الأخبار » أخبار عجمان » مصرف عجمان يفتتح فرعا جديدا في دلما مول ويطلق معه مبادرة رقمية أخرى

مصرف عجمان يفتتح فرعا جديدا في دلما مول ويطلق معه مبادرة رقمية أخرى

  ,   المصدر : عجمان / مصرف عجمان   ,   التاريخ : 2019-07-10 05:28 AM


أعلن مصرف عجمان عن إفتتاح أحدث فروعه في دلما مول الذي يتميز بتصميمه العصري وبتقديم حلول مصرفية ثورية وحلول دفع رقمية من الطراز الأول. ويتزامن مع افتتاح الفرع الجديد تنصيب أول نظام مدمج للمعاملات النقدية للصراف الآلي. النظام الجديد طورته شركة سي أن أس ميدل ايست (كمبيوتر نتوورك سيستمز)، المتخصصة في تقديم حلول وخدمات الابتكار والتكنولوجيا، وسوف يزيد من مرونة العمليات المصرفية عن طريق تيسير وتسريع المعاملات النقدية لتنجز بكفاءة عالية وبالتالي تمنح الموظفين المزيد من الوقت للتركيز على خدمة ورعاية العملاء.

 قال السيد محمد أميري، الرئيس التنفيذي لمصرف عجمان: "يسعدنا أن نواصل توسعنا في مواقع استراتيجية تنتشر في أرجاء الإمارات العربية المتحدة. ينسجم إفتتاح فرع دلما مول مع استراتيجيتنا للنمو وسوف يتيح لنا خدمة المزيد من العملاء وفي الوقت نفسه توفير راحة أكبر لهم. مع افتتاح هذا الفرع، يسعدنا أن نعلن أيضا إطلاق نظام المعاملات النقدية للصراف الآلي الجديد وهو جزء من مبادراتنا لرقمنة فرعنا. التكنولوجيا تعيد رسم ملامح القطاعين المصرفي والمالي وتعزز من إمكاناتهما ولذا شرعنا في رحلة مثيرة نحو ترسيخ مكانة مصرف عجمان في طليعة المصارف التي تتبنى الرقمنة والتحول التكنولوجي. تتركز جهودنا في توفير السرعة والفعالية في إنجاز معاملات العملاء داخل الفروع وتوفير بيئة عمل خالية من الورق. هذه الأجهزة والأنظمة الحديثة سوف تعزز إنتاجية وجودة العمليات المصرفية وبالتالي تفتح الطريق أمام المزيد من الفرص الاستثمارية الواعدة.

 الأجهزة تمثل مفهوما مبتكرا لتخزين الأوراق النقدية، وهي تتيح للمصارف وقطاع الخدمات المصرفية للأفراد تبادل نفس حاوية تخزين الأوراق النقدية بين أجهزة صراف آلي وأجهزة أخرى محددة. ويمكن لهذه الأجهزة قبول النقد، التعرف على الأوراق النقدية المختلفة، التحقق من الأوراق المزيفة منها وإيداع الأموال النقدية في خزينة.  

وتأكيدا على المزايا المتنوعة لهذا الحل الثوري، أوضح كاشف أمين تاكور، رئيس قسم الخدمات المصرفية للأفراد، مصرف عجمان، أن: "أجهزة الصراف تخفض في نهاية المطاف كمية النقد المحتفظ به داخل الوحدات، تقلل الوقت والصيانة اللازمين لإعادة تعبئة أو إزالة مخزون الأوراق النقدية، حيث يمكن تفريغها أو إعادة تعبئتها جزئياً خلال ساعات عمل المصرف.  كما أن النظام الجديد يزيد من مرونة العمليات المصرفية عن طريق تسهيل المعاملات النقدية وتسريعها بكفاءة عالية، وبالتالي يمنح الموظفين المزيد من الوقت للتواصل بشكل شخصي مع العملاء. وحيث أن كافة العمليات النقدية يتم التحكم بها من خلال التطبيق الإلكتروني الخاص بالمصرف، بما في ذلك إعادة تعبئة النقد وتفريغه، فإن الموقف النقدي الفعلي يتطابق دائماً مع الدفاتر المصرفية، وبالتالي تنتفي الحاجة إلى إجراء تسوية يومية للنقدية".

قال حاتم الحريري، المدير المسؤول في سي أن أس، الشركة مقدمة الحلول التكنولوجية المتعاقدة على تسليم النظام الثوري الجديد،: "نحن نقدر ثقة مصرف عجمان واعتماده علينا إذ منحنا الفرصة لنوضح كيف تستطيع تكنولوجيتنا أن تضيف إلى الأعمال وتحسنها وفي هذه الحالة تزيد في الفاعلية المصرفية. نحن نتوق إلى مد يد المساعدة مع تطوير كل الأنظمة المصرفية والعمل مع عملائنا في النظام المصرفي لتنفيذ استراتيجيتهم للتحول الرقمي، تقديم حلول مصرفية مبتكرة، وتجربة قنوات مهيمنة تنسجم مع رؤي مصرف عجمان والمصارف والبنوك الأخرى في الإمارات العربية المتحدة وسوق الشرق الأوسط".

الآلية تسمح بأن يكون النقد الذي أوعده عميل معين قابل للسحب مرة أخرى من خلال آلة صرف أخرى. هذا يعني أنه لا يجب إعادة تعبئة الآلات بنفس الوتيرة السريعة مثل الخزانة التقليدية. ولا يمكن تنفيذ مهمتي الإيداع والسحب إلا من خلال تطبيق فرع المصرف.

إضافة تعليق