الأخبار » أخبار القانون » يزهق روح خادمة من أجل المال

يزهق روح خادمة من أجل المال

  ,   التاريخ : 2019-07-22 08:32 PM


صدق من قال إن «صاحب الحاجة أرعن»، إلا أن هذه الرعونة قد تصل بالبعض إلى حدّ ارتكاب جريمة قتل لإشباع نهمه، وإزهاق روح لا ذنب لها إلا أنها وقفت في طريق تعديه على حقوق غيره.. هي قصة مأساوية، كشفت عن تفاصيلها النيابة العامة في دبي، حيث أقدم مجرم لا يعبأ بإزهاق الروح البريئة على قتل خادمة كانت تذود عن منزل مخدومها بكل ما أوتيت من قوة.

يقول الجاني، وهو عامل بناء آسيوي في بداية العقد الثالث من العمر، في تفاصيل محاكمته: «حاجتي للمال، دفعتني لارتكاب جريمة قتل الخادمة» مبرراً للنيابة جريمته بقتل خادمة في منزل مخدومها، أثناء محاولة سرقة غرفتها، بذريعة حاجته للمال، بعد إنهاء خدماته في شركة صيانة كانت متعاقدة مع صاحب المنزل الذي وقعت فيه الجريمة.

المتهم الذي قضى على الخادمة بأربع ضربات على رأسها بعتلة حديدية، قصد منزل مخدومها، الذي لم يكن وزوجته في المنزل وقت وقوع الجريمة، عله يحصل على عمل، بعد بقائه عاطلاً عنه مدة ثلاثة شهور، ولدى وصوله إلى المجمع السكني الذي يضم منزل كفيل المغدور بها، شاهد الأخيرة، وألقى التحية عليها، كونه يعرفها من قبل، فسألته عن سبب وجوده في المكان، كونه لا يسمح لأي غريب بالدخول إليه، فأجابها بأنه يبحث عن عمل.

ومن ثم افترقا، حيث ذهب هو في جولة داخل المجمع السكني الذي دخله بصورة غير قانونية، عبر فتحة في الشبك الخارجي، ثم عاد إلى مكان منزل المخدومة، وشاهدها وهي تخرج من غرفتها المستقلة الواقعة في ساحة المنزل، برفقة كلب.

وفي تلك الأثناء، قرر المتهم الدخول إلى غرفة الخادمة لسرقتها، وبمجرد دخوله إلى المنزل عبر البوابة الرئيسة التي وجدها مفتوحة، توجه إلى غرفتها مباشرة، ثم سمع بعد وقت قصير نباح الكلب، فعرف أنها عادت، فسارع إلى الاختباء خلف باب غرفتها، حتى لا تراه أو تكتشف أمره، وبالفعل دخلت إلى الغرفة، وأخذت شيئاً منها، ثم خرجت، دون أن تراه، عندها قرر الهرب، وبالفعل خرج من الغرفة، بعد وقت قصير، ليفاجأ بأن الخادمة ما زالت موجودة في المكان، ولما شاهدته، هجم عليها، وعاجلها بأربع ضربات على رأسها بعتلة حديدية، ليغمى عليها، ويتمكن من إتمام مخططه الإجرامي بسرقة أموالها ومقتنياتها، لكن ضرباته كانت قوية، وتسببت لها بنزيف حاد، أدى إلى وفاتها على الفور.

وحين شاهد المتهم المجني عليها غارقة في دمائها، تملّكه الخوف، وقرر الهرب من المكان دون سرقة أي شيء، وبخروجه من الغرفة، تفاجأ بالكلب الذي شاهده مع الخادمة، فضربه بأداة الجريمة على رأسه، وأسقطه أرضاً غارقاً بالدماء، ثم هرب إلى مقر سكنه، وتخلص من أدوات الجريمة، إلى أن ألقت الشرطة القبض عليه بالقرب من مقر سكنه.

#أخبار_عجمان #أخبار

إضافة تعليق