الأخبار » فعاليات » مهرجان الذيد للرطب يختتم فعاليات موسمه الرابع بنجاح

مهرجان الذيد للرطب يختتم فعاليات موسمه الرابع بنجاح

  ,   التاريخ : 2019-07-29 08:43 AM


أسدل مهرجان الذيد للرطب، الذي نظّمته غرفة تجارة وصناعة الشارقة في مركز إكسبو الذيد الجديد، الستار عن فعاليات موسمه الرابع بنجاح، باستقطاب ما يناهز 40 ألف زائر على مدى أيامه الأربعة.

وشهد المهرجان توزيع 362 جائزة نقدية وعيّنية بقيمة مليون درهم، على المشاركين في مسابقات المزاينة الست التي أقيمت على مدار أيام المهرجان، وعلى الفائزين بالسحوبات اليومية التي أجرتها غرفة الشارقة بهدف إسعاد الزوار والعارضين.

وشارك في المهرجان المئات من أصحاب مزارع النخيل من مختلف إمارات الدولة، وهو ما أضفى على مسابقات المزاينة أجواءً حماسية اتسمت بالإثارة والبهجة وروح الود وشكّل مناسبة وطنية للاحتفاء بما جادت به أرض الإمارات من خيرات خلال الموسم الحالي.

وشهد المهرجان في يومه الأخير، زيارة معالي الدكتور المهندس عبد الله بن محمد بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية، حيث جال في أروقة المعرض يُرافقه سعادة محمد أحمد أمين العوضي مدير عام غرفة الشارقة، وحضر عدداً من الفعاليات والمسابقات، كما التقى عدداً من العارضين والمزارعين والأسر المنتجة، مثنياً في ختام الزيارة على مستوى التنظيم وحجم المشاركة وتميز الفعاليات.

كما زار المهرجان عدد من الشيوخ والمسؤولين من مختلف إمارات الدولة، إلى جانب مجموعة كبيرة من الوفود الشعبية والمؤسسية والسياحية وجمعيات أهلية.

وأعرب سعادة عبد الله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، عن شكر الغرفة وتقديرها إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على دعمه اللامحدود لأنشطة وفعاليات الغرفة ومن ضمنها مهرجان الذيد للرطب، والتي ترمي جميعها إلى تسهيل ازدهار قطاعات الأعمال بالشارقة وتعزيز قدراتها، بموازاة الحفاظ على تراث الأجداد وحماية البيئة وزيادة المساحات الخضراء، وصولاً إلى بناء مجتمع واقتصاد مستدام.

وهنأّ العويس كافة المشاركين والفائزين في مسابقات المزاينة، معتبراً أن جودة محاصيل الرطب التي عُرضت خلال المهرجان تعكس مستوى الوعي المتقدم لدى المزارعين بأهمية شجرة النخيل على الصعيدين الثقافي والتراثي من جهة، وعلى الصعيد الاقتصادي والاجتماعي من جهة أخرى، سواء كمصدر دخل لآلاف الأُسر، أو كفرص مجزية للاستثمار في قطاع الصناعات الغذائية، مُشيداً بجهود كافة الجهات التي تعاونت مع الغرفة ومع اللجنة التنظيمية للمهرجان من أجل نجاح الموسم الرابع، لما فيه خير الوطن واستدامة خيراته وسعادة المجتمع والأجيال المقبلة.
وحدة الرؤية والأهداف

من جانبه، أثنى سعادة محمد أحمد أمين العوضي مدير عام غرفة الشارقة، على تعاون كافة شركاء المهرجان من مؤسسات وجهات حكومية وخاصة، وخص بالشكر لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي ممثلة بمهرجان ليوا للرطب على مشاركتها في مهرجان الذيد للرطب بوصفه الراعي الرسمي لـ"مسابقة أكبر عذج"، وهو ما يعكس وحدة الرؤية والأهداف لجهة تطوير القطاع الزراعي في الدولة، والحفاظ على شجرة النخيل انطلاقاً من رمزيتها الثقافية والتراثية، وكذلك تقديراً لقيمتها المادية والحيوية على المستوى الاقتصادي والصناعي والتجاري ودورها في تعزيز الأمن الغذائي الإماراتي.

من جهته، قال محمد مصبح الطنيجي مدير فرع غرفة الشارقة في الذيد منسق عام مهرجان الذيد للرطب، إن المهرجان أثبت في موسمه الرابع أهميته المتنامية بالنسبة لشريحة واسعة من أصحاب المزارع على مستوى الدولة عموماً، وفي إمارة الشارقة على وجه الخصوص، وهو ما انعكس من خلال حجم المشاركة في مسابقات المزاينة بالدرجة الأولى، وفي أعداد الزوار التي ناهزت الأربعين ألف زائر مقارنة مع العام الماضي الذي شهد زيارة نحو 30 ألف زائر، لافتاً إلى أن اليومين الأخيرين من المهرجان شهدا أعلى نسبة إقبال من جانب الجمهور حيث تزامنا مع عطلة نهاية الأسبوع.

كما شهد اليوم الأخير تكريم الفائزين في مسابقات المزاينة، حيث قام سعادة رئيس غرفة الشارقة بتكريم الفائزين، بحضور زياد خير الله عضو مجلس إدارة الغرفة، وسعادة مديرها العام، ومنسق عام المهرجان، وشمل التكريم الفائزين في "مسابقة الحسيل لتمر النغال"، و"مسابقة أجمل مخرافة رطب" التي خصصت للنساء، و"مزاينة رطب كبار المواطنين" والتي خصصت لمزارع المنطقة الوسطى بإمارة الشارقة.

إضافة تعليق