الأخبار » أخبار الإمارات » رقابة صارمة على المبيدات .. من أجل غذاء آمن

رقابة صارمة على المبيدات .. من أجل غذاء آمن

  ,   التاريخ : 2019-08-20 11:18 PM


حرصت دولة الإمارات على المشاركة الفاعلة في كافة الاتفاقيات الإقليمية والدولية ذات الصلة بالإدارة السليمة للمواد الكيميائية، ومنها اتفاقية استوكهولم بشأن الملوثات العضوية الثابتة.

والتي تهدف إلى حماية صحة البشر والبيئة من أخطار هذه الملوثات، وذلك عن طريق تخفيض أو منع إطلاق بعض الكيماويات الأكثر سمية وخطورة والمعروفة باسم الملوثات العضوية الثابتة، واتفاقية روتردام بشأن الإخطار المسبق عن التجارة الدولية لكيماويات خطرة ومبيدات معينة.

وهي معاهدة متعددة الأطراف تشجع التبادل المفتوح للمعلومات وتدعو المصدرين للمواد الكيميائية الخطرة لوضع العلامات المناسبة التي تشمل التوجيهات حول طرق التعامل الآمن وإبلاغ المشترين عن أي قيود أو حظر معروف.

والهدف من هذه الاتفاقية هو تشجيع المشاركة في المسؤولية والجهود التعاونية ما بين الأطراف في الاتّجار الدوليّ بمواد كيميائية خطرة معينة بهدف حماية صحّة البشر والبيئة من الأضرار المحتملة والمساهمة في استخدامها استخداماً سليماً بيئياً، الأمر الذي أسهم في أن تتبوأ الإمارات مراكز متقدمة عالمياً في مجال الإدارة السليمة للكيماويات الزراعية.

تفعيل

وسعياً لتفعيل هذه الجهود، أكدت المهندسة عذيبة القايدي، الخبير المساعد في إدارة الشؤون البلدية في وزارة التغير المناخي والبيئة: أن «الوزارة وضعت اشتراطات تسجيل المبيدات بمختلف أنواعها سواء كانت مبيدات كيميائية أو حيوية أو عضوية أو مبيدات جاهزة الاستخدام، أو فرمونات، أو مواد جاذبة أو مواد طاردة، وبينت القرارات الوزارية الشروط الخاصة بمحور تسجيل المبيدات.

حيث تمثلت بمنع المنشأة من تسجيل المبيد ما لم تكن حاصلة على ترخيص بمزاولة النشاط من وزارة التغير المناخي والبيئة، وحظر استيراد أو تصدير أو تداول المبيدات في الدولة إلاّ بعد تسجيلها في الوزارة، ومنع تسجيل أو استيراد المبيدات المحظورة، في حين تمثلت الشروط الخاصة بمحور تسجيل المبيدات الكيميائية، بـ 6 شروط، 5 شروط منها خاصة بالمنشأة الراغبة بتسجيل مبيد كيميائي مسجل في بلد المنشأ، وتتمثل في:

ضرورة تقدم المنشأة بطلب إلى الوزارة مرفقاً به شهادة تسجيل المبيد في بلد المنشأ صادرة من جهة التسجيل باللغة الإنجليزية، وشهادة تسجيل أخرى للمبيد في دولة غير بلد المنشأ، للمصنع نفسه صادرة من جهة التسجيل في إحدى دول الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية باللغة الإنجليزية وغيرها.

وحول دور وزارة التغير المناخي والبيئة في الحد من تأثير هذه المبيدات على سلامة الغذاء والبيئة والمياه الجوفية والتربة، أكدت القايدي:

أن الوزارة تقوم بوضع التشريعات التنظيمية لضمان دخول المبيدات وفقاً لأفضل المعايير ويتم تحديث قوائم المبيدات المحظورة والمقيدة الاستخدام في الدولة بشكل دوري بناء على عدد من المعايير التي نصت عليها الاتفاقيات الدولية المعنية بالمبيدات والمنظمات العالمية ولضمان جودة المبيد المستخدم في الدولة تقوم الوزارة بتسجيل المبيدات بعد التأكد من استيفائها لاشتراطات التسجيل.

وأيضاً بعد تقييمها من الناحية العلمية ودراسة مدى تأثيرها على سلامة الغذاء أو البيئة أو المياه الجوفية والتربة، وتقوم الوزارة بالتأكد من المبيدات التي يسمح باستيرادها والإفراج عنها بعد تحليلها لضمان التأكد من الخواص الكيميائية للمبيد والحد من تأثيرات هذه المبيدات، وذلك من خلال فريق عمل فني مؤلف من مختصين وفنيين وتقنيات حديثة متخصصة في المجال.

أشارت المهندسة عذيبة القايدي إلى أنه تم تحديد شروط عامة متمثلة في ضرورة التزام المنشآت بعدم التنازل والتصرف في شهادة تسجيل المبيد إلى الغير، وعدم التنازل عن إذن الاستيراد الصادر للمنشأة إلى الغير، وعدم استيراد المبيدات إلا من الشركة المنتجة ببلد المنشأ، ورفض الإرسالية في حالة عدم الالتزام باشتراطات الاستيراد وفقاً للإجراءات الواردة في التشريعات المنظمة.

والتزام الوزارة بإلغاء إذن استيراد المبيد إذا أوقف أو أُلغي تسجيله، ووجوب سحب الوزارة عينات دورية من المبيدات للتأكد من مطابقتها للمواصفات المعتمدة.

رقابة

وقال محمد الزعابي، مدير إدارة الامتثال البيئي في وزارة التغير المناخي والبيئة: إن الوزارة تقوم بالتفتيش على المنشآت الزراعية بأنواعها بغرض ترخيصها بناء على القانون الاتحادي رقم «41» لسنة 1992 في شأن مبيدات الآفات الزراعية وحسب الاشتراطات والمواصفات المذكورة في القرار الوزاري رقم «409» لسنة 2009 بشأن اللائحة التنفيذية لقانون «نظام» المبيدات لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

ومن ثم تقوم إدارة الامتثال البيئي ممثلة في قسم الامتثال الزراعي الحيواني بالرقابة والتدقيق على المنشآت التي تم ترخيصها من خلال زيارات دورية مبرمجة تتم بالتنسيق مع السلطات المحلية وفي أوقات الدوام الرسمي وعطلات نهاية الأسبوع في أوقات مختلفة من اليوم.

بالإضافة إلى القيام بحملات فجائية خلال السنة بالتنسيق مع الجهات المعنية في كل إمارة من إمارات الدولة لضمان إنفاذ التشريعات الاتحادية للتأكد من عدم تداول المبيدات المحظورة و الغير مسجلة بالدولة.

#أخبار_عجمان

إضافة تعليق