الأخبار » أخبار اقتصادية » انتهاء الإجازة ينعش الحركة الشرائية في الأسواق

انتهاء الإجازة ينعش الحركة الشرائية في الأسواق

  ,   التاريخ : 2019-09-07 10:01 PM


أعلن عدد من التجار والموردين عن انتعاش الحركة الشرائية في السوق المحلي بنسبة 70% خلال الأسبوع الأول من موسم العودة للعمل، والذي يتزامن مع العودة من الإجازة الصيفية وبدء العام الدراسي، كما توقع البعض زيادة قدرة المزارع المحلية على تغطية متطلبات السوق لتصل إلى 90% خلال الفترة المقبلة، الأمر الذي يدفع التجار إلى استيراد أصناف أخرى لا يوفرها الإنتاج المحلي.

وقالوا إن بعض أصناف الفواكه شهدت ارتفاعاً لم يتجاوز 10%، إلا أن الخُضَر بشتى أنواعها حافظت على استقرارها السعري، لوجود عدة بدائل لكل صنف، في ظل التنافس الكبير بين أسواق التجزئة والجملة، خاصة وأن أسواق الخضر تشهد حركة سريعة في بيع المنتجات المستوردة، إذ إن أغلبيتها لا تستقر على أرض السوق سوى دقائق من لحظة تنزيلها من الحاويات.

أوضح المهندس سمير الكاشف، مدير شركة جونيار للزراعة العضوية، أن المزارع المحلية اتخذت إجراءات استباقية طوال فترة الصيف، استعداداً لموسم العودة من الإجازات، تمثلت بزيادة المساحات المزروعة كذلك الأصناف، للتعامل مع انتعاش الحركة الشرائية، الذي سبق كل التوقعات، وقفز إلى 70% في الأسبوع الأول من سبتمبر الجاري.

وتابع أن الاستعداد المبكر للفترة الحالية، ساهم في توافر مختلف المنتجات، بالرغم من ارتفاع درجات الحرارة، إلا أن لجوء مسؤولي المزارع العضوية إلى البيوت الزجاجية والمحمية، عزز من الاعتماد على المنتج المحلي، خاصة أن الفترة المقبلة ستشهد القدرة على تغطية الاستهلاك المحلي بنسبة 90%، وبالتالي سيطرأ تراجع على الاستيراد بشكل تدريجي، حتى يتم تغطية احتياجات السوق من الخضر بنسبة 100% مع بداية نوفمبر المقبل.  

بدوره، أكد إبراهيم البحر، خبير في سوق التجزئة، وجود عوامل تساهم في انتعاش الحركة الشرائية، وعلى رأسها العودة من الإجازة الصيفية، تزامنا مع بدء موسم العمل والمدارس، الأمر الذي جعل المبيعات تقفز إلى 50% على الأقل خلال أيام فقط من بدء الشهر الحالي، كما يتوقع أن تشهد الحركة الشرائية زيادة أكثر خلال الفترة المقبلة.

إضافة تعليق