الأخبار » أخبار رياضية » منتخبنا الوطني يحل ضيفاً على نظيره الماليزي غداً في مستهل مشواره بالتصفيات الآسيوية

منتخبنا الوطني يحل ضيفاً على نظيره الماليزي غداً في مستهل مشواره بالتصفيات الآسيوية

  ,   التاريخ : 2019-09-10 08:58 AM


يفتتح منتخبنا الوطني الأول مشواره الرسمي في التصفيات الأسيوية المشتركة والمؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس اسيا 2023، بلقاء مرتقب غدا أمام نظيره الماليزي، عند الساعة ال4:45 مساء بتوقيت الإمارات في العاصمة كوالالمبور، على ستاد بوكيت جليل الوطني، الذي يتسع ل100 ألف متفرج.

ويدخل منتخبنا لقاء اليوم بثقة كبيرة ورغبة أكيدة في الخروج بالعلامة الكاملة، في ظل التحضيرات المكثفة التي خاضها بداية من تجمع البحرين أواخر اغسطس الماضي وخوض تجربتين وديتين، وانتهاء بمعسكر ماليزيا الذي استمر لأسبوع تقريبا، تكيف خلاله اللاعبين مع الطقس والاجواء في ماليزيا، حتى باتوا جميعا في قمة الجاهزية الفنية والبدنية والنفسية لافتتاح المشوار ، أملا في تحقيق فوز يسعد الجميع على منافس لن يكون سهلا.

وقبل المباراة بساعات يمكن القول بأن الجهاز الفني لمنتخبنا قد نجح في الوصول إلى لغة تفاهم مشتركة تجمعه باللاعبين، لاسيما من حيث تحفيظهم التكليفات الفنية، وقد عمد المدرب الهولندي مارفيك على اختيار طريقة اللعب الأنسب للاعبين، ومن ثم اعتماد التوليفة الأقدر على التنفيذ داخل الملعب عبر المزج بين الاداء بطريقة/ 4-2-3-1 / و الاسلوب التقليدي/ 4-4-2 / مع الاهتمام بالأدوار التي سيقوم بها اللاعبون القادمون من الخلف، عبر الاطراف أو من عمق الملعب.

وقد شدد الجهاز الفني للاعبين خلال التدريبات، على ضرورة الالتزام بالتحركات الفنية عند امتلاك الكرة أو افتقادها، حيث وضح اعتماد المدرب على طرفي الملعب، عبر منحهم تكليفات مشددة بضرورة التقدم للأمام لتشكيل ضغطا عاليا على الدفاع الماليزي بهدف ارباكه، فضلا لتعليمات مشددة للاعبي الوسط بضرورة مواجهة الهجمات الماليزية المتوقعة والسعي لإفسادها، ومنع عناصر المنافس من تشكيل الخطورة على مرمى خالد عيسى المتوقع أن يحرس عرين المنتخب في لقاء اليوم.

كما يتوقع أن يكون لبعض الاسماء الجديدة التي دخلت قائمة الأبيض، حضورا خلال المباراة، لاسيما علي صالح وزايد العامري بالاضافة لماجد سرور، ويهدف جهاز المنتخب لإرباك حسابات الفريق المنافس، الذي بدى غير مستوعبا للتغييرات الكبيرة في منتخبنا مقارنة بالتشكيلة التي خاضت المباريات الرسمية في الفترات السابقة.

وعُقد صباح اليوم في قاعة الاجتماعات باستاد بوكيت جليل بالعاصمة الماليزية كوالالمبور الاجتماع الفني الخاص بالمباراة والذي حضره مراقب المباراة جانج هوكوانج ومقيم الحكّام ليو تيجون ومسؤولو المنتخبين وممثلو الجهات المعنية، حيث مثل منتخبنا الوطني إسماعيل راشد مدير المنتخب وسالم النقبي المسؤول الإعلامي وحسان فهد رئيس قسم دعم المنتخبات بالإضافة إلى طاقم الحكام الياباني المكلف بإدارة المباراة بقيادة هيرويوكي كيمورا / للساحة/ وأوشي شينجي / مساعد أول / ونيشا هاشي / مساعد ثان / وتوجو مينيرو /حكماً رابعاً / .

وتم خلال الاجتماع اعتماد ألوان قمصان المنتخبين حيث سيرتدي منتخبنا الوطني الأبيض الكامل، فيما سيرتدي منتخب ماليزيا اللون الأصفر الكامل والحكام باللون الأحمر .

كما تمت مراجعة اللائحة الخاصة بالتصفيات، حيث أكد مراقب المباراة على أهمية الالتزام بالتعليمات الصادرة من الاتحادين الدولي والآسيوي لكرة القدم.

على صعيد آخر أشاد الهولندي فان مارفيك المدير الفني لمنتخبنا بالأجواء التحضيرية التي سبقت الاستعداد لمواجهة المنتخب الماليزي، وبدى واثقا في قدرات لاعبيه، ومدركا أن الشارع الرياضي الإماراتي ينتظر الظهور الأول للمنتخب تحت قيادته الفنية نحو تحقيق حلم الوصول للمونديال، وهو ما شدد عليه على هامش المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم بملعب بوكيت جليل.

وعن رؤيته للقاء قال:" المباراة لن تكون سهلة، لكني أجد حماس كبير من جميع اللاعبين، وسيكون هدفنا الفوز بكل تأكيد".

إضافة تعليق