الأخبار » أخبار السياحة » حصن الفهيدي..صرح مجد معتّق برائحة الأسلاف

حصن الفهيدي..صرح مجد معتّق برائحة الأسلاف

  ,   التاريخ : 2019-09-14 11:03 PM


ما بين البنايات الحديثة يبقى شامخاً بأبراجه الشاهدة على عظمة الأجداد، تفوح من جنباته رائحة الأسلاف العطرة، كأن حبات رمله مفضية بالأسرار في أذنك، ها هنا كانوا، نظموا بقطرات العرق حصناً هو أول حبة لؤلؤ في عقد إنجازات آل مكتوم.

حصن الفهيدي الذي تحول في النصف الثاني من القرن الماضي إلى متحف وطني، خلية نحل لا تهدأ على مدى ساعات اليوم، يتوقف الزوار عند بوابته العتيقة يتأملون سحر الماضي، يتهادون في ساحته يتحسسون ذكريات الماضي الجميل.

إضافة تعليق