الأخبار » أخبار الإمارات » شرطة أبوظبي تشارك بأحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي بـ"جيتكس 2019

شرطة أبوظبي تشارك بأحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي بـ"جيتكس 2019

  ,   المصدر : أبوظبي / شرطة أبوظبي   ,   التاريخ : 2019-10-07 05:59 AM


تشارك شرطة أبوظبي ضمن 32 جهة حكومية وأكاديمية في إمارة أبوظبي  بمعرض  جيتكس للتقنية 2019" في مركز دبي التجاري العالمي ، وتعرض 4 مشاريع رقمية جديدة ومبتكرة في إطار جهودها لتوفير أرقى الخدمات بطريقة ذكية للمتعاملين بما يعزز مسيرة إمارة أبوظبي نحو تطوير حلول حكومية رقمية سريعة وفعالة، سعياً لتعزيز كفاءة الأداء الحكومي والارتقاء بتجربة المتعاملين في كافة القطاعات.

وأكد العميد ناصر سلطان اليبهوني مدير قطاع شؤون القيادة، أهمية معرض جيتكس باعتباره أحد أهم المنصات والمعارض التقنية في الشرق الأوسط والذي يستعرض تجارب وأنظمة جديدة على الساحة، لافتاً إلى حرص شرطة أبوظبي على المشاركة سنوياً بهذا الحدث الهام لعرض أحدث التطبيقات والحلول التقنية المتكاملة التي تواكب أحدث الممارسات و المبادرات والخدمات الذكية التي يتم تقديمها للجمهور والمنظومة التكنولوجية المتطورة التي تتبناها في دعم العمليات التشغيلية، عبر مختلف القنوات الرقمية سواء عبر تطبيقها الذكي أو الموقع الإلكتروني.

وأوضح مدير قطاع شؤون القيادة أن شرطة أبوظبي تشارك ب 4 مشاريع متميزة تعرض لأول مرة على الجمهور، الأول هو : مشروع الإنذار العام، وهو جزء من منظومه متكاملة لرؤية القيادة  لعملية إدارة الأزمات و الكوارث بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين ، حيث تم ربط شبكة الاتصالات اللاسلكيه الأمنية  بأنظمة مكبرات الصوت المتوفرة في إمارة ابوظبي لضمان إيصال الاشعارات والتنبيهات وفق أحدث الأنظمة للتواصل مع الجمهور بصورة فعالة و مبتكرة و تضمن إيصال الرسالة للجمهور وقت الازمة او عندما تستدعي الحاجة.

والمشروع  الثاني يختص بالتوعية المرورية الذكية "، من ضمن أنظمة المدينة الآمنة  وتعدّ المدينة الآمنة مركزاً معلوماتياً متطوراً لرفع مستويات السلامة المرورية باستخدام الذكاء الاصطناعي، للتنبؤ الأمني والتصدي للجريمة، وتحسين القدرة التشغيلية لشبكات الطرق، وتتوافر فيها تقنيات متطورة للرقابة وتوزيع الدوريات، ورصد السيارات منتهية الترخيص، وتحديد مستويات السلامة المرورية، من خلال البرامج التي تقوم بتحليل البيانات المرورية باستمرار، وصولاً إلى أعلى مستويات الكفاءة والفعالية في اتخاذ القرار، وتعزيز التعاون مع الشركاء الاستراتيجيين.

 

وتعمل المدينة الآمنة كمركز استشعار مبكّر، من خلال ارتباطها مع المنظومة الوطنية للإنذار المبكر، وترسل التحذيرات للجمهور حول المخاطر والمهدّدات قبل وبعد وقوعها، باستخدام نظامي الاستشعار والبثّ والإرسال، في إرسال الرسائل الإلكترونية المتغيرة والتحذيرية بتشكل الضباب، والحوادث الجسيمة، وإغلاق الطرق، وذلك عبر الشاشات في الأبراج، والرسائل عبر الهواتف المتحركة.

أما المشروع الثالث فهو :مشروع اختبار القيادة الذكي، ويستهدف الراغبين بالحصول على رخصة قيادة مركبة، ضمن نطاق توظيف أحدث التقنيات وأنظمة الذكاء الاصطناعي لضمان استدامة السلامة المرورية على طرق إمارة أبوظبي .

ويكون الاختبار من خلال مركبة ذكية تحتوي على أنظمة متطورة لمراقبة وتوجيه وتقييم أداء السائق المستجد خلال الاختبار، في تقرير آلي يسجل النتيجة في الملف المروري مباشرة.

 والمشروع الرابع هو :"ضبط متجاوزي ذراع قف في الحافلات المدرسية"ويهدف إلى الحفاظ على سلامة الطلبة وجعل الطرق أكثر أمناً والوصول الى هدف خفض نسبة الحوادث المرورية على الطرق.

وقامت  شرطة أبوظبي  بالتعاون مع دائرة النقل (الشريك الاستراتيجي) بتطوير فكرة نظام ضبط ذكي لضبط متجاوزي ذراع قف في الحافلات المدرسية باستخدام أحدث التقنيات والقدرة على ضبط المركبات المخالفة بعدم الوقوف عند  فتح ذراع قف في الحافلات المدرسية وقت صعود ونزول الطلبة .

ويعمل  النظام على كاميرات ذكية تعتمد على تقنية الذكاء الصناعي لتحديد المركبة المخالفة عند اقترابها من الحافلة بمسافة اقل من 5 امتار وعدم توقفها لضمان صعود او نزول الطلاب من الحافلة وكذلك في حالة قطع الطالب للشارع وصولاً إلى مقر سكنه .

إضافة تعليق