الأخبار » أخبار اقتصادية » "مرجان" تستعرض فرص الاستثمار في رأس الخيمة بمعرض ميونخ للعقارات

"مرجان" تستعرض فرص الاستثمار في رأس الخيمة بمعرض ميونخ للعقارات

  ,   التاريخ : 2019-10-08 11:50 PM


تستعرض شركة "مرجان"، المطور الرئيس لعقارات التملك الحر في رأس الخيمة، الفرص الاستثمارية التي توفرها الإمارة ضمن قطاعات التطوير العقاري والضيافة، وذلك خلال مشاركتها في معرض ميونخ للعقارات (Expo Real) الذي يعتبر واحداً من أكبر معارض الاستثمار العقاري في أوروبا.

ينعقد معرض ميونخ للعقارات في مركز ميونيخ للمعارض بألمانيا، ويجمع تحت مظلته أصحاب المصلحة في القطاع من جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى المستثمرين ذوي الملاءة المالية العالية ممن يبحثون عن فرص استثمارية مجزية في قطاع العقارات على مستوى العالم. وتسلط "مرجان" الضوء خلال المعرض على القيمة الاستثمارية العالية لمشروعها الرئيسي "جزيرة المرجان"، بالإضافة إلى عروض القيمة الهائلة التي توفرها رأس الخيمة للمستثمرين عبر تحقيق إيرادات وعوائد مضمونة.

وبحسب تقديرات القطاع العقاري، فإن الاستثمار في رأس الخيمة يوفر للمستثمرين ميزة مضاعفة عبر انخفاض تكاليف التطوير بنسبة تتراوح بين 20 - 25%، وتحقيق عوائد استثمارية بنحو 15,8% في قطاع الضيافة وبين 20 - 30% في المشاريع السكنية، فضلاً عن ضمان إيرادات سنوية بنسبة 10% للإيجارات السكنية.

وتوفر "مرجان" العديد من المزايا للمستثمرين، حيث تضمن لهم حق التملك الأجنبي بنسبة 100%، وإعادة 100% من رأس المال والأرباح في الوجهات التابعة لها. وتشمل قائمة الحوافز الأخرى الإعفاء التام من ضرائب الشركات وضرائب الدخل، بالإضافة إلى عدم فرض قيود على تداول العملات الأجنبية مما يقلل من التكاليف الإضافية وأي حالات من عدم اليقين.

بهذه المناسبة قال المهندس عبد الله العبدولي، الرئيس التنفيذي لشركة "مرجان": "يشكّل معرض ميونخ للعقارات بوابةً للمستثمرين الأوروبيين ممن يركزون بشكل متزايد على الاستثمارات العالمية التي تضمن عائدات طويلة الأمد. ومع سجلنا الحافل باستقطاب المستثمرين الأثرياء من أوروبا ومناطق أخرى من العالم إلى رأس الخيمة، نرى في مشاركتنا بهذا الحدث فرصة مهمة لحفز المزيد من الاستثمارات الأجنبية. وتعتبر القيمة المضافة التي توفرها مشاريعنا – بالإضافة إلى بيئة العمل المواتية في رأس الخيمة– من بين الأفضل على مستوى المنطقة، وخصوصاً بالنسبة لمطوري ومشغلي الفنادق وشركات التطوير العقاري".

وتستعرض "مرجان" الجوانب المتنوعة لمشروع "جزيرة المرجان" أمام زوار المعرض الذين يمثلون جميع شرائح القطاع العقاري العالمي بما في ذلك مالكي ومستثمري مشاريع الضيافة والعقارات، ومطوري الأصول الجديدة، وممثلي الصناديق السيادية، والمجموعات الفندقية. كما تسلط الشركة الضوء على المزايا الفريدة لإمارة رأس الخيمة.

وتوفر "جزيرة المرجان" حالياً أكثر من 1600 غرفة فندقية من فئة الخمس نجوم قيد التشغيل من قبل عدة علامات تجارية مرموقة أمثال "فنادق ريكسوس" و"فنادق ومنتجعات هيلتون" و"آكور للفنادق"؛ بالإضافة إلى أكثر من ألفي وحدة سكنية تشمل مساكن "باب البحر"، و"باسفيك" من مجموعة "سيليكت". ويضم المشروع ما يزيد على 1680 غرفة فندقية قيد التطوير من قبل مطورين عالميين بارزين. كما انتهت أعمال بناء 110 وحدات سكنية في مشروع Living Bay متعدد الاستخدامات الذي نفذته شركة "يوني استيت" العقارية. وما تزال 2400 وحدة فندقية وسكنية ومتعددة الاستخدامات قيد التصميم على أن يكتمل إنجازها بحلول عام 2025.

ومن بين المشاريع الفندقية القادمة، تمضي "جزيرة المرجان" وفق الجدول الزمني المقرر لافتتاح فندق "هامبتون من هيلتون" العام المقبل مع اكتمال نحو 40% من أعماله الإنشائية. ويوفر هذا المنتجع العصري من فئة الأربع نجوم - وهو أحد استثمارات "مؤسسة محمد رقيط العقارية" - فرصة حصرية للوصول إلى شاطئ خاص بطول 450 متراً، وهو يضم 515 غرفة مترابطة مع العديد من وسائل الراحة عالمية المستوى. وكانت "مؤسسة محمد رقيط العقارية" قد أعلنت أيضاً عن تطوير منتجع "كونراد جزيرة المرجان" الذي يضم 120 غرفة تشمل فيلات شاطئية ومائية.

وتقوم شركة "راك أي إم أي هوتيل"، المتخصصة بتطوير وإدارة الفنادق وتتخذ من إمارة رأس الخيمة مقراً لها، بتطوير "منتجع موفنبيك جزيرة المرجان" الذي تبلغ قيمته الإجمالية 543 مليون درهم إماراتي ومن المقرر افتتاحه في عام 2021. ويضم المنتجع 418 غرفة فندقية بما فيها 295 غرفة، و95 جناحاً وغرفة عائلية، و28 شاليه. كما أعلنت "مجموعة فنادق بارسيلو" الإسبانية أنها ستشّغل في الربع الثالث من عام 2021 فندقاً من فئة الخمس نجوم في "جزيرة المرجان" يضم 500 غرفة.

يشار إلى أن رأس الخيمة تجاوزت في عام 2018 هدفها المتمثل في استضافة مليون زائر. وتسعى الإمارة مع استراتيجية الوجهة 2019-2021 إلى استقطاب 1,5 مليون زائر بحلول عام 2021 مؤكدة بذلك على إمكاناتها الاستثمارية الكبيرة.

إضافة تعليق