الأخبار » أخبار عجمان » افتتاح أكبر مستشفى تعليمي بالمنطقة في عجمان وتدشين أول صيدلية روبوتية

افتتاح أكبر مستشفى تعليمي بالمنطقة في عجمان وتدشين أول صيدلية روبوتية

  ,   التاريخ : 2019-10-09 04:23 AM


شهدت مدينة عجمان مساء أمس افتتاح مستشفى ثومبي الجامعي في منطقة ثومبي ميدسيتي في عجمان، والذي تم تشييده على مساحة 450 الف قدم مربع وبسعة استيعابية تصل إلى 350 سريراً في المرحلة الأولى، ما يجعله أكبر مستشفى تعليمي خاص على مستوى المنطقة.

افتتح المستشفى الدكتور محيّ الدين ثومبي مؤسس ورئيس مجموعة ثومبي، ويهدف المستشفى الذي يعد أحد أهم المرافق التعليمية الطبية إلى المساهمة بصورة فعالة في رفع مستوى الخدمة الطبية، وتوفير فرص التعليم والتدريب الطبي للطلبة.

ويشمل مستشفى ثومبي الجامعي الذي يمتاز بموقعه الاستراتيجي الواقع بمحاذاة مستشفى ثومبي للعلاج الطبيعي وإعادة التأهيل، ومستشفى ثومبي للأسنان، أكثر من 100 عيادة مختصة و 100 سرير مخصص للعناية طويلة الأمد وإعادة التأهيل و 40 سريرا للعناية المركزة، بما فيها وحدة العناية الفائقة للمواليد.

ويضم المستشفى كذلك مركزا لعلاج أمراض السرطان يحوي جهاز تشخيص هو الأول من نوعه في إمارة عجمان للفحص بالتصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني وتصوير الرنين المغناطيسي، وأجهزة تصوير حديثة بما فيها جهاز التنظير التألقي، كما يتضمن أجنحة جراحية حديثة لجميع التخصصات الرئيسية كجراحة المخ والأعصاب وجراحة القلب المفتوح وجراحة المسالك البولية وجراحة العظام و وجراحة أمراض النساء والجراحة التجميلية والترميمية وجراحة معالجة السمنة .

كما عمد المستشفى على ربط مختبر التشخيص في المستشفى بالمختبر المرجعي المركزي لمختبرات ثومبي من خلال نظام أنبوب هوائي، الأكبر من نوعه في الدولة.

ومن المرافق الهامة في المستشفى التعليمي وحدة غسيل الكلى بسعة 10 أسرّة مخصصة لأمراض الكلى مع مرافق موسعة لجراحة زراعة /الكلى والكبد/، والتي تخدم منطقة دول مجلس التعاون الخليجي وأفريقيا وأخرى لعمليات القسطرة لحالات أمراض القلب التداخلية، والدراسات الكهربية، وزراعة أجهزة تنظيم ضربات القلب وأجهزة القلب مثل جهاز علاج تضيّق الصمّام الأورطي. وتوفر المستشفى التي أبرمت شراكات متعددة مع مراكز تميّز متنوعة من مختلف أنحاء العالم بما في ذلك الولايات المتحدة الأمريكية وإسبانيا وإيطاليا وفرنسا وكوريا، خدمة مرحبا للمرضى وقسم للسياحة العلاجية ومرافق ترفيهية للمرضى وعائلاتهم، بما في ذلك ردهة المطاعم ومسرح للسينما ونادي رياضي، بالإضافة إلى أكثر من 1000 موقف للسيارات، فيما يضم الكادر الطبي المهني أكثر من 25 جنسية مختلفة يجيدون ما يربو على خمسين لغة مختلفة.

وأعرب الدكتور محيّ الدين ثومبي عن سعادته بافتتاح مستشفى ثومبي الجامعي، باعتباره أكبر وأحدث مرفق تعليمي خاص على الصعيدين المحلي والإقليمي، مشيراً إلى أن هذا الصرح التعليمي سيسهم في تعزيز مكانة إمارة عجمان ودولة الإمارات في مجال التعليم الطبي كما سيعمل على خدمة شريحة كبيرة من القاطنين بما يدعم مساعي دولة الإمارات العربية المتحدة في أن تغدو مركزاً إقليمياً ودولياً للرعاية الصحية، مشيرا الى إبرام مجموعة ثومبي شراكات دولية مع العديد من مراكز التميّز في كافة أنحاء العالم بهدف توسعة شبكتها الدولية.

ويعتبر مستشفى ثومبي الجامعي الأول والوحيد من نوعه على مستوى المنطقة، إذ أنه مزود بأحدث التقنيات بالإضافة إلى كادر متمرس في مجال الرعاية الصحية، ونظراً لكونه مختص في الرعاية الصحية الرباعية، سيتقبل المستشفى الحالات الطبية المعقدة التي يتم تحويلها من مستشفيات وعيادات الرعاية الصحية الأولية والثانوية" ويشكل المستشفى الجديد إضافة الي مرافق إمارة عجمان الطبية ذات المستويات العالمية مما سيرتقي بمستوى الخدمات والابتكار في مجال الرعاية الصحية.

من جانبه عبر البروفيسور الدكتور حسام حمدي مدير جامعة الخليج الطبية عن سعادتهم وفخرهم بافتتاح مستشفى ثومبي الجامعي الذي يندرج تحت مظلة نظام تعليم الرعاية الصحية للجامعة، وقال إنه سيشكل نقلة نوعية في المرافق الصحية التعليمية مشيراً أن الصرح الطبي التعليمي الجديد مجهز وفق أحدث النظم والمعايير الدولية ويضم كوادر طبية وأكاديمية رفيعة المستوى باعتباره محورا لتدريب طلبة جامعة الخليج الطبية.

وأضاف ان المستشفى سيعمل على توفير العديد من الوظائف التي تكون الأولوية فيها لخريجي جامعة الخليج الطبية وهو الأمر الذي يطبق في كافة مستشفيات ثومبي التعليمية.

وتخلل حفل الافتتاح تدشين أكبر صيدلية روبوتية تابعة لشبكة صيدليات ثومبي بحضور مؤسس ورئيس مجلس إدارة "كيه إي أف هولدينغ"، فيصل كوتيكولون، وافتتاح متجر "زو آند مو للبصريات" التابع لمجموعة ثومبي للتجزئة، بحضور شعبانة فيصل، نائب رئيس مجلس إدارة "كيه إي أف هولدينغ".

وتهدف الصيدلية المزودة بتكنولوجيا ذكية لإعداد الأدوية وتوزيعها، الى الحد من الأخطاء في توزيع الأدوية وتقليل أوقات الانتظار، بالإضافة الى زيادة نسبة التخزين عالي الكثافة حتى 42000 وحدة.

إضافة تعليق