الأخبار » أخبار الإمارات » شرطة ابوظبي تنظم ملتقى "فخر الدار تسامح وعطاء وإصرار "

شرطة ابوظبي تنظم ملتقى "فخر الدار تسامح وعطاء وإصرار "

  ,   المصدر : أبوظبي / شرطة أبوظبي   ,   التاريخ : 2019-10-10 05:19 AM


نظمت شرطة ابوظبي ملتقى بعنوان " فخر الدار تسامح وعطاء وإصرار"  بالتعاون مع مؤسسة التنمية الأسرية ، وذلك للاحتفاء باليوم الدولي للمسنين، في مبنى إدارة الشرطة المجتمعية.

وناقش الملتقى تعزيز دمج كبار السن من المواطنين في مختلف النواحي المجتمعية وتوسيع مشاركتهم في الفعاليات الحياتية اليومية والاستفادة من خبراتهم ومعارفهم ونقلها إلى الأجيال الشابة.

وشاركت في الملتقى مديرية المرور والدوريات بقطاع العمليات المركزية ومديريتي التحريات ومكافحة المخدرات في قطاع الامن الجنائي وإدارة الاعلام الأمني ومكتب شؤون حقوق الانسان بقطاع شؤون القيادة إدارتي الشرطة المجتمعية والدعم الاجتماعي بقطاع امن المجتمع، ومجلس شرطة ابوظبي بقطاع الموارد البشرية، بالتعاون مع وزارة تنمية المجتمع ومؤسسة التنمية الاسرية.

وأكد العميد احمد مسعود المزروعي نائب مدير قطاع أمن المجتمع بشرطة أبوظبي، اهتمام شرطة أبوظبي بتعزيز التعاون والشراكة مع مختلف الجهات الحكومية والمؤسسات بما يسهم بدور كبير في إنجاح الفعاليات والمبادرات المجتمعية.

وأوضح أن الملتقي يأتي ضمن جهود شرطة أبوظبي المستمرة في المحافظة على حقوق كبار المواطنين   لإيمانها العميق بحاجتهم   لبيئة مؤهلة وسكن مناسب وشيخوخة آمنه ونشر الأمن والأمان باستمرار في مجتمعنا.

وقال ان الاحتفاء بكبار المواطنين يهدف لتوعية فئات المجتمع بحقوقهم ورعايتهم والحفاظ عليهم كإرث، وقدم شرحاً حول القوانين التي تحميهم وتشكل سياج الأمان. 

واكد المقدم عبدالله محمد عوض نائب مدير إدارة الشرطة المجتمعية حرص شرطة ابوظبي على الاهتمام بمختلف الفئات العمرية وكبار السن من المواطنين وتوسيع مشاركتهم في الفعاليات الحياتية واليومية   والاستفادة من خبراتهم ونقلها لأجيال المستقبل.

وقال ان شرطة ابوظبي تحتفي بكبار المواطنين لتعزيز مفهوم وقيم السعادة   بإطلاق المبادرات والفعاليات والملتقيات المحفزة والأنشطة الإيجابية ضمن استراتيجيتها ورويتها في اسعاد المواطنين وحفظ أمنهم وأمانهم.

 وأضاف إن الملتقى يعد حلقة تواصل بين كبار المواطنين والشباب وبمثابة ساحة حوار ونقاش وتبادل أفكار ومعلومات لتحقيق رؤية دولة الامارات.

وتناول الملتقي في جلسة نقاشية   عدة محاور ادارها الإعلامي عبد الله رشيد بدا بالتغيير الجذري على التركيبة السكانية وارتفاع معدلات كبار السن في العالم اجمع بالارتكاز على إحصاءات دقيقة ومقارنات معيارية.

 وتحدث الإعلامي عبدالله رشيد عن   الاحتياجات والتحديات الخاصة التي يواجهها العديد من كبار السن و المساهمة الجوهرية التي يمكن ان يسهم بها اغلبية كبار السن .

وذكرت    النقيب جمعية  اليماحى  من  مكتب  حقوق  الانسان  بقطاع  شؤون القيادة ا لجهود الشرطية في دعم فكرة القيادة للتعامل الايجابي مع المسنين  وتقديم  الخدمات الصحية والاجتماعية والامنية.

وعرض نماذجاً شرطية تعبر عن التقدير الكبير لكبار المواطنين والاستفادة من خبراتهم وتجاربهم.

وتحدثت  الدكتور أمينة  الماجد  المدربة  الدولية  في  الإدارة والتنمية البشرية عن  تجارب عملية في حياتنا لكبار المواطنين وابداعاتهم  في مجال الرياضة والفن والادب والاقتصاد .

واستعرضت حليمة ال على رئيس قسم الارشاد والتدقيق الاسرى في وزارة تنمية الاسرة   الخطط  والسياسات  الوطنية لكبار المواطنين، وعدداً من الحقوق  التي سنتها الدولة  لضمان  التمتع  بحقوقهم   الأساسية  ،  والتي من بينها   الرعاية  والتواصل  المجتمعي  ، ،واستثمار الطاقات  ،و الارتقاء بجودة حياتهم. 

وقالت إن القانون الإماراتي حفظ لكبار المواطنين الحقوق الأساسية والاجتماعية والأسرية والصحية والنفسية والعيش بأمان وطمأنينة.

وتحدثت عائشة خليل الحمادي من مؤسسة التنمية عن تحفيز مشاركة الشباب في العمل المتبادل واكتساب الخبرات ممن سبقوا وعطائهم المستمر.

واكد مجلس شباب شرطة أبوظبي ان الاحتفال بكبار المواطنين يمنحهم المزيد من الاهتمام، والتقدير، ومشاعر الحب والفخر بهم، و تنمية الوعي بين الناس حول قضية كبير السن، وتقدير اسهاماتهم وإنجازاتهم في خدمة مجتمعنا، مشيداً بجهودهم في خدمة المجتمع الطريق .

وذكر المجلس ان كبار المواطنين هم الجيل الأول الذي أسهم في تذليل العقبات، وأن يتم تكريمهم على مسيرة حياتهم التي أفنوها حتى يبنوا عالمًا أفضل، لذا كان لابد للعالم من أن يحتفل بهم.

ويذكر ان الملتقي تخلله معرض لكبار المواطنين من المنتجات التراثية.

وحضر الملتقى عدد من كبار المواطنين والمتحدثين وجمهور من القيادة العامة للشرطة ابوظبي وتم تكريمهم بمنحهم دروع تذكارية   شهادات شكر وتقدير.


 

إضافة تعليق