الأخبار » فعاليات » "الصحة" تنظم فعالية "هيا نتحرك" ضمن برنامج "معكم" لحياة نشطة

"الصحة" تنظم فعالية "هيا نتحرك" ضمن برنامج "معكم" لحياة نشطة

  ,   التاريخ : 2019-11-19 01:44 AM


انطلاقاً من حرصها على تنفيذ المبادرات التي تخدم المؤشرات الصحية للأجندة الوطنية 2021 لخفض معدل السمنة لدى الأطفال، أطلقت وزارة الصحة ووقاية المجتمع برنامج معكم لحياة نشطة تحت عنوان " هيا نتحرك" الذي يهدف إلى تشجيع الأطفال على تبني أنماط الحياة الصحية.

وشهدت الفعالية حضور ومشاركة سعادة الدكتور حسين عبدالرحمن الرند وكيل الوزارة المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية، والدكتورة فضيلة محمد شريف مدير إدارة التثقيف والتعزيز الصحي بالوزارة، وعدد من موظفي الوزارة والبلدية وجمع غفير من العائلات وأفراد المجتمع.

محطات تفاعلية حركية للأطفال

وتضمنت الفعاليات التي احتضنتها إمارة الشارقة في حديقة القرائن يومي 14-15 نوفمبر من الساعة 4 عصراً وحتى الساعة 10 مساءً، محطات تفاعلية حركية تتضمن ألعاباً للأطفال لتشجيعهم على اللعب والحركة وتعريفهم على الألعاب الحركية القديمة التراثية. وتوعية أولياء الأمور بأهمية الحركة واللعب لصحة أطفالهموفق المدة الموصى بها من قبل منظمة الصحة العالمية وهي 60 دقيقة في اليوم، وكيفية تقسيمها على مدى اليوم. بالإضافة إلى توزيع هدايا مجانية للأطفال تحتوي على ألعاب حركية لتشجيعهم على ممارسة النشاط البدني في المنزل بطريقة ممتعة.

توظيف الابتكار لمكافحة السمنة

وقالت الدكتورة فضيلة محمد شريف مدير إدارة التثقيف والتعزيز الصحي أن فعالية "هيا نتحرك" تهدف لتعزيز النشاط البدني لدى الأطفال في قالب من المرح واللعب، وتندرج تحت أجندة حملة "معكم لحياة نشطة"، والتي بدورها تحتضن العديد من المبادرات التخصصية سعياً إلى إشراك وتمكين أفراد المجتمع لاتخاذ خطوات جدية وجذرية لتحسين مستويات الصحة لديهم. حيث أطلقنا شهر أكتوبر الماضي " برنامج خطوات" لأفراد المجتمع فوق سن 18 ويستمر لمدة شهرين لتشجيعهم على تبني أساليب وأنماط حياة نشطة تسهم في الوقاية من الأمراض وتحفيز طاقاتهم الإيجابية ونشر السعادة. وأكدت سعي الوزارة إلى تنفيذ خطة عمل وطنية بمشاركة الأطراف المعنية لتشمل الأهالي وممثلي المنشآت التعليمية والأخصائيين الصحيين والأطفال، وفق أطر زمنية ومؤشرات تقييم تمهد البيئة المناسبة لتشجيع الأفراد والأسر على اتباع أسلوب حياة صحي للتعامل مع تحدي السمنة. وشكرت الجهات الداعمة للبرنامج المتمثلة في بلدية الشارقة، مجموعة سنوفي، سكيتشر، ماء العين، مؤسسة لمة للفعاليات.

وأشار د. حسين عبدالرحمن الرند – وكيل الوزارة المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية إلى أهمية تنسيق الجهود لمعالجة تحديات السمنة من خلال التكامل على المستويين الاتحادي والمحلي والقطاع الخاص، وحشد الطاقات وتوظيف الابتكار لمكافحة السمنة وما تسببه من مشاكل صحية وأمراض مزمنة، تشكل عبئاً صحياً ونفسياً واقتصادياً على الأفراد والمجتمعات والدول، لافتاً إلى مخرجات المبادرة الوطنية لتعزيز الوعي بأنماط الحياة الصحية التي تسهم ببناء قدرات المجتمع لتبني أنماط حياة صحية وإكسابهم المهارات اللازمة، وخلق بيئة داعمة للصحة تساهم في الحد من انتشار الأمراض غير السارية بممارسة النشاط البدني وتناول الغذاء الصحي، بمشاركة المجتمعات ومؤسسات المجتمع المدني في برامج تعزيز الصحة بالتعاون مع الشركاء من القطاع الحكومي والخاص.

إضافة تعليق