الأخبار » أخبار الإمارات » جامعة الشارقة تنجح في إنتاج سماد طبيعي عالي الجودة من المخلفات القابلة للتحلل

جامعة الشارقة تنجح في إنتاج سماد طبيعي عالي الجودة من المخلفات القابلة للتحلل

  ,   المصدر : الشارقة / جامعة الشارقة   ,   التاريخ : 2020-01-14 11:09 PM


نجحت مجموعة ربط التعليم والزراعة بالاستدامة التابعة لمكتب الاستدامة في جامعة الشارقة في تحويل المخلفات القابلة للتحلل إلى سماد طبيعي ذو جودة عالية واستخدامه في الزراعة العضوية، بهدف الوصول إلى "صفر نفايات غذائية" داخل الحرم الجامعي.

حيث بدأت مجموعة ربط التعليم والزراعة بالاستدامة والتي تشرف عليها الدكتورة آنو رندي، أستاذ مشارك بكلية الطب في أكتوبر الماضي، بدأت بمرحلة تجريبية أولى للمشروع في كلية الطب لمعالجة مسألة هدر الطعام الذي ينتهي به المطاف في مدافن النفايات، حيث تم تركيب برادات بسعات عالية في أماكن مختلفة بكلية الطب، لتشجيع وتمكين أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية والطلبة من إيداع مخلفات الطعام النباتية القابلة للتحلل بشكل يومي، ثم تم نقل مخلفات الطعام إلى صناديق تخزين كبيرة ثم خلطها بالميكروبيوم وتركها للتحلل لمدة أسبوعين، ليتم بعد ذلك نقل السماد العضوي إلى منطقة الزراعة المجتمعية في الحديقة المستدامة داخل حرم الجامعة للمرحلة الثانية من المعالجة والتي استغرقت أربعة أسابيع.

واستطاعت المجموعة في هذه المدة الزمنية القصيرة ومدتها شهرين من إنتاج حوالي 180 كيلوجرام من التربة عالية الجودة باستخدام مخلفات المطبخ القابلة للتحلل مثل قشور الخضروات والفواكه ومخلفات القهوة.

ومع نجاح المرحلة التجريبية الأولى من المشروع واستخدام السماد المنتج العالي الجودة لزراعة النباتات في البيت الأخضر في الحديقة المستدامة في الحرم الجامعي، تخطط جامعة الشارقة لتوسيع هذا المشروع ليشمل جميع الكليات الأخرى داخل الحرم الجامعي في العام الحالي 2020. حيث تم عقد ورشة عمل للطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية والإدارية، كجزء من الحملة التوعوية التي تنظمها جامعة الشارقة تحت شعار "عام الاستدامة 2020"  لإطلاعهم على  النتائج ونقل التجربة وتثقيفهم حول كيفية إعادة تدوير المخلفات الغذائية لإنتاج سماد طبيعي عالي الجودة وأهمية ذلك في الحفاظ على البيئة.

من جانبه صرح الدكتور عماد السيوف، مدير مكتب الاستدامة، أن جامعة الشارقة تعتبر أول مؤسسة تعليم عالي في الدولة تعمل على هذه المبادرة، حيث تهدف إلى تثقيف الأجيال القادمة من خلال خلق الوعي حول فوائد إنتاج تربة للزراعة العضوية لتحقيق نظام غذائي مستدام،  وأضاف السيوف أن تطبيق أنظمة التسميد الطبيعي على نطاق المجتمع ستقلل من كمية النفايات الغذائية التي يتم التخلص منها في المكبات والمدافن مما يدعم جهود إمارة الشارقة في التقليل من مدافن النفايات، كما تحافظ وتعزز صحة التربة في دولة الإمارات، وأكد أن السماد الطبيعي من المخلفات القابلة للتحلل يعمل على تحسين صحة التربة المحلية، عن طريق توفير مجموعة كبيرة ومتنوعة من الكائنات الحية الدقيقة التي تساعد وتعمل على زيادة جودة التربة، مما يشجع ويعزز الإنتاجية الزراعية وبالتالي تعزيز الاقتصاد بشكل عام.

 

إضافة تعليق