الأخبار » أخبار عجمان » حاكم عجمان وولي عهده يوقعان على القطعة الأخيرة من " مسبار الأمل"

حاكم عجمان وولي عهده يوقعان على القطعة الأخيرة من " مسبار الأمل"

  ,   التاريخ : 2020-01-15 02:45 AM


أعرب صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان عن فخرهما واعتزازهما بأبناء الوطن من شباب وشابات لجهودهم الكبيرة في إنجاز مشروع " مسبار الأمل " والذي يمثل خطوة طموحة لا حدود لها وعظيمة لاستكشاف المريخ وتطوير قطاع الفضاء بسواعدهم وقدرتهم على التحدي ليثبتوا للعالم أنهم على قدر المسؤولية .

وأشاد سموهما بدور القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات في توفير كل الإمكانيات في سبيل الوصول إلى الفضاء من خلال تسليح أبناء الوطن بالعلم الذي يعتبر الوسيلة العظيمة في بناء القدرات وتأهيل الأبناء من الأجيال لتقديم الإنجازات التي تبقي راية الإمارات عالية خفاقة بين الدول المتقدمة .

جاء ذلك خلال لقاء سموهما عددا من أعضاء فريق مشروع الإمارات لاستكشاف كوكب المريخ وتوقيع سموهما اليوم في ديوان الحاكم على القطعة الأخيرة في "مسبار الامل" والتي تشكل الجزء الخارجي الأخير من المسبار وتحمل أسماء أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات وتواقيع سموهم إلى جانب تواقيع سمو أولياء العهود وتتزين بعبارة: " قوة الأمل تختصر المسافة بين الأرض والسماء" في تعبير عن الرسالة الإنسانية السامية التي تحملها دولة الإمارات لمستقبل الإنسان والعالم.

وقال سموهما إن بلادنا بحاجة ماسة إلى مثل هذه الكوادر التي تثبت أن دولة الإمارات العربية المتحدة منجبة للعلماء والخبراء والمبدعين والمبتكرين في المجالات كافة وخاصة قطاع الفضاء .. ودعا سموهما إلى المضي قدما في طريق العلم والاستكشاف ومزيد من الإنجازات وتدوين اسم الإمارات في المحافل الدولية ونشر خبراتهم ليستفيد منها أبناؤنا من الأجيال القادمة والعمل على إفادة المجتمع بشكل عام.. مشيرين إلى ضرورة اهتمام الجامعات ومراكز البحث للمساهمة في استثمار إمكانيات الشباب لأنهم عماد المستقبل والنهوض في الدولة مارات ورهانها لوضع بصمتها المتميزة في مسيرة الحضارة الانسانية.

واستمع سموهما والحضور من أعضاء فريق " مسبار الأمل " برئاسة عمران أنور شرف مدير مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ لأبرز المراحل والتجهيزات التي وصل إليها المشروع والذي يمثل رسالة إنسانية تدعو إلى مستقبل أفضل يصنعه أبناء دولة الإمارات.. مشيدين بجهود فريق عمل مسبار الأمل من الكفاءات الإماراتية الشابة القادرة على الإنجاز في المجالات العلمية كافة .

ويسهم المسبار الذي سينطلق في مساره يوليو المقبل من مركز " تانيغاشيما " الفضائي الواقع في جزيرة جنوبي اليابان ليصل إلى كوكب المريخ في فبراير 2021 بالتزامن مع احتفالات الدولة بيوبيلها الذهبي قاطعا مسافة 600 مليون كيلومتر.

كما يشكل مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ "مسبار الأمل" الذي بدأ العمل به منذ نوفمبر 2015 نقطة تحول في تاريخ دولة الإمارات حيث ساهم في دخولها رسميا إلى السباق العالمي لاستكشاف الفضاء من بين 26 مهمة نجحت في الوصول إلى الكوكب الأحمر أطلقتها 9 دول حول العالم .

وسيتم التحكم بالمسبار بشكل كلي من أراضي الدولة وبأيدي فريق "مركز التحكم الأرضي" التابع لمركز محمد بن راشد للفضاء.

ويضم فريق "مسبار الأمل" نحو 150 مهندسا ومهندسة وباحثا وباحثة من أبناء وبنات الدولة يشاركون في تحقيق هذا الإنجاز وقد تمكن الفريق من إنجاز الاختبارات العلمية كافة للمسبار الذي سيعمل في ظروف غير اعتيادية أهمها بيئة كوكب المريخ الفريدة والمهمة العلمية التي ينجزها ورحلة الوصول من الأرض إلى مدار المريخ وسيجمع المسبار بيانات علمية عن كوكب المريخ على مدى عامين للاستفادة منها في تقديم إجابات لعدد من الأسئلة البحثية المهمة وتوظيفها لتحقيق منجزات جديدة تضيف إلى المعرفة البشرية.

ومن بين أعضاء الفريق حمد عيسى علي الحزامي مهندس برمجيات عمليات المسبار وزكريا حسين الشامسي نائب مدير التحكم بالقمر مسؤول عن إرسال الأوامر للتحكم بالقمر وعبدالله أحمد الشحي مهندس الأنظمة الحرارية وخليفة عبدالله المهيري مسؤول نظام الاتصال للمسبار ومحمد عبدالله خوري مهندس للأجهزة التصوير العلمية وموزة محمد الشريف منسق المبادرات العلمية لمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ ونورة عقيل الجناحي إدارة موارد المشروع - الموارد البشرية .

حضر اللقاء .. الشيخ أحمد بن حميد النعيمي ممثل صاحب السمو حاكم عجمان للشؤون الإدارية والمالية ومعالي الشيخ الدكتور ماجد بن سعيد النعيمي رئيس ديوان حاكم عجمان ومعالي سارة بنت يوسف الأميري وزيرة دولة المسؤولة عن ملف العلوم المتقدمة وسعادة حمد راشد النعيمي مدير الديوان الأميري وسعادة حمد بن غليطه الغفلي السكرتير الخاص لصاحب السمو حاكم عجمان وسالم سيف المطروشي نائب مدير الديوان وأحمد إبراهيم الغملاسي رئيس مكتب سمو ولي العهد وطارق بن غليطة الغفلى مدير مكتب صاحب السمو حاكم عجمان وسعادة يوسف النعيمي مدير التشريفات بعجمان وعدد من الشيوخ وكبار الشخصيات وكبار المسؤولين.

 

إضافة تعليق