الأخبار » فعاليات » المعرض الوطني للتوظيف ينطلق 9 فبراير في "إكسبو الشارقة"

المعرض الوطني للتوظيف ينطلق 9 فبراير في "إكسبو الشارقة"

  ,   التاريخ : 2020-02-06 09:56 AM


تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، تنطلق فعاليات المعرض الوطني للتوظيف في نسخته الـ 22 خلال الفترة 9-11 فبراير الجاري، الذي ينظمه مركز إكسبو الشارقة، بالتعاون مع معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية وبدعم من غرفة تجارة وصناعة الشارقة، إذ يعد المعرض الأول من نوعه على مستوى الدولة، حيث يقدم فرص توظيف للخريجين من أبناء الدولة في القطاع المصرفي والمالي، على مدار ثلاثة أيام.

ويركز المعرض على 3 محاور رئيسية، هي: "تمكين الكوادر الوطنية الواعدة والتدريب والتطوير المهني"، فيما يتوقع أن يشهد المعرض آلاف الزائرين من مواطني الدولة، للمنافسة على العديد من الوظائف، إلى جانب اكتساب مهارات التخطيط لخياراتهم الوظيفية من أجل تحقيق أهدافهم وطموحاتهم الشخصية على المدى الطويل، والحصول على دورات تدريبية مجانية متخصصة في عدد من المهارات المهنية سيتم الإعلان عنها بواسطة معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية.

وأكدت مجموعة كبيرة من المؤسسات الحكومية والشركات الخاصة المشاركة في المعرض، أنها ستتيح باقة مُتنوعة من البرامج التدريبية الهادفة إلى تُعزيز مؤهلات الخريجين الإماراتيين، ودعم فرص حصولهم على وظائف مناسبة، ومساعدتهم على تحديد واختيار العمل الذي يتلاءم مع مهاراتهم وميولهم وضمان نموهم الوظيفي، فضلاً عن توفير المئات من فرص العمل الواعدة، وخاصة في المؤسسات المصرفية والمالية التي تُعتبر الأكثر توظيفاً للخريجين، حيث ستستقبل المؤسسات طلبات الباحثين عن عمل والراغبين في الانخراط في قطاعات الأعمال المختلفة في الدولة من خلال توفير خدمة التسجيل الفوري في خدمة التوظيف الإلكتروني، والرد على استفسارات زوار المعرض وإرشادهم نحو المسار الوظيفي الأنسب.

وأكد سعادة سيف محمد المدفع، الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة، على أهمية المعرض كونه غدى فرصة تنتظرها شريحة كبيرة من شابات وشباب الدولة سنويا، نظرا لما يوفره من فرص عمل مناسبة لهم، وما يتيحه من إمكانيات للتعرف إلى حاجات سوق العمل من التخصصات العلمية والمهنية، مشيراً إلى أن مركز إكسبو الشارقة حرص هذا العام على زيادة فرص التوظيف والتي تمثل إحدى الأولويات الاستراتيجية لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وتجلت في موازنة 2020 التي تضمنت توفير 500 وظيفة للمواطنين ضماناً للاستقرار الأسري والمعيشي.

ولفت المدفع إلى أن معرض التوظيف، أثبت على مدار ربع قرن دوره كمنصة سنوية تلبي احتياجات سوق العمل من الطاقات البشرية الصاعدة وتحظى بثقة الشباب الإماراتي من مختلف مدن ومناطق إمارة الشارقة والدولة، نظراً لما يوفره المعرض من فرص متنوعة ونوعية تتناسب مع المستوى التعليمي للباحثين عن عمل وتتوافق مع ومهاراتهم وتطلعاتهم، كما يُعتبر المعرض واحد من مبادرات إمارة الشارقة لجذب واستقطاب الكوادر المواطنة، بما يدعم مسيرة التنمية الاقتصادية وتحقيق الاستدامة، ويعزز الجهود التي تبذلها قيادتنا الرشيدة من أجل توطين الوظائف من خلال تسليط الضوء على المبادرات المتعددة والإنجازات التي تقدمها الجهات الرسمية المسؤولة في هذا المجال.

وبدوره، قال سعادة جمال الجسمي، مدير عام معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية، إن المعهد من خلال شراكته الاستراتيجية مع المعرض الوطني للتوظيف، يساهم بشكل محوري في تأهيل العنصر البشري وبناء الكفاءات التنافسية ما يساعد وبشكل فعال على بناء اقتصاد مستدام مبني على المعرفة، وسيواصل المعهد تسليط الضوء على البرامج التدريبية التي تركّز على التوظيف والتعليم والتدريب لجميع الموظفين، بما في ذلك البرامج المصممة خصيصاً لتعزيز وتطوير مهارات الكوادر الوطنية.

وأضاف الجسمي ، أن المعرض يعد من أكبر الفعاليات دعماً للجهود التي تبذلها حكومة الإمارات من أجل توطين الوظائف حيث يلقي الضوء على المبادرات المتعددة والإنجازات التي حققتها الجهات الرسمية المسؤولة عن إعداد الخريجين من أبناء الدولة للحصول على وظائف في القطاع الخاص، ويهدف إلى توفير مساحة تفاعلية بين الخريجين وبين مختلف مؤسسات القطاعين العام والخاص، إضافة إلى تسهيل توظيف وتدريب وتنمية مهارات الشباب الإماراتي، وتوجيه وإرشاد الخريجين الجدد حول كيفية اختيار مسار حياتهم المهنية بشكل يتناسب مع احتياجات سوق العمل.

إضافة تعليق