الأخبار » أخبار رياضية » يوفنتوس ينفرد بالصدارة ولاتسيو يهزم انترميلان

يوفنتوس ينفرد بالصدارة ولاتسيو يهزم انترميلان

  ,   التاريخ : 2020-02-17 11:36 PM


انفرد يوفنتوس في صدارة الدوري الايطالي لكرة القدم بفوز غير مقنع على ضيفه بريشيا 2-صفر مستغلا فوز لاتسيو على شريكه السابق انتر ميلان 2-1 في لقاء قمة ضمن المرحلة الرابعة والعشرين الاحد.

ويملك يوفنتوس 57 نقطة بفارق نقطة واحدة عن لاتسيو الذي دخل صلب المنافسة بعد فوزه اليوم، في حين تراجع انتر ميلان الى المركز الثالث مع 54 نقطة.

وخاض يوفنتوس المباراة في غياب نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي قرر مدربه ماوريتسيو ساري اراحته قبل 10 ايام من مواجهة ليون الفرنسي في ذهاب ثمن النهائي من دوري ابطال اوروبا.

وكان رونالدو سجل هدفا على الاقل في مبارياته العشر الاخيرة في الدوري المحلي.
في المقابل، تواجد في التشكيلة جورجيو كييليني بعد تعافيه من اصابة في الرباط الصليبي تعرض لها في المرحلة الاولى من الموسم الحالي في اب/اغسطس الماضي وخضع على اثرها لعملية جراحية وجلس على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين.

وقال ساري بعد المباراة "قمنا بما يتوجب علينا القيام به".

- "رونالدو بحاجة الى الراحة" -

وعن اراحة رونالدو اضاف "كان يتوجب على كريستيانو الخلود الى الراحة. لا يستطيع خوض 75 مباراة خلال عام واحد بين مباريات ناديه ومنتخب بلاده. قررنا انه في حاجة الى راحة".

اما عن مشاركة كييليني بعد تعافيه من الاصابة "وضع نفسه على ارضية الملعب بقرار شخصي. قال لي بالامس لقد ضحيت على مدى ستة اشهر خلال فترة علاجي ويريد اللعب".

وقال كييليني "الاسوأ اصبح خلفي. اريد جلب الاندفاع في هذا الوقت الصعب. لا زلنا في صدارة الترتيب وبلغنا نصف نهائي كأس ايطاليا وثمن نهائي دوري ابطال اوروبا".

وسيطر يوفنتوس الذي خسر مرتين في اخر ثلاث مباريات في الدوري المحلي امام نابولي وفيرونا، على مجريات اللعب لكنه لم يسجل اي خطورة حقيقية على مرمى منافسه. وكانت اول فرصة لبريشيا بكرة رأسية للايسلندي بيركير بياماسون سيطر عليها الحارس البولندي فويتشيخ تشيتشني (32).

ثم جاءت نقطة التحول في الدقيقة 37 لدى طرد الفرنسي فلوريان ايي لاعتراضه الويلزي ارون رامسي على مشارف المنطقة فطرده الحكم بعد حصوله على البطاقة الصفراء الثانية ونجح الارجنتيني باولو ديبالا من الركلة الحرة المحتسبة في افتتاح التسجيل بتسديدة لولبية بيسراه عانقت الزاوية العليا.

وكاد يوفنتوس يضاعف غلته في مطلع الشوط الثاني عندما وصلت الكرة الى الارجنتيني غونزالو هيغواين الذي راوغ مدافعا واطلقها عكسية باتجاه المرمى لكن احد مدافعي بريشيا انقذ الموقف في اللحظة الاخيرة (48).

ودخل البوسني ميراليم بيانيتش بدلا من رامسي في الدقيقة 66 لكنه اصيب بعد ذلك بست دقائق ليحل الفرنسي بلاز ماتويدي بدلا منه.

ومرر ماتويدي كرة متقنة باتجاه الكولومبي خوان كوادرادو داخل المنطقة ليغمزها الاخير من فوق الحارس المتقدم مسجلا الهدف الثاني (75).
وشارك كييليني في الدقائق الـ13 الاخيرة بدلا من ليوناردو بونوتشي واستلم منه شارة القيادة.

- لاتسيو في صلب المنافسة -

على ملعب الاولمبي في العاصمة الايطالية، قلب لاتسيو تخلفه بهدف امام انتر ميلان الى فوز مستحق 2-1 مؤكدا بانه منافس حقيقي على اللقب.

وجاءت المباراة سجالا بين الفريقين، واذا كان الاستحواذ بنسبة كبيرة لصالح اصحاب الارض، فان انتر ميلان اعتمد على الهجمات المرتدة التي شكلت خطورة بفضل سرعة الثنائي الارجنتيني لاوتارو مارتينيز والبلجيكي روميلو لوكاكو.

وكانت الفرصة الاولى للاتسيو عندما اطلق الصربي سيرغي ميلينكوفيتش سافيتش كرة صاروخية اصطدمت بالعارضة (9). ورد عليها انتر ميلان بهجمة مرتدة سريعة وصلت فيها الكرة الى البلجيكي روميلو لوكاكو الذي سدد كر قوية بيسراه تصدى لها حارس لاتسيو ببراعة (15).

واطلق انطونيو كاندريا كرة قوية فشل حارس لاتسيو في التقاطها فتهيأت امام الانجليزي اشلي يانغ فاطلقها قوية ارتطمت بالأرض في طريقها الى داخل الشباك (44) مسجلا اول اهدافه منذ انتقاله الى فريقه قادما من مانشستر يونايتد الانجليزي في سوق الانتقالات الشتوية.

وبعد خمس دقائق على بداية الشوط الثاني احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح لاتسيو انبرى لها هدافه تشيرو ايموبيلي بنجاح رافعا رصيده في صدارة ترتيب الهدافين الى 26 هدفا هذا الموسم.

وحسم لاتسيو نتيجة المباراة بعد معمعة داخل المنطقة اثر ركلة ركنية وصلت اولا الى المونتينيغري ادم ماروسيتش الذي اطلقها على الطاير لكن المدافع الاوروغوياني دييغو غودين ابعدها قبل ان تجتاز خط المرمى لتتيهأ امام سافيتش فسيطر عليها واطلقها بيسراه زاحفة داخل الشباك (69).

واضاع ايموبيلبي فرصة اسقاط انتر ميلان بالضربة القاضية عندما راوغ غودين بحركة فنية رائعة وانفرد بالحارس الذي كان بالمرصاد لمحاولته (84).
وسجل مارتينيز هدفا لانتر ميلان الغاه الحكم بداعي التسلل في الدقائق الاخيرة من المباراة.

ولم يخسر لاتسيو في آخر 19 مباراة. ويعود سقوطه الاخير الى ايلول/سبتمبر امام انتر تحديدا (صفر-1).

وسقط سمبدوريا سقوطا مدويا على ارضه امام فيورنتينا 1-5 بينها ثنائية لكل من انريكو كييزا (40 من ركلة جزاء و78) والصربي دوسان فلاهوفيتش (18 من ركلة جزاء و57) بعدما منحه لاعب وسط سمبدوريا النروجي مورتن تورسباي التقدم في الدقيقة الثامنة بتسجيله خطأ في مرمى فريقه.
وسجل مانولو غابياديني هدف الشرف لأصحاب الأرض في الدقية الأخيرة.
ولعب الفريقان بعشرة لاعبين بعد طرد مدافع سمبدوريا نيكولا مورو في الدقيقة 39 لتلتقيه الانذار الثاني، ولاعب وسط فيورنتينا الدولي الكرواتي ميلان بادلي للسبب ذاته في الوقت بدل الضائع من الشوط الاول.

وخسر ساسوولو امام بارما بهدف وحيد سجله الدولي العاجي كواسي جرفينيو في الدقيقة 25.

وتعادل اودينيزي مع هيلاس فيرونا صفر-صفر.
واكمل نابولي اسبوعا رائعا بالعودة من كالياري بالفوز بهدف وحيد سجله جناحه البلجيكي دريس مرتنز (66).

وكان نابولي قطع شوطا كبيرا نحو بلوغ المباراة النهائية لكأس ايطاليا بفوزه على انتر ميلان 1-صفر في عقر دار الاخير منتصف الاسبوع.
وصعد نابولي الى المركز الثامن متخطيا منافسه الذي تراجع الى المركز الحادي عشر.
وتختتم المرحلة الاثنين بلقاء ميلان مع تورينو.

إضافة تعليق