الأخبار » أخبار الإمارات » اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث تقرر تكثيف العمل في منطقة الراس لتسريع وتيرة عمليات التعقيم

اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث تقرر تكثيف العمل في منطقة الراس لتسريع وتيرة عمليات التعقيم

  ،   التاريخ : 2020-03-31 05:12 PM   ،   المشاهدات : 274


قررت اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث تكثيف التدابير الاحترازية في منطقة الراس من أجل تسريع وتيرة انجاز عمليات التعقيم الجارية هناك في إطار البرنامج الوطني للتعقيم وذلك نظرا للكثافة السكانية العالية التي تتسم بها هذه المنطقة وبما يسهم في الحفاظ على صحة وسلامة جميع سكانها ومرتاديها، حيث تقرر تقييد الحركة في المنطقة على مدار اليوم بصورة مؤقتة لمدة الأسبوعين القادمين اعتباراً من صباح الثلاثاء 31 مارس، بما في ذلك حركة المشاة والمركبات بكافة أنواعها ووسائل النقل العام.

وأكدت القيادة العامة لشرطة دبي أن هذا الإجراء سيتم تنفيذه بصورة سلسة للغاية حيث ستقوم فرق العمل التابعة لهيئة الصحة في دبي المتواجدة في المنطقة بتوفير كافة الاحتياجات الأساسية للمقيمين في هذا الحي خلال تلك الفترة وعلى أفضل وجه ممكن، حيث تبقى سلامة وأمن الجميع أولوية قصوى تبذل كافة الجهات المعنية قصارى جهدها من أجل تحقيقها بأعلى درجات الاحترافية والدقة.

ونوّهت القيادة العامة لشرطة دبي أنه سيتم تعليق حركة سير المركبات والحافلات ووسائل المواصلات بكافة أشكالها خلال تلك الفترة، مع توفير البدائل المناسبة في حالات الطوارئ التي تستدعي الخروج من المنزل لداع صحي أو أمني قهري، على أن يكون ذلك بالتنسيق من خلال الدوريات المتواجدة في المكان، حيث سيتم تلبية تلك الاحتياجات بأسلوب يضمن أمن وسلامة الجميع.

من جانبها أعلنت هيئة الطرق والمواصلات أن خطة إدارة الحركة المرورية ووسائل المواصلات العامة في منطقة الراس تشمل اغلاق المداخل المؤدية لمنطقة الراس، من ثلاث طرق وتقاطعات رئيسة هي: شارع المصلى، وشارع الخليج وشارع بني ياس، وكذلك اغلاق ثلاث محطات على الخط الأخضر لمترو دبي، وهي محطات: الراس، ونخلة ديرة، وميدان بني ياس، حيث سيمر المترو على المحطات الثلاث دون التوقف عندها.

كما تشمل الخطة تحويل خطوط حافلات المواصلات العامة في منطقة الراس إلى شارع المصلى وشارع الخليج وشارع عمر بن الخطاب، وسيتم وقف دخول مركبات الأجرة للمنطقة.

وناشدت القيادة العامة لشرطة دبي عامة الجمهور التعاون الكامل من أجل إنجاح جهود الوقاية، موجهة بضرورة تعاون غير القاطنين في منطقة الراس بعدم التوجه إليها خلال تنفيذ برنامج التعقيم ولفترة الأسبوعين المُشار إليها، وأهمية امتثال الجميع للتعليمات الصادرة عن الفرق المتواجدة في المنطقة لضمان تسريع وتيرة التدابير الوقائية هناك للانتهاء منها على الوجه الأكمل في أسرع وقت ممكن والحفاظ على سلامة جميع الأفراد، إذ يبقى الهدف الأول هو التأكيد أعلى مستويات الحماية لجميع سكان دبي والمقيمين فيها وكذلك زوارها في كافة الأوقات.

إضافة تعليق