الأخبار » أخبار صحية » الصحة تحذر من «Air Doctor» للتعقيم

الصحة تحذر من «Air Doctor» للتعقيم

  ،   التاريخ : 2020-05-17 04:03 PM   ،   المشاهدات : 1384


حذر د.عادل السجواني، عضو الفريق الوطني للتوعية بفيروس «كورونا»، طبيب أسرة في وزارة الصحة ووقاية المجتمع، من بطاقات التعقيم من الفيروسات التي تروج بمسميات مختلفة للتعقيم الذكي، منها بطاقة «Air doctor، virus shut up»، وبعضهم قد يطلبها عبر مواقع التسوق. لافتاً إلى أنها غير فعالة في الحماية من الفيروسات وخاصة «كورونا»، ولم تثبت علمياً فاعليتها.
وقال إن فكرتها تتمثل باستخدام البطاقة لمدة 30 يوماً، وهي تصدر غاز الكلور، وهذا الغاز يعمل هالة حول الشخص الذي يضعها، لتعقيم الهواء حوله، ليحميه من الفيروس، وهذا الأمر طبياً غير صحيح، فغاز الكلور سام، واستنشاق الشخص له، يسبب له أمراضاً تنفسية شديدة قد تؤدي إلى اختناقه، حتى لو كان التركيز قليلاً، ويؤدي إلى تلف الرئتين مع كثرة الاستخدام. وقد يسبب حساسية للجلد بشكل كبير، لأن بعضهم يضعها حول الرقبة، ومن ثم هي بطاقة غير معتمدة طبياً ولا علمياً، ولا تنقّي الجو، ولها أضرار على الجهاز التنفسي وعلى الجلد، ولا يوجد دليل علمي يثبت أن من استخدموها لم يتعرضوا لفيروس كورونا، وهذا نوع من الترويج التجاري البحت.
وأكد أن سبب الترويج لها بسبب بحث أفراد المجتمع عن الحلول، خاصة أن وباء كورونا طال، فكما نجد أن أفراد المجتمع بدأت بالبحث عن العلاجات الشعبية للفيروس، فهناك من يجد في المنتج خياراً جيداً، وبطبيعة البعض العاطفية ينجرّون خلف تلك الخرافات.
وأوضح أن البطاقة تأتي بحجم بطاقات التعريف الشخصي، ويروج على أنه يمكن استخدامها منتجاً «وقائياً» للحماية من الميكروبات في الهواء، وأنها قادرة على الوقاية من فيروس كورونا المستجد، والوقاية من العدوى والأمراض التي تنتقل عن طريق الهواء، وتحتوي البطاقة على مادة الكلورين داي أوكسيد. والمنتج ليس وسيلة دفاعية ضد الفيروس، ولا تشكل درعاً ضد الجراثيم والفيروسات والفطريات، ولم تُنشر أي دراسة علمية تشير إلى فاعليتها على قتل الجراثيم والحماية من الفيروسات.

إضافة تعليق