الأخبار » أخبار اقتصادية » الدولار في وضع صعب مع استمرار التفاؤل إزاء التعافي

الدولار في وضع صعب مع استمرار التفاؤل إزاء التعافي

  ،   التاريخ : 2020-06-03 06:21 AM   ،   المشاهدات : 275


نزل الدولار الأميركي لأقل مستوى في 3 أشهر عند 1.3530 مقابل نظيره الكندي وانخفض 0.2% في أحدث تعاملات.

كما استمرت حالة التفاؤل في الأسواق رغم تصاعد القلق إزاء التوتر بين الولايات المتحدة والصين واحتجاجات في أنحاء أميركا على مقتل رجل أسود قيد الاعتقال.

وكان سعر اليورو في أحدث تعاملات 1.1120 دولار بانخفاض 0.1%، قرب ذروة 17 مارس، وعند 1.1152 دولار الذي بلغته العملة الموحدة أمس.  

ونزل الين الياباني الذي يعتبر عملة ملاذ آمن 0.2% مقابل الدولار الأميركي إلى 109.79 ين، وهبط مؤشر الدولار، الذي يتتبع أداء العملة الأميركية مقابل سلة من 6 عملات رئيسية لأضعف مستوى منذ منتصف مارس عند 97.73 قبل أن يستقر عند 97.82.

وفقد المؤشر نحو 5% من ذروته في مارس، حين سيطر الخوف من جائحة "كوفيد19" على الأسواق المالية العالمية ما دفع المستثمرين لشراء الدولار بحثاً عن الأمان.

وتراجع الجنيه الإسترليني 0.3% إلى 1.2533 دولار.

التعليقات

هنا1 03-06-2020

وكما اختفى صدام حسين الرئيس العراقى الاسبق تحت الارض هاهو ترامب يختفى ويهرب كالجرذ تحت الارض ايضا--

عاجل جدا ومنقووووووووووووووووووول--



مفوضيةحقوق الانسان الساميه العليا المستقله بالامم المتحده-مفوضيه امميه ساميه عليا-دوليه مستقله لاتعترف لابميشيل باشيليت رئيسة حكومة تشيلى ولا باى حكومى تضعه اميركا كمستقل ولابمجلس حقوق الانسان الحكومى بجنيف الملغاه شرعيته والصراع كان وسيبقى مستمر قائم مع الرمز المؤسس وهو محاصر بالرياض—
صراع وحوار الحضارات والاديان والمذاهب والثقافات والاقليات والطوائف العالمى-
مستقله-

مكتب سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس التاريخى الاول للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى الاعلى بالامم المتحده مؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا المستقله لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب ولعدم الافلات من العقاب سيادة -قائد النظام العالمى الجديد الحقوقى المناضل والثائر الاممى المستقل الكبير الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى المرجعى البارز و الارفع بالامم المتحده سيادةالمايسترو و امين السر السيد-

وليد الطلاسى–






والذى بمجرد ضربته الكبرى بمنحه الشرعيه الامميه للمحتجين والمتظاهرين باميركا الحمايه والغطاء الدولى اصبح الرئيس الامريكى ترامب تحت عنوان جرذ يتخفى تحت الارض وبقرته الحلوب بالرياض يتخفى تحت الارض مثله بالسرداب عقب معركة قصر الحكم الديره

والوضع يحكى عن نفسه فكما اختفى صدام حسين الرئيس العراقى الاسبق تحت الارض فاميركا
والتى سبق وان اصبحت دوله مصنفه بموجب الاوامر والتوجيهات الصارمه من سيادة المراقب الاعلى الدائم على انها دوله (عنصريه)نفس الامر النظام السعودى والملك سلمان الذى قتل ابنه لان لونه اسود بابشع جريمه عنصريه---

فبالعوده الى البيان الاممى الاخير فهو بمثابة
ضربات وصفعات ممن بات يوصف ويعرف بسيادة المحارب الرهيب وفتى الشرق العظيم وصاحب مصر كما روحيا واما سياسيا فانها ضربات قاتله ضد عنصرية الرئيس ترامب بخاصه ضد السود والملونين والمراه فكان البيان والتحذير الاممى الخطير جدا الموجه من رمز الشرعيه الامميه والدوليه للرئيس ترامب والشرطه الامريكيه بعدم اطلاق النار على المتظاهرين والمحتجين على الجريمه المقززه العنصريه والارهابيه من قبل الشرطه الامريكيه ليسقط ميتا القتيل والضحيه المواطن الامريكى الاسود السيد-فوليود -
حيث قد اثارت تلك الجريمه وهذا الحدث غضب وحفيظة العديد من الشعب الامريكى المحتج والذى قام بما يشبه الثوره ضد الرئيس ترامب واقتحمو البيت الابيض-
حيث اعتمد وصاغ البيان الدولى الحقوقى المستقل والذى اعطى اقوى دفعه للشعب الامريكى والمحتجين لتخطى الخطوط الحمراء والوصول ثوريا الى اقتحام البيت الابيض ماجعل الرئيس ترامب يهرب الى القبو بالكنيسه المجاوره للبيت الابيض مع زوجته للاختباء من المحتجين وهنا برغم اختلاف الحاله الا ان التاريخ هنا يعيد نفسه كا جرى مع صدام حسين برغم الفارق بين الحدثين حيث كان صدام فى حرب واما ترامب فهو قد هرب من شعبه المحتج ضده وهو يزعم بانه زعيم شعبوى وثورجى وهو اونطجى عنصرى كما هو حال حليفه وبقرته الحلوب من ال سعود-

حيث تعيش ارض الحرمين الشريفين هذه الايام بدايات ثوريه وخاصه عقب الاعتداء الاثم والغبى من قبل احد بلطجية وشبيحة مايعرفون باخوياء تويلى العومر ليسقط حسب الاحصائيه اليوم ثمانون جريحا وخمسه وعشرون قتيلا جميعهم من اخويا وجنود ومرتزقة ال سعود عند امارة الرياض اذ تم كل ذلك فى رد الفعل ومن خلال الاحداث التى جرت عند قصر الحكم بالرياض عندما امتدت يد صعلوك منحط مثل معازيبه الاحط منه بلمس صدر الرمز الاممى الكبير ووضع يده على صدره فكانت تلك هى الحصيله من القتلى والجرحى وهناك مازال اخرون بحاله حرجه وخطيره بالمستشفيات حيث يواصل النظام السعودى التكتم بشده وبكل سريه على تلك الاحداث والتى اصبحت فى منعطف ثورى خطير جدا جدا على بقاء النظام -
هذا وقد تلقى مكتب سيادة الرمز الاممى الكبير البرقيات والرسائل من كافة فعاليات الهيئات الدوليه المستقله والحركات القوميه العربيه والاسلاميه والحركات اليساريه الثوريه الغربيه منها ومن اميركا اللاتينيه وبرقيه عاجله من الرئيس الصينى والرئيس الفنزويلى ومن كوادر المقاومه الثوريه المسلحه المناهضه للوجود العسكرى الصهيو اميركى بارض الحرمين الشريفين (المقدسه)لحماية حليفهم المخلص والمطيع وهو بقرته الحلوب كما يرى ويصفه ترامب الملك سلمان وابنه وولى عهده وال سعود وقد طالبو سيادة الرمز بان يسمح لهم بالتحرك المسلح لضرب قوات الامن واسقاط نظام ال سعود فطالبهم سيادة المراقب الاعلى بضبط النفس وعدم الانجرار للعنف المسلح على ابناء الشعب وترك لهم حرية التحرك المسلح ضد القوات الصهيو اميركيه التى تتواجد لحماية نظام ال سعود مع حراستهم وحراسهم ذلك ان الامر هنا حق مشروع لتتحرر الثورى الانسان من الهيمنه وعودة الاستعمار لحماية النظام العميل لهم الممول لكل جرائمهم وارهابهم العالمى--
مقدرا للجميع فى برقيتهم والتى جاء فيها ( بان اليد التى امتدت بلمسه هى لن تقطع بل يتم قطع دابر النظام ال سعود نفسه من الوجود ثوريا وغير ثوريا---مع التخلص من قوات العلوج والصهاينه القابعين بالاراضى المقدسه لحماية بقرتهم الحلوب من ال سعود ونظامهم العميل --

انتهى
حرر بتاريخه-
نشرته الاقليميه بالاشراف م مكتب الارتباط

بمفوضيةحقوق الانسان الساميه العليا المستقله بالامم المتحده-مفوضيه امميه ساميه عليا-دوليه مستقله لاتعترف لابميشيل باشيليت رئيسة حكومة تشيلى ولا باى حكومى تضعه اميركا كمستقل ولابمجلس حقوق الانسان الحكومى بجنيف الملغاه شرعيته والصراع كان وسيبقى مستمر قائم مع الرمز المؤسس وهو محاصر بالرياض—
صراع وحوار الحضارات والاديان والمذاهب والثقافات والاقليات والطوائف العالمى-
مستقله-

مكتب سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس التاريخى الاول للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى الاعلى بالامم المتحده مؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا المستقله لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب ولعدم الافلات من العقاب سيادة -قائد النظام العالمى الجديد الحقوقى المناضل والثائر الاممى المستقل الكبير الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى المرجعى البارز و الارفع بالامم المتحده سيادةالمايسترو و امين السر السيد-

وليد الطلاسى–
امانة السر-2221 –

معتمد النشر برقم 3440د-9
الرياض-
مسؤولة مكتب ارتباط دولى 6544-م11- تم سيدى منشور دولى-
مسؤولة مكتب حرك للبت الاعلامى 6544د تم سيدى منشور دولى-
9554ق1
---------------------------------------------

إضافة تعليق