الأخبار » أخبار صحية » الرضاعة الطبيعية تزوّد الطفل بأجسام مُضادة للحماية من الأمراض!

الرضاعة الطبيعية تزوّد الطفل بأجسام مُضادة للحماية من الأمراض!

  ،   التاريخ : 2020-06-29 04:32 PM   ،   المشاهدات : 204


من المعروف طبياً أن للرضاعة الطبيعة فوائد مهمة، في الحفاظ على صحة الطفل، وذلك لأن الحليب يحتوي على أجسام مضادة تمنح الطفل حصانة ومناعة كبيرة.

وبحسب ما نشره تقرير طبي لموقع ""health line الطبي، فتوفر الرضاعة الطبية، الأجسام المضادة لحليب الثدي فوائد عديدة للأطفال وتشمل هذه الحد من خطر إصابة الطفل بالعديد من الأمراض وأهمها:

التهابات الأذن الوسطى: الرضاعة الطبيعية الحصرية لمدة 6 أشهر توفر الحماية ضد التهاب الأذن الوسطى حتى سن سنتين.

التهابات الجهاز التنفسي: الرضاعة الطبيعية لمدة 6 أشهر أو أكثر تقلل من خطر التهابات الجهاز التنفسي لدى الأطفال حتى سن 4 سنوات.

رشح و برد:  يُمكن أن تقلل الرضاعة الطبيعية حصريًا لمدة 6 أشهر من خطر إصابة الطفل بفيروس الجهاز التنفسي العلوي بنسبة 35 %، كما أن الرضاعة الطبيعية تتسبب في تطوير مناعة ضد الإنفلونزا.

التهابات الأمعاء: الأطفال الذين يتم إرضاعهم من الثدي لمدة 4 أشهر أو أكثر يكون لديهم معدل أقل بكثير من الإصابة بالتهابات الجهاز الهضمي ، كما ترتبط الرضاعة الطبيعية بانخفاض بنسبة 50 % في نوبات الإسهال وانخفاض بنسبة 72 % في دخول المستشفيات بسبب الإسهال.

مرض التهاب الأمعاء: يمكن أن تقلل الرضاعة الطبيعية من احتمالية الإصابة بالتهاب الأمعاء المبكر بنسبة 30 %.

داء السكري: يتم تقليل خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 بنسبة 35 %.

سرطان الدم في مرحلة الطفولة: الرضاعة الطبيعية لمدة 6 أشهر على الأقل تعني انخفاضاً بنسبة 20 % في خطر الإصابة بسرطان الدم لدى الأطفال.

بدانة: انخفاض احتمالات الإصابة بالوزن الزائد أو السمنة لدى الرضاعة الطبيعية بنسبة 26 %.

علاوة على ذلك يمكن أن تقلل الرضاعة الطبيعية من شدة العديد من الأمراض والالتهابات في حالة مرض الطفل، عندما يتعرض الطفل لمرض ما، سيتغير حليب الأم ليعطيه الأجسام المضادة المحددة التي يحتاجها لمحاربته.

ما هي الأجسام المضادة لحليب الثدي؟

يحتوي حليب الثدي على أجسام مضادة تسمى الجلوبولين المناعي وهي نوع معين من البروتين يسمح للأم بنقل الحصانة لطفلها على وجه التحديد، يحتوي حليب الثدي على الجلوبولين المناعي ، كما يحتوي على كميات عالية من SIgA ، الذي يحمي الطفل من خلال تشكيل طبقة واقية في أنفه، وفي جميع أنحاء الجهاز الهضمي، وعندما تتعرض الأم للفيروسات والبكتيريا ، فإنها ستنتج أجسام مضادة إضافية في جسمها يتم نقلها من خلال حليب الثدي.

متى يحتوي لبن الأم على أجسام مضادة؟

من البداية ، يمتلئ حليب الثدي بالأجسام المضادة المعززة للمناعة خاصة اللبن وهو أول حليب تنتجه الأم لطفلها مليء بالأجسام المضادة.

 

إضافة تعليق